https://www.webteb.com/articles/panic-at-sleep_31809

78

نوبات الهلع أثناء النوم شائعة جدًا وتحدث بدون سبب واضح ، وعلى الرغم من أن نوبات الهلع أثناء النوم مزعجة ، إلا أنها لا تعتبر حالة خطيرة.

ما هي أسباب وعوامل الخطر لنوبات الهلع أثناء النوم؟

السبب المطلق لنوبات الهلع أثناء النوم غير معروف إلى حد كبير ، ولكن من المحتمل أن يكون لدى المرضى تاريخ من اضطرابات القلق واضطرابات الهلع الأخرى.

هناك أيضًا مجموعة من عوامل الخطر التي يمكن أن تسبب النوبات ، مثل:

  • الوراثة: إذا كان لدى أفراد العائلة تاريخ من نوبات الهلع ، فقد تكون أكثر عرضة للإصابة بها.
  • التغييرات في كيمياء الدماغ: يمكن أن تؤثر التغيرات الهرمونية واستخدام أنواع معينة من الأدوية على كيمياء الدماغ ، مما قد يؤدي إلى نوبات الهلع.
  • ضغوطات الحياة يمكن أن تؤدي الاضطرابات في حياتك الشخصية أو المهنية إلى القلق الذي يؤدي بدوره إلى نوبات الهلع.
  • الإجهاد العصبي: القلق ليس نوبة هلع ، لكنهما مرتبطان ارتباطًا وثيقًا. يؤدي التعرض للقلق إلى نوبات هلع.
  • اضطرابات أخرى مثل: اضطراب الوسواس القهري ، واضطراب ما بعد الصدمة ، واضطراب التوتر الحاد ، ونوبات الهلع السابقة ، كلها يمكن أن تؤدي إلى نوبات هلع أثناء النوم.

كم من الوقت تستمر نوبات الهلع أثناء النوم؟

عادة ما تستمر نوبات الذعر الليلي بضع دقائق فقط ، ولكن قد يستغرق الأمر بعض الوقت لتهدأ وتعود إلى النوم بعد تجربتها.

ماذا تفعل بعد تعرضك لنوبات الهلع أثناء نومك؟

انهض وانتقل إلى غرفة أخرى وجرب أنشطة الاسترخاء. افعل أي شيء يساعدك على الاسترخاء والهدوء حتى تتمكن من العودة للنوم.

ما هي أعراض نوبة الهلع؟

يمكن تقسيم الأعراض التي تحدث أثناء نوبة الهلع إلى ثلاث مجموعات ، حيث يجب أن يكون لديك على الأقل أربعة من هذه الأعراض في نفس الوقت لتتمكن من القول إنك قد أصبت بنوبة هلع:

  • الأعراض الجسدية، وتشمل هذه: التعرق ، والقشعريرة ، وخفقان القلب ، والغثيان ، والدوخة ، والإغماء ، وضيق في التنفس ، واحمرار ، وألم في الصدر وخز.
  • أعراض عاطفية ، وتشمل: الخوف المفاجئ من الموت ، والخوف من التعرض للهجوم ، والخوف من فقدان السيطرة.
  • أعراض عقلية ، وتشمل هذه: الشعور بالاختناق ، والشعور بالانفصال عن الواقع.
  • كيف تخفف أعراض نوبات الهلع؟

    عادة ، لا يمكننا منع نوبات الهلع التي قد تحدث ، ولكن يمكننا تطوير طرق أكثر فاعلية للتعامل مع ضغوط الحياة وصعوباتها. هناك خطوات يمكنك اتباعها للتخفيف من أعراض نوبات الهلع أثناء النوم ، ومن أهمها:

    • الاسترخاء: ركز على أنفاس عميقة وبطيئة.
    • أفكار مبعثرة: ركز على مشاعرك وأفكارك بشكل مستقل عن أحاسيس جسدك.
    • ممارسة رياضة: اذهب للتمشية ، على سبيل المثال ، يمكن أن يساعد ذلك في تهدئة أعصابك.
    • تأمل: مارس التأمل وركز عينيك على شيء قريب لتهدئة نفسك.
    • اطلب المساعدة من أفراد الأسرة: يمكنك التحدث إلى أحد أفراد الأسرة ومشاركة ما تشعر به.
    • اشرب ماء: اشرب الماء وركز على إرخاء جسدك وعضلاتك.

    متى يجب أن ترى الطبيب؟

    فيما يلي أهم الأعراض التي تتطلب الفحص واستشارة الطبيب:

    • لقد تعرضت لأكثر من نوبتي ذعر في شهر واحد.
    • كنت تعاني من أعراض وعلامات أخرى مرتبطة ببدء نوبات الهلع ، مثل: القلق والتوتر.
    • صعوبة في النوم خوفًا من الاستيقاظ بنوبة هلع أخرى.

    Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.