https://www.webteb.com/articles/Dangers-you-may-not-know-about-the-impact-of-television-on-your-health_17385

53

هل تتوقين إلى ساعات نوم كافية ، هل تريدين علاقة زوجية أكثر رومانسية ونجاحًا ، ألا تريدين زيادة الوزن؟ يمكن تحقيق كل هذه الطموحات وغيرها الكثير إذا تجنبت إدمان مشاهدة التلفزيون!

نعم ، لا داعي للاستغراب ، لأن مساوئ التلفاز تتجاوز مجرد الجلوس لفترات طويلة ومخاطره ، وهذا ما سنقدمه لكم في الآتي من مخاطر وآثار أخرى أثبتتها الدراسات:

1- التأثير على خصوبتك

هناك الكثير من الأدلة على أن مشاهدة التلفزيون ، خاصة في غرفة النوم ، يمكن أن تقلل من عدد وفعالية ممارسة الجنس.

في دراسة أجرتها جامعة هارفارد ، وجد أن الرجال الذين يشاهدون التلفاز في المتوسط ​​أكثر من 20 ساعة في الأسبوع لديهم حيوانات منوية أقل بنسبة 44٪ من أولئك الذين لم يشاهدوه.

كان السبب المنطقي لذلك هو أن زيادة حركة ونشاط المشاركين الذين لم يشاهدوا التلفزيون ساهمت في زيادة عدد الحيوانات المنوية.

بالإضافة إلى ذلك ، أظهرت الدراسات السابقة زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب لدى الرجال الذين يشاهدون التلفاز لفترة طويلة ، وهو ما يرتبط عمومًا بمعدل أعلى من ضعف الانتصاب.

2- يمكن أن تدمر علاقاتك العاطفية

هل سمعت يومًا أن بعض العلاقات الزوجية قد تأثرت ودمرت نتيجة المتابعة المتكررة للمسلسلات المدبلجة أو مقاطع الفيديو الموسيقية التي تجعل الأزواج لديهم أفكار غير واقعية ، أو يثيرون مشاكل بينهم!

C’est en effet vrai, car selon les résultats d’une étude publiée par la revue Mass Communication and Society, regarder la télévision augmente le taux d’attentes irréalistes du partenaire, ce qui met la relation en danger pouvant la détruire ou lui causer مشاكل.

3- زيادة محيط الخصر لديك والوزن

إن العلاقة الوثيقة بين زيادة ساعات مشاهدة التلفزيون والألعاب الإلكترونية وزيادة خطر الإصابة بالسمنة لدى البالغين والأطفال بسبب قلة النشاط وقلة النشاط معروفة منذ فترة طويلة ، وربط الساعات التي تقضيها في مشاهدتها بشكل عام بنظام غذائي دسم وأطعمة غير واعية .

إلا أن المشكلة قد تكون أكثر من ذلك ، خاصة إذا فكرنا في تأثير الإعلانات التي يمكن رؤيتها من خلالها ، وخاصة إعلانات الوجبات السريعة والأغذية غير الصحية ، في التأثير علينا وتوجيهنا نحو الطلب. يؤكد المتخصصون. إقرأ أيضاً: التلفاز ضد فوائد التمرين

4- زيادة فرص الإصابة بمرض السكري

أظهرت الدراسات الحديثة أن كل ساعة تقضيها في مشاهدة التلفزيون تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 بنسبة 3.4٪ ، وهذا ما برره كثير من الباحثين بالقول إن مشاهدة التلفاز تعني الخمول وقلة الحركة وما يصاحب ذلك من خطر الإصابة بالسمنة.

5- تأثير سلبي على تنمية مهارات الأطفال في سنواتهم الأولى

للأسف ، يتم استخدام شاشات التلفاز أو الأجهزة الذكية المختلفة كأداة لإلهاء الطفل ، خاصة في سنواته الأولى ، دون أن يدرك الوالدان مدى الخطر الذي يمكن أن يسببه ذلك. وفقًا للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال ، فإن تعريض طفل دون سن الثانية لمشاهدة التلفزيون سيؤثر بشكل كبير على تنمية مهاراته اللغوية. اقرأ أيضًا: الاتصال بالوالدين الجدد: التلفزيون ليس جليسة أطفال!

ينصح المتخصصون الآباء عمومًا بتجنب مشاهدة أطفالهم للتلفاز قدر الإمكان والاعتماد على زيادة التفاعل معه من قبل أفراد الأسرة المختلفين لتنمية مهاراته وذكائه.

6- العزلة والمشاكل الاجتماعية

الإدمان على مشاهدة التلفاز أو الألعاب الإلكترونية أو استخدام الإنترنت سيؤثر بلا شك على تواصلنا الاجتماعي وعلاقاتنا مع العالم من حولنا ، وسيؤدي بالتأكيد إلى اعتياد الناس على العزلة والاكتفاء بالتواصل عبر هذه الأجهزة فقط.

وقد تأكد هذا الأثر السلبي للتلفزيون في المؤتمر السنوي لجمعية الاتصالات الدولية ، والذي أشار في أحد تقاريره إلى أن مشاهدة التلفزيون يساهم بشكل كبير في زيادة معدل الشعور بالوحدة والاكتئاب بين الناس.

7- اضطرابات النوم

لقد وجد أن قضاء الوقت أمام الشاشة في وقت متأخر من المساء وقبل النوم خاصة أثناء مشاهدة الأفلام أو البرامج التلفزيونية المختلفة سيساعد في تقليل الشعور بالاسترخاء ويزيد من الشعور باليقظة ، وبالتالي زيادة الشعور باليقظة. صعوبات ومشاكل النوم واضطراباته. لذلك ، يوصى عمومًا بتجنب وضع الأجهزة والشاشات التكنولوجية في غرفة النوم لضمان النوم الهادئ والسليم.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.