هل مرض الزهايمر قاتل؟

49

فيما يلي سنتعرف على إجابة السؤال “هل مرض الزهايمر قاتل؟” وتفاصيل أخرى:

هل مرض الزهايمر قاتل؟

جواب سؤال هل مرض الزهايمر قاتل؟ نعم ، في بعض الحالات يمكن أن يؤدي مرض الزهايمر إلى وفاة بعض المرضى ، لأن مرض الزهايمر مرض عضال والمصابين به غير قادرين على العودة إلى حالتهم الطبيعية.

لكن احتمالية الإصابة بمرض الزهايمر والتسبب في الوفاة تختلف من شخص لآخر ، فقد يعيش بعض الأشخاص خمس سنوات فقط ، بينما قد يستمر تطور المرض لدى آخرين لمدة تصل إلى 5 سنوات ، أي أكثر من عشرين عامًا قبل الموت.

وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن خطر الوفاة لدى مرضى الزهايمر قد يزداد إذا كانوا يعانون من مشاكل صحية أخرى ، مثل التهابات الرئة التي يمكن أن تؤدي إلى ضعف وضعف وفشل الأعضاء الداخلية. يمكن أن تشمل المضاعفات الأخرى لمرض الزهايمر ما يلي:

  • أوهام وهلوسة في مراحل متقدمة من المرض.
  • عدم القدرة على أداء المهام اليومية مثل إدارة الأموال وترتيب الوجبات.
  • مغادرة المنزل دون القدرة على العودة.
  • تغيرات في الشخصية ، مثل: القلق والاكتئاب التي تجعل من الصعب التعايش مع الشخص.
  • كيف يسبب مرض الزهايمر الموت؟

    تبدأ التغييرات في بنية الدماغ قبل وقت طويل من ظهور العلامات الأولى لمرض الزهايمر ، حيث يحتوي الدماغ على مائة مليار خلية عصبية ، يتصل كل منها بالعديد من الخلايا الأخرى وتشكل شبكات اتصال.

    تساعد هذه الخلايا الناس على الرؤية ، والاستماع ، والشم ، والتفكير ، والتذكر ، والتعلم ، والتواصل مع الآخرين. تعمل خلايا الدماغ مثل المصانع الصغيرة: فهي تتلقى الإمدادات وتولد الطاقة وتصنع المعدات وتتخلص من النفايات وتعالج وتخزن المعلومات وتتواصل مع الآخرين. خلايا في الجسم.

    يمكن أن يحد مرض الزهايمر من الأداء السليم لأجزاء معينة من الخلية العصبية ، مما يتسبب في انتشار الضرر وفقدان الخلايا قدرتها على العمل والموت في النهاية ، مما يؤدي إلى تغيرات غير طبيعية في الدماغ.

    قد يفقد المرضى قدرتهم على التواصل أو التفاعل مع الآخرين ويحتاجون إلى رعاية مستمرة. يؤدي تلف الدماغ في النهاية إلى فشل أعضاء أخرى في الجسم ، مثل: الرئتين والقلب والموت.

    كيف تقلل من خطر الوفاة من مرض الزهايمر؟

    بمجرد أن تعرف إجابة السؤال “هل مرض الزهايمر قاتل؟” هناك عدة طرق لتقليل خطر الوفاة من مرض الزهايمر:

    • حافظ على نشاط العقل

    يمكن للأنشطة العقلية والترفيهية أن تساعد في تقليل تلف الدماغ المرتبط بالوفاة من مرض الزهايمر. يمكن أن تساعد الأنشطة مثل ألعاب الطاولة والقراءة وألغاز الكلمات المتقاطعة ولعب آلة موسيقية وغيرها من وسائل التسلية المفضلة التي تتطلب صلابة عقلية.

    • ممارسه الرياضه

    إنها تزيد من تدفق الدم والأكسجين إلى الدماغ وتؤثر بشكل مباشر على صحة خلايا الدماغ ، ولكن تأكد من ارتداء قبعة صلبة عند المشاركة في الأنشطة الرياضية التي يمكن أن تزيد من خطر إصابة الرأس.

    • ابق نشطًا اجتماعيًا

    من خلال التواصل مع الأصدقاء والعائلة أو المشاركة في أنشطة جماعية ممتعة في نادٍ للكتاب أو التطوع.

    • اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا

    وهي تشمل الأطعمة التي تحتوي على مضادات الأكسدة التي تمنع تلف الدماغ وتجنب التدخين وشرب الكحوليات.

    • الفحوصات الطبية المنتظمة

    خاصة إذا كان الشخص المصاب بمرض الزهايمر يعاني من مشاكل صحية أخرى ، مثل: مرض السكري ، والتهابات الرئة ، والجهاز البولي أو أمراض القلب ، والتي يمكن أن تؤدي إلى فشل الأعضاء إذا تركت دون رادع.

    • اتبع روتينًا منتظمًا

    انشر جدولًا أسبوعيًا على حائط المطبخ أو الثلاجة لتذكيرك بالأعمال المنزلية ، ضع المفاتيح في مكان ما واضحًا ومتسقًا ، مثل أمام بابك ، واحتفظ بقائمة بالأشخاص الذين يمكنك الاتصال بهم في حالة الطوارئ.

    Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.