هل سرطان الدم مرض وراثي؟

131

في المقال التالي سنتعرف على إجابة السؤال: هل ابيضاض الدم مرض وراثي ، وسنكتشف العوامل الأخرى التي تسبب اللوكيميا:

هل سرطان الدم مرض وراثي؟

قبل الإجابة على السؤال: هل سرطان الدم مرض وراثي ، يجب أن نعرف ما هي الأمراض الوراثية ، وهي الأمراض التي تنتقل في العائلات من الآباء إلى الأبناء بسبب عيوب وراثية.

فيما يتعلق بمسألة ما إذا كان اللوكيميا مرض وراثي ، فإنه لا يعتبر وراثيًا في معظم الحالات ، ولكن يمكن أن ينتقل في العائلات ، ولكن في حالات نادرة.

إذا كان أحد الأشقاء مصابًا بسرطان الدم ، فقد يزداد خطر الإصابة بالعدوى بشكل طفيف.

التوائم المتطابقة أكثر عرضة للإصابة بالسرطان. عندما يكون أحد التوائم المتماثلة مصابًا بالسرطان ، فإن خطر تطور التوأم الآخر يزيد بنسبة 1: 5.

يكون خطر الإصابة بسرطان الدم أعلى في السنة الأولى من العمر.

لكن بعض الطفرات الجينية يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان الدم ، مثل:

1. الطفرة (CEBPA)

تؤدي هذه الطفرة إلى انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء ، مما يزيد من احتمالية الإصابة بعدوى مختلفة.

يؤدي انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء أيضًا إلى الإرهاق والضعف.

2. الطفرة (DDX41)

يؤدي تحور هذا الجين إلى إضعاف القدرة على منع نمو السرطانات ، مما يزيد من خطر الإصابة بسرطان الدم النخاعي الحاد.

3. التغيير (RUNX1)

تسبب هذه الطفرة انخفاض عدد الصفائح الدموية ، وهو أحد الأعراض المصاحبة لسرطان الدم.

عوامل خطر اللوكيميا

بعد الإجابة على السؤال ، هل سرطان الدم مرض وراثي ، نحتاج إلى معرفة العوامل الأخرى التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان الدم إلى جانب العامل الوراثي.

وتجدر الإشارة إلى أن وجود هذه العوامل لا يعني ضرورة الإصابة بسرطان الدم ، ولا يمكن أن يتعرض كل من يصاب بسرطان الدم لهذه العوامل ، ومنها:

1. المتلازمات الجينية

يمكن لبعض المتلازمات الجينية أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان الدم ، بما في ذلك:

  • متلازمة داون

تزيد متلازمة داون من نسبة الإصابة بسرطان الدم النخاعي الحاد وسرطان الدم الليمفاوي الحاد بنسبة إجمالية تبلغ 2-3٪.

تسبب متلازمة داون أيضًا سرطان الدم العابر ، وهي حالة تشبه اللوكيميا تظهر خلال الشهر الأول من العمر وتختفي من تلقاء نفسها دون علاج.

  • متلازمة لي فروميني

تزيد هذه المتلازمة من خطر الإصابة بالعديد من أنواع السرطان ، مثل اللوكيميا.

  • متلازمات أخرى

المتلازمات الأخرى التي تزيد من خطر الإصابة بالسرطان ، مثل:

  • متلازمة بلوم.
  • مرض الزهري كلاينفيلتر.
  • متلازمة ترنح وتوسع الشعيرات.

2. التعرض للإشعاع

يمكن أن يؤدي الإشعاع الصادر عن القنابل الذرية إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الدم ، ويمكن أن يزيد الإشعاع المستخدم في علاج السرطان من خطر الإصابة بسرطان الدم.

3. العلاج الكيميائي

يمكن أن تزيد أنواع معينة من العلاج الكيميائي من خطر الإصابة بسرطان الدم.

4. التعرض للمواد الكيميائية

يزيد التعرض لمواد كيميائية مثل البنزين من خطر الإصابة بسرطان الدم.

5. التدخين

يمكن أن يزيد التدخين من خطر الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان ، مثل سرطان الرئة وسرطان الدم.

6. العمر

يزداد خطر الإصابة بسرطان الدم الليمفاوي الحاد وسرطان الدم الليمفاوي المزمن مع تقدم العمر.

7. الجنس

الرجال أكثر عرضة للإصابة بسرطان الدم الليمفاوي المزمن وسرطان الدم الليمفاوي الحاد أكثر من النساء.

أعراض اللوكيميا

تختلف أعراض اللوكيميا باختلاف نوع السرطان ، وتشمل هذه الأعراض:

  • ارتفاع درجة الحرارة والتعرق الليلي.
  • تضخم الغدد الليمفاوية.
  • الشعور بإرهاق وإرهاق وألم في العظام والمفاصل.
  • – كدمات ونزيف بسهولة.
  • تظهر بقع حمراء على الجلد.
  • تضخم الكبد أو الطحال.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.