هل تعانين من تقطر البول بعد التبول؟

53

فيما يلي سوف نتعرف على أسباب تنقيط البول بعد التبول وكيفية علاجه:

قطرات من البول بعد التبول

هل تعانين من تقطر البول بعد التبول؟ وعادة ما تكون علامة على بداية التبول اللاإرادي ، حيث يشعر بعض المصابين بسلس البول بالحاجة إلى التبول على الفور ، والبعض الآخر لا يستطيع السيطرة على المثانة ، مما يؤدي إلى مشكلة إفراز البول بعد التبول.

يعاني كل من الرجال والنساء من سلس البول ويزداد خطر الإصابة بالعدوى مع تقدم العمر ، خاصة عندما يكونون فوق الستين.

أسباب انخفاض البول بعد التبول

للحفاظ على عملية التبول الطبيعية ، يعمل الجهاز البولي والدماغ والعضلات والأعصاب على التحكم الكامل في عملية التبول ، لذلك في حالة حدوث خلل في أي من هذه الأجزاء ؛ وهذا يؤدي إلى حدوث تقطر للبول في أوقات غير التبول ، وفيما يلي أهم الأسباب المرتبطة بتقطير البول بعد التبول:

  • تناول بعض الأدوية ، مثل: مدرات البول التي تسبب أحيانًا قطرات من البول بعد التبول.
  • عدوى بولية.
  • ضعف العضلات المحيطة بالمثانة نتيجة استئصال البروستاتا عند الرجال.
  • تغير في حجم البروستاتا عند الرجال ، لأن تضخم البروستاتا يمنع البول من التدفق بشكل طبيعي.
  • السمنة المفرطة التي تخلق نوعاً من الضغط على عضلات المعدة والحوض مما يؤدي إلى تساقط البول بعد التبول.
  • مرض السكري والأمراض العصبية ، مثل مرض الزهايمر.

مضاعفات عملية تقطير البول بعد التبول

التقطير البولي مشكلة تحرج الشخص المصاب بها وتؤدي في بعض الأحيان إلى تفاقمها لتؤدي إلى مشاكل جسدية في جسم الإنسان. فيما يلي أهم مضاعفات تقطير البول:

1. مشاكل الجلد

الأشخاص الذين يعانون من سلس البول أكثر عرضة للإصابة بالطفح الجلدي والتهابات الجلد لأن الجلد في المنطقة الحساسة يكون رطبًا باستمرار ، كما أن الجلد غير الجاف والرطوبة يؤخران عملية التئام الجروح ويؤدي بدوره إلى التهابات الجلد الفطرية.

2. التهاب المسالك البولية

تزيد القسطرة البولية المستخدمة في علاج تقطير البول من خطر الإصابة بالعدوى.

3. تدلي الأعضاء

من الممكن أن يتدلي جزء من الأعضاء مثل: المهبل أو المثانة أو مجرى البول خارج مدخل المهبل ، والذي ينتج عن ضعف عضلات الحوض مما يؤدي إلى الاكتئاب بالإضافة إلى مشاكل صحية خطيرة . المضاعفات.

قطرات البول بعد التبول

يعتمد العلاج على عدة عوامل منها: سبب تقطير البول ، عمر المريض ، الحالة الصحية العامة للمريض وحالته العقلية ، وإليكم أهم أنواع العلاج لتقطير البول:

  • تمارين مخروطية

تساعد تمارين كيجل على تقوية عضلات المثانة وعضلات الحوض السفلية ، وهي أهم العضلات المسؤولة عن عملية التبول.

  • تمارين المثانة

هناك عدة تمارين تساعد في التحكم في المثانة وعملية التبول ، وإليك أهمها:

  • احتباس البول: الغرض من حبس البول هو تقليل الرغبة في التبول على الفور.
  • إفراغ مزدوج: تتضمن هذه العملية التبول ثم الانتظار عدة دقائق ثم التبول مرة أخرى.
  • جدول التبول: تتضمن هذه العملية وضع جدول زمني للتبول والذهاب إلى الحمام طوال اليوم ، مثل التبول كل ساعتين طوال اليوم.
  • وتجدر الإشارة إلى أن تكرار التمارين السابقة يساعد على منح الشخص مزيدًا من التحكم في المثانة وعملية التبول.

    • الأدوية

    إذا كان استخدام الأدوية ضروريًا لعلاج تقطير البول فيجب أن يقترن بممارسة تمارين متنوعة تساعد في التحكم في عملية التبول ، وفي ما يلي أكثر الأدوية المعروفة المستخدمة في علاج تقطير البول:

  • مضادات مفعول الكولين.
  • الإستروجين.
  • إيميبرامين (إيميبرامين).
    • حفاضات ماصة

    هناك العديد من أشكال وأنواع الحفاضات الماصة التي تساعد على امتصاص قطرات البول.

    • العمليات الجراحية

    يمكن استخدام الجراحة عندما تفشل جميع طرق العلاج الأخرى.

    • القسطرة البولية

    يمكن أيضًا استخدام القسطرة البولية في بعض الحالات لعلاج الأشخاص الذين يعانون من إفرازات صحية بعد التبول.

    Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.