هل تسارع ضربات القلب خطير؟

105

يتم تنظيم معدل ضربات القلب بإحكام ويتراوح معدل ضربات القلب الطبيعي من 60 إلى 100 نبضة في الدقيقة ، ولكن هناك حالات مختلفة يمكن أن تؤدي إلى تسريع ضربات القلب. هل تسارع ضربات القلب خطير؟ الجواب في الآتي:

هل تسارع ضربات القلب خطير؟

للإجابة على سؤال “هل تسارع ضربات القلب خطر؟” نحتاج إلى معرفة معدل ضربات القلب في الدقيقة ، لأن زيادة طفيفة في عدد دقات القلب يمكن أن تحدث في كثير من الحالات كاستجابة طبيعية للجسم ولا تعتبر خطيرة في هذا الوقت ، ولكن إذا كان عدد ضربات القلب في الدقيقة عالية جدا ، وهذا وضع خطير على صحة وحياة المريض.

بالإضافة إلى ما سبق ، فإن خطر تسرع القلب يختلف باختلاف مصدره ونوعه ، وهناك تسرع قلب ينتج عن تسرع القلب الجيبي ، وهو أقل خطورة من تسرع القلب الناتج عن بطين القلب (تسرع القلب البطيني).

ما هي الأسباب الخطيرة لتسارع ضربات القلب؟

لا بد أننا قد أجبنا على سؤال “هل سرعة ضربات القلب خطرة؟” ، سنتحدث عن الأسباب الخطيرة لسرعة ضربات القلب ، وذلك لوجود أسباب طبيعية أو غير خطيرة يمكن أن تسبب سرعة ضربات القلب ، مثل مجهود الجسم ، وقلة سوائل الجسم ، أو القلق. تتضمن بعض الأسباب الخطيرة لسرعة ضربات القلب ما يلي:

  • نزفوالنزيف من الأسباب التي تؤدي إلى انخفاض حجم الدم وضغطه ، مما يؤدي إلى زيادة معدل ضربات القلب لتعويض تدفق الدم.
  • متلازمة وولف باركنسون وايتحالة خلقية تؤدي إلى تسريع ضربات القلب بسبب وجود مسار إضافي يربط الأذينين والبطينين يسمى حزمة كينت.
  • الانسداد الرئوييتسبب الانسداد الرئوي في تسارع ضربات القلب وضيق في التنفس.
  • نوبة قلبيةتعتبر النوبة القلبية من أخطر أسباب تسارع ضربات القلب.
  • عدم توازن ملح الدميمكن أن يؤدي عدم توازن البوتاسيوم أو الكالسيوم إلى تسارع معدل ضربات القلب بشكل خطير.
  • ما هي أعراض تسرع القلب؟

    يمكن أن يؤدي تضخم القلب إلى عدد من الأعراض ، بما في ذلك ما يلي:

    • ضيق في التنفس.
    • الإحساس بخفقان القلب.
    • ألم صدر؛
    • الإغماء والدوخة.

    كيف يتم تشخيص أسباب تسرع القلب؟

    يبدأ تشخيص سبب تسرع القلب بأخذ التاريخ الطبي وإجراء الفحص البدني للمريض. بعد ذلك قد يأمر الطبيب بسلسلة من الفحوصات تشمل الآتي:

  • تخطيط القلب الكهربي: يمكن لهذا الفحص تشخيص الأسباب المهمة مثل النوبة القلبية.
  • اختبار إنزيم القلبيمكن لهذا الاختبار تشخيص النوبة القلبية.
  • اختبار الفيزيولوجيا الكهربية: يقوم الطبيب بإدخال أنبوب قسطرة بأقطاب كهربائية للتحقق من انتشار النبضات الكهربائية.
  • اختبار ملح الدموذلك لمعرفة مستوى الكالسيوم والبوتاسيوم في الدم.
  • فحص دم شاملوذلك لاستبعاد وجود فقر الدم ، حيث يمكن أن يتسبب في زيادة معدل ضربات القلب في الحالات الشديدة.
  • فحص وظيفة الغدة الدرقيةهذا لاستبعاد وجود فرط نشاط الغدة الدرقية ، حيث أن هذا أحد الأسباب الشائعة لسرعة ضربات القلب.
  • كيف كان علاج تسرع القلب؟

    يعتمد علاج تسرع القلب على عدة عوامل مثل استقرار حالة المريض والعمر والصحة العامة ، ويمكن علاج تسرع القلب على النحو التالي:

    1. حالات غير مستقرة

    هذه هي الحالات التي يكون فيها ضغط المريض منخفضًا مصحوبًا بزيادة حادة في معدل ضربات القلب ، وفي مثل هذه الحالات يتم علاج المريض بجهاز إزالة الرجفان أو تقويم نظم القلب.

    2. الدول الثابتة

    في حالات منفصلة ، يمكن استخدام العلاج الدوائي والتلاعب الجسدي لتقليل توسع معدل ضربات القلب ، ويمكن القيام بذلك بالوسائل التالية:

  • مناورة المبهميتم ذلك عن طريق وضع الماء البارد على الوجه أو الضغط برفق على الشريان السباتي في الرقبة.
  • العلاج الدوائيهناك مجموعة من الأدوية التي تقلل معدل ضربات القلب ، مثل حاصرات بيتا وحاصرات قنوات الكالسيوم.
  • Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.