هل الوهن العضلي خطير؟

37

الوهن العضلي الوبيل مرض مزمن يسبب ضعف عضلات الجسم ، لكن هل الوهن العضلي الوبيل خطير؟ اتبع المقال للحصول على الجواب:

هل الوهن العضلي خطير؟

قبل الاجابة على سؤال هل الوهن العضلي خطير؟ نحتاج إلى معرفة ماهية الوهن العضلي الوبيل لأن الوهن العضلي الشديد هو مرض مناعي ذاتي مزمن يتسبب في مهاجمة الجسم للوصلات العصبية والعضلية ، مما يتسبب في حدوث مشكلات في الاتصال بين الأعصاب والعضلات وضعف في عضلات الجسم.

والآن للإجابة على السؤال: هل الوهن العضلي خطير؟ لا يعتبر خطيراً في حد ذاته ، ولكنه مرض يتطور ببطء بمرور الوقت ، لذا تتنوع شدة المرض بين خطير وأقل خطورة ، لكنه بشكل عام لا يؤثر على متوسط ​​العمر المتوقع للمريض.

يسبب الوهن العضلي الوبيل العديد من الأعراض ، مثل التعب وضعف العضلات ومشاكل الرؤية.

يمكن أن تزداد شدة أعراضه بمرور الوقت وتؤدي إلى العديد من المضاعفات الخطيرة ، وعادة ما تتأثر عضلات الوجه ، مثل عضلات الجفن ، أولاً بالمرض ، ثم عضلات أخرى ، مثل عضلات الفم ، تتأثر ، مما يسبب صعوبة في الكلام والأكل والابتسام.

في مراحل لاحقة من المرض ، تبدأ عضلات أخرى في الجسم بالتأثر وينتشر ضعف العضلات إلى الذراعين والساقين. يمكن أن يسبب أيضًا ضعفًا في عضلات الرئتين ، مما يؤدي إلى ضيق شديد في التنفس ، والذي قد يكون خطيرًا في كثير من الحالات.

مضاعفات الوهن العضلي الشديد

بعد الاجابة على سؤال هل الوهن العضلي خطير؟ يجب أن نكون على دراية بالمضاعفات الخطيرة التي يمكن أن يسببها ذلك ، بما في ذلك:

1. نوبات الوهن العضلي

تعتبر نوبات الوهن العضلي من المضاعفات الخطيرة ، حيث ينتشر ضعف العضلات إلى الحجاب الحاجز والرئتين ، مما يتسبب في صعوبة وضيق التنفس. في بعض الحالات ، مثل حالات الالتهاب الرئوي ، يؤدي ضيق التنفس الشديد إلى الحاجة إلى استخدام أجهزة التنفس الصناعي.

2. أورام الغدة الصعترية

يمكن أن يصاب العديد من الأشخاص المصابين بالوهن العضلي الوبيل بأورام في الغدة الصعترية ، والتي تلعب دورًا مهمًا في جهاز المناعة ، ولكن هذه الأورام غالبًا ما تكون غير خبيثة.

وتجدر الإشارة إلى أن استئصال الغدة الصعترية هي إحدى طرق علاج الوهن العضلي الوبيل ، حيث يؤدي استئصال الغدة إلى تحسن استجابة المرضى للأدوية وتقليل حاجتهم إلى الاستشفاء.

3. مشاكل الغدة الدرقية

قد يعاني مرضى الوهن العضلي الوبيل من زيادة مخاطر الإصابة بأمراض الغدة الدرقية ، مثل قصور الغدة الدرقية أو فرط النشاط ، مما يؤدي إلى العديد من المشكلات ، مثل الحفاظ على وزن مناسب وصعوبة تحمل البرد أو الدفء.

وتجدر الإشارة إلى أن أعراض مرض الغدة الدرقية يمكن أن تشبه بعض أعراض الوهن العضلي الشديد.

4. أمراض المناعة الذاتية

يزداد خطر الإصابة بأمراض المناعة المختلفة لدى مرضى الوهن العضلي الشديد ، مثل: التهاب المفاصل الروماتويدي أو الذئبة.

يمكن أن تظهر أمراض المناعة الذاتية قبل أو بعد ظهور الأعراض وتشخيص الوهن العضلي الوبيل.

متى يجب أن ترى الطبيب؟

هناك أعراض معينة تدل على خطورة المرض وتتطلب عناية طبية فور ظهورها ، وتشمل هذه الأعراض:

  • تدلى الجفن.
  • الشعور برؤية ضبابية أو مزدوجة.
  • عدم القدرة على الكلام بشكل صحيح.
  • صعوبة في مضغ أو بلع الطعام.
  • ضعف عضلات الذراع والساق.
  • الشعور بالتعب المزمن.
  • صعوبات في التنفس.
  • صعوبة المشي بوتيرة منتظمة وصحيحة.
  • عدم القدرة على الحفاظ على ارتفاع الرأس.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.