هل القسطرة القلبية خطيرة؟

60

يخضع الكثير من الأشخاص لقسطرة القلب لعدد من الأسباب ، بما في ذلك معاناتهم من أعراض النوبة القلبية أو بناءً على نتائج الاختبارات الأخرى التي تشير إلى الحاجة إليها.هل القسطرة القلبية خطيرة؟

هل القسطرة القلبية خطيرة؟

يلجأ الطبيب لإجراء قسطرة قلبية من أجل تشخيص وتحديد الموقع الدقيق لأي انسداد يؤثر على الشرايين المؤدية إلى القلب ، وتقديم العلاج المناسب الذي يمكن إجراؤه فور إجراء عملية القسطرة ، لفتحها. مسار الشرايين المغلقة وتجنب تعرض المريض لجلطات قد تؤدي إلى وفاته هل قسطرة القلب خطرة؟

تعتبر قسطرة القلب إجراء طبيًا آمنًا ، حيث لا تزيد نسبة المضاعفات الصحية الخطيرة الناتجة عنها عن 1٪.

لأسباب عديدة ، تكون القسطرة أكثر فائدة بكثير من عدم إجرائها في بعض الحالات ، مما يفوق احتمالية ظهور أعراض أو مضاعفات صحية.

وتجدر الإشارة إلى أن الأطباء عادة ما يقومون بإجراء فحوصات أخرى مثل: مخطط صدى القلب ، مخطط كهربية القلب واختبار الإجهاد للتأكد من أهلية المريض للخضوع لقسطرة القلب.

الآثار الجانبية المحتملة لقسطرة القلب

قد يعاني مريض قسطرة القلب من عدد من الآثار الجانبية البسيطة ، والتي غالبًا ما تختفي من تلقاء نفسها ، وأهمها:

  • يتجمع الدم تحت الجلد حيث تم إدخال القسطرة ، وهذا عرض شائع وغير خطير يزول بعد عدة أيام.
  • كدمات بعد إدخال القسطرة من الذراع أو الفخذ ، والتي عادة ما تستغرق بضعة أسابيع لتختفي.
  • رد فعل تحسسي خفيف لأشعة الصبغة مما يؤدي إلى ظهور طفح جلدي أو صداع.
  • ما هي المضاعفات المحتملة لقسطرة القلب؟

    بالرغم من أن قسطرة القلب آمنة وأن المضاعفات الخطيرة نادرة ، مثل أي إجراء طبي ، إلا أنها قد تسبب بعض المضاعفات الصحية.

    بعد الإجابة على سؤال “هل قسطرة القلب خطرة” نذكر هنا أهم المضاعفات الصحية التي يمكن أن تحدث نتيجة القسطرة القلبية:

    • تلف جدار الشريان المستخدم لإدخال القسطرة ، والذي قد يكون في الذراع أو الفخذ ، مما قد يؤثر على تدفق الدم الطبيعي إلى تلك الأطراف.
    • عدم انتظام ضربات القلب ، إما مع زيادة أو نقص في معدل ضربات القلب.
    • احتشاء عضلة القلب ويعاني المريض من نوبة قلبية أو سكتة دماغية نتيجة جلطات دموية أو حركة انسداد الكوليسترول من مكانه على جدار الأوعية الدموية.
    • تلف الكلى الناتج عن التعرض للصبغة المستخدمة في قسطرة القلب.
    • وجود رد فعل تحسسي تجاه الأدوية المستخدمة للتخدير أثناء قسطرة القلب.
    • معاناة من التهاب ناتج عن التهاب الجرح الذي يتم إدخاله في أنبوب قسطرة القلب.
    • تلف الأنسجة الناتج عن التعرض للأشعة السينية المستخدمة أثناء القسطرة في حالة استمرار التعرض لها لفترة طويلة.
    • التعرض لنزيف حاد يؤثر على حياة المريض.

    العوامل التي تزيد من خطر حدوث مضاعفات من القسطرة القلبية

    قد يكون بعض الأشخاص أكثر عرضة من غيرهم لمضاعفات القسطرة القلبية لوجود عدد من العوامل الصحية التي تزيد من خطر حدوثها ، ومن أهمها:

    • لتقدم في العمر
    • إجراء قسطرة سريع وطارئ.
    • المريض لديه تاريخ من أمراض الكلى أو مرض السكري غير المنضبط ، مما قد يزيد من خطر تلف الكلى.
    • أصيب المريض بنوبة قلبية سابقة أو احتشاء عضلة القلب.
    • – المعاناة من أمراض مزمنة تؤثر على صحة القلب ، مثل قصور القلب ، وأمراض الصمامات بأنواعها ، والسمنة المرضية.
    • وجود انسداد في واحد أو أكثر من الشرايين التاجية.

    Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.