هل الإجهاد يسبب الإسهال؟ هنا الجواب

39

قد تكون لديك أعراض الإسهال دون أي مرض جسدي واضح ولكن لأنك متوتر أو متوتر ، وقد تبدأ في التساؤل عما إذا كان الإجهاد يسبب الإسهال؟ على اى حال كيف حدث هذا؟ اكتشف الإجابة والاستراتيجيات الأكثر أهمية لتجنب هذا العرض المزعج والمحرج على النحو التالي:

هل الإجهاد يسبب الإسهال؟

ترتبط الظاهرة الكامنة وراء الإجهاد ، بما في ذلك الإسهال ، ارتباطًا مباشرًا بكيفية برمجة أجسامنا للاستجابة للمواقف المجهدة أو المقلقة.

رد فعل الإجهاد في صورة إسهال هو وسيلة فعالة لإبقائنا في السيطرة على مشاعر القلق والتوتر ، لكنه أصبح أكثر إشكالية في ظل التحديات ووتيرة الحياة السريعة في العصر الحديث.

عندما نواجه شيئًا قد نعتبره تهديدًا ، تتنوع ردود أفعال أجسامنا وتشمل التغيرات الجسدية بما في ذلك سرعة ضربات القلب وزيادة معدل التنفس وتشنجات العضلات حيث يتم توجيه الدم إلى أطرافنا ، والأهم بالنسبة لنا في هذا الصدد هو زيادة تقلصات القولون ، وفي بعض الحالات ، يؤدي هذا النشاط القولوني المتزايد إلى إجهاد الإسهال.

متلازمة القولون العصبي والإسهال

هل الإجهاد يسبب الإسهال لدى مرضى القولون العصبي؟ الإجابة هي نعم ، يمكن للأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي (IBS) أن يشهدوا بسهولة تأثير الإجهاد على جهازهم الهضمي ، ولكن من الممكن أن يصابوا بإسهال التوتر دون أن يعانون من الأعراض المصاحبة لـ IBS.

لاحظ أن متلازمة القولون العصبي هي متلازمة تشمل نوبات من آلام في البطن ومشاكل كبيرة ومستمرة مع الإسهال أو الإمساك.

كيف تتعامل مع الإسهال الناتج عن الإجهاد؟

بمجرد أن تعرف الإجابة عن هل التوتر يسبب الإسهال؟ من المهم ألا تصبح ضحية سلبية للإسهال من التوتر والعصبية.

هناك مجموعة متنوعة من تقنيات تخفيف التوتر التي يمكنك استخدامها لمساعدة جسمك على أن يصبح أكثر مقاومة للضغوط الخارجية ، على النحو التالي:

  • يمكنك الانخراط في الأنشطة التي تساعد في تقليل التوتر في جسمك ، وبالتالي تساعدك على التعامل بشكل أكثر فعالية مع المواقف العصيبة ، مثل التأمل واليوغا.
  • هناك تقنيات معينة يمكنك استخدامها كلما شعرت بالتوتر لمساعدة جسمك على الاسترخاء. مثل جميع المهارات ، تكون تمارين الاسترخاء هذه أكثر فاعلية عند ممارستها بانتظام ، بما في ذلك:
    • التأمل العميق للاسترخاء.
    • تمارين التنفس العميق.
    • تمارين استرخاء العضلات.
  • إذا كنت تحت ضغط كبير ، فمن المهم أن تلقي نظرة موضوعية على حياتك للنظر في التغييرات التي يمكنك إجراؤها لتقليل مستوى التوتر العام لديك ، واستخدام مهارات حل المشكلات والتأكيد. يمكن أن يساعد في جعل حياتك أكثر راحة.
  • قد يكون من المفيد أن تبدأ دورة من العلاج النفسي لمساعدتك على التعامل بشكل أفضل مع الضغوط والتحديات التي قد تساهم في الإسهال الناتج عن التوتر.

كيفية علاج الإسهال والوقاية منه

متى يجب أن ترى الطبيب؟

حتى لو كنت متأكدًا تمامًا من أن الإجابة هي أن التوتر يسبب الإسهال؟ كما هو الحال مع أي حالة جسدية غير عادية ، يجب أن تتأكد من مناقشة هذه المشكلة مع طبيبك للتأكد من عدم وجود حالات أخرى قد تساهم في المشكلة.

يجب أن تسعى للحصول على رعاية طبية فورية إذا كنت تعاني من أي من الحالات الجسدية التالية المرتبطة بالإسهال الناتج عن التوتر:

  • دم في البراز أو أي علامة على نزيف في المستقيم.
  • الجفاف الشديد
  • حمى فوق 38.9 درجة مئوية أو حمى تستمر لأكثر من ثلاثة أيام.
  • ألم شديد في البطن.

اقرأ أيضا …

  • هل تختبر إذا كنت تعاني من الإجهاد؟
  • كل ما تريد معرفته عن أعراض القلق
  • كيف تساعد التغذية في التخلص من القلق؟
  • لماذا أعاني من الإسهال؟ اكتشف أسباب الإسهال

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.