نقص الزنك والحساسية: ما العلاقة بينهما؟

64

يعد الزنك معدنًا أساسيًا في الجسم حيث يلعب دورًا مهمًا في المناعة والنمو. في المقالة التالية سوف نكتشف العلاقة بين نقص الزنك والحساسية:

نقص الزنك والحساسية: هل هناك علاقة بينهما؟

من المعروف أن الزنك يلعب دورًا مهمًا في تنظيم مناعة الجسم ، وتنظيم حاسة الشم ، والذوق ، والتمثيل الغذائي ، والنمو ، وإغلاق الجرح ، ولكنه يمكن أن ينظم تفاعل الجسم ضد أعراض الحساسية.

قد تلعب مخلّبات الزنك ومشتقاتها دورًا مضادًا للحساسية ، حيث ترتبط مستويات الزنك عكسياً بمستويات الأجسام المضادة لمضادات الجلوبيولين E (IgE).

العلاقة بين نقص الزنك والحساسية تتمثل في عدة نقاط محتملة ، منها:

1. تنظيم عمل الخلايا البدينة

ينظم الزنك عمل الخلايا البدينة عن طريق تنظيم عمليات إزالة الحبيبات وإنتاج السيتوكينات ، حيث أن أحد مخلّبات الزنك المعروف باسم (TPEN) يثبط عمليات إطلاق الهيستامين وإنتاج السيتوكين وإفراز وسطاء الدهون في هذه الخلايا.

2. تنظيم استتباب الخلايا Th1 و Th2.

إحدى العلاقات الموجودة بين نقص الزنك والحساسية هي اختلال توازن السيتوكينات Th1 و Th2 ، لأن نقص الزنك يؤدي إلى انخفاض عدد السيتوكينات Th1 ، مما يقلل من نشاطها ونشاطها مقارنة بـ Th2.

3. دعم جهاز المناعة

يدعم الزنك جهاز المناعة عن طريق منع تنشيط جزيء (STAT3) الذي يعد جزءًا مهمًا من نقل أوامر الأمراض المناعية ، كما يقوم الزنك أيضًا بقمع التفاعلات المناعية التي تؤدي إلى ظهور أعراض الحساسية.

ما هي أمراض الحساسية التي يتم علاجها بالزنك؟

هناك العديد من الأمراض أو الأعراض المرتبطة بالحساسية أو الحساسية التي يمكن علاجها أو تقليلها عن طريق تناول مكملات الزنك. من بين هذه الأمراض والأعراض ما يلي:

1. أعراض حساسية الجلد

للزنك القدرة على التخلص من الشعور بالحكة المصاحب للعديد من أنواع الحساسية عن طريق تثبيط الهيستامين وتقليل مستواه ، كما يساعد في علاج طفح الحفاضات عند الأطفال وتهيج الجلد مثل القرح.

2. الربو

للزنك القدرة على تقليل شدة نوبات الربو عند الأطفال دون التأثير على مدة النوبات.

3. التهاب الجلد التأتبي

تكون مستويات الزنك أقل لدى الأشخاص المصابين بالتهاب الجلد التأتبي مقارنة بالأشخاص الأصحاء.

4. أعراض وأمراض أخرى

مثل:

  • حساسية الطعام.
  • التهاب الملتحمة التحسسي.
  • حساسية الأنف
  • صدمة الحساسية؛

نقص الزنك والحساسية: تحذيرات

على الرغم من أن العديد من الأشخاص يلجأون إلى طرق بديلة لعلاج أعراض الحساسية ، مثل مكملات الزنك بدلًا من الأدوية المضادة للحساسية بسبب الآثار الجانبية غير السارة لهذه الأدوية ، إلا أن هناك بعض الاحتياطات الخاصة عند تناول المكملات مثل الزنك. تشمل هذه التحذيرات:

1. الآثار الجانبية

يمكن أن يسبب الزنك العديد من الآثار الجانبية ، مثل:

  • الشعور بألم في المعدة.
  • أشعر بالمرض
  • السعال؛
  • تهيج الفم
  • تغيرات في حاسة الشم والذوق.
  • تقليل مستويات النحاس في الجسم.

2. التفاعلات الدوائية

يمكن أن يتفاعل الزنك مع العديد من الأدوية ، مثل:

  • حبوب منع الحمل.
  • بعض المضادات الحيوية.
  • مكملات الكالسيوم.
  • مكمل المغنيسيوم.
  • مكملات النحاس.
  • مكملات الحديد.

3. مضاعفات الزنك

يمكن أن يسبب الزنك مضاعفات خطيرة في المرضى الذين يعانون من داء ترسب الأصبغة الدموية ومرضى الإيدز وأي شخص لديه حساسية من الزنك. ومن بين هذه المضاعفات نذكر:

  • انخفاض قوة جهاز المناعة.
  • زيادة درجة الحرارة.
  • عدم توازن الملح.
  • خلل في مستويات الكوليسترول.
  • ضرر على الجنين أثناء الحمل.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.