نصيحة ما بعد الجراحة للخصية المعلقة

109

تُعرف الخصية المعلقة بأنها لا تتحرك عبر كيس الصفن ، مما يعني أنها لم تدخل مكانها الطبيعي.

يلجأ الطبيب بشكل عام إلى مثل هذه العمليات الجراحية من أجل إعادة الخصية إلى مكانها في كيس الصفن ، وتتم هذه الجراحة إما باستخدام منظار البطن أو عن طريق الجراحة المفتوحة.

فيما يلي سنتعرف على أهم النصائح بعد إجراء عملية الخصية المعلقة ومعلومات أخرى:

نصيحة ما بعد الجراحة للخصية المعلقة

يوصي الطبيب المختص بإجراء هذه الجراحة عند بلوغ الرضيع سن 6 إلى 12 شهرًا ، حيث إن العلاج الجراحي المبكر في هذه الحالة يقلل من خطر المعاناة من أي من الآثار الجانبية أو المضاعفات.

بعد خروج الطفل من العملية وعودته إلى المنزل ، يمكن أن يرتاح جسمه تمامًا ، وهو أمر طبيعي لصحته.

ولكن هناك مجموعة من الإجراءات والنصائح التي يجب على الفرد اتباعها بعد عملية الخصية المعلقة من أجل التعافي بشكل أسرع ، ومن أهم هذه النصائح:

  • يُدرج في نظام الطفل الغذائي بعد الخضوع لهذا الإجراء السوائل فقط ، مثل: الماء والحليب ، لبضع ساعات للتأكد من استقرار معدته بعد هذه الجراحة.
  • ابدأ بإدخال الأطعمة اللينة مثل: الحساء وعصير التفاح والموز والأرز بعد ساعات قليلة من العملية ، ويستمر استقرار معدة الطفل.
  • استخدام المسكنات في حالة الآلام الحادة ، لأن الطبيب يصف الباراسيتامول لتسكين الألم وعدم الراحة.
  • الفحص المنتظم والمستمر من قبل الأخصائي بعد عملية الخصية المعلقة للتأكد من أن الخصية في مكانها الصحيح وأنها تتطور بشكل صحيح وتشمل هذه الفحوصات بشكل عام ما يلي:
    • بعض اختبارات التصوير مثل: الموجات فوق الصوتية.
    • فحص الدم للتحقق من مستوى الهرمونات في الجسم
  • اصطحب الطفل الذي خضع لهذه الجراحة إلى طبيب المسالك البولية لتلقي العلاج اللازم
  • تجنب الاستحمام لمدة يوم أو يومين على الأقل.
  • يحظر على الطفل استخدام أي ألعاب تتطلب من الفرد ركوبها مثل: الدراجات وغيرها.
  • ارتدِ ملابس فضفاضة.
  • استخدام الحفاضات أحيانًا مع الالتزام بتغييرها بشكل مستمر ومنتظم

المضاعفات بعد جراحة الخصية المعلقة

كما هو الحال مع معظم العمليات الجراحية التي يتم إجراؤها لابد من وجود مخاطر وآثار جانبية بعد إجرائها ، وقد يحتاج البعض إلى مزيد من العمليات الجراحية.

من أهم وأهم الآثار الجانبية والمضاعفات التي يمكن أن تدخل في عملية الخصية المعلقة ما يلي:

  • حدوث نزيف.
  • ظهور تورم وكدمات في مكان الشق.
  • تعرض الجرح لإصابة أو عدوى.
  • اسحب الخصية لأعلى في منطقة الفخذ.
  • ضمور الخصية ، نتيجة عدم قدرة الدم على الدوران في الخصية ، مما يؤدي إلى ضمورها وانكماشها.
  • تلف الأنبوب الذي يربط الخصية بالإحليل ، مما يجعل مرور الحيوانات المنوية أمرًا صعبًا في بعض الأحيان.

متى يجب استشارة الطبيب بعد عملية الخصية المعلقة؟

اتصل بالطبيب المختص على الفور إذا كان المريض يعاني من أي من هذه الحالات بعد عملية الخصية المعلقة:

  • ارتفاع درجة حرارة المريض عن المعدل الطبيعي.
  • بعض النزيف.
  • تظهر رائحة كريهة حول منطقة الجرح حيث أجريت الجراحة.
  • زيادة التورم والاحمرار في منطقة الجرح.
  • يعاني الطفل من ألم شديد.
  • استفراغ و غثيان.
  • الإسهال المستمر
  • الإمساك المتكرر

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.