نصيحة بعد استئصال الرحم

41

تضطر بعض النساء إلى إجراء عملية استئصال الرحم لأسباب مختلفة ، ولكن في هذه المقالة سنركز على فترة التعافي والراحة ، وتقديم المشورة بعد استئصال الرحم.هناك أنواع مختلفة من استئصال الرحم ، وأكثرها شيوعًا تلك التي تتم من خلال المهبل أو شق في البطن.

فيما يلي أفضل النصائح بعد استئصال الرحم:

نصيحة بعد استئصال الرحم

يوصى باتباع النصائح بعد استئصال الرحم بعد عودة المرأة إلى المنزل لتسريع عملية الشفاء:

  • امنح نفسك فترة راحة جيدة.
  • لا تحمل أشياء ، خاصة الأوزان الثقيلة.
  • تناول المسكنات لتخفيف الألم.
  • تجنب القيام بالأعمال المنزلية.
  • المشي لتسريع عملية الشفاء.
  • تجنب الجماع لمدة ستة أسابيع.
  • لا تقود السيارة حتى تختفي الأعراض.
  • توقف عن تناول المسكنات.
  • ضرورة إتباع نظام غذائي صحي غني بالفيتامينات والمعادن المختلفة.
  • التركيز على تناول الألياف الغذائية التي تساعد في تقليل الإمساك الذي يمكن أن يحدث بعد استئصال الرحم.
  • تجنب التدخين خلال فترة النقاهة.
  • من الضروري المتابعة مع الطبيب واتباع تعليماته وتوجيهاته بعناية.
  • مارس تمارين كيجل التي تساعد على تقوية عضلات قاع الحوض بعد استشارة الطبيب.

فترة النقاهة بعد استئصال الرحم

يعتمد وقت الخروج من المستشفى بعد استئصال الرحم على عمر المرأة وصحتها العامة ، ولكن بشكل عام يستغرق حوالي يوم إلى أربعة أيام بعد استئصال الرحم عن طريق المهبل ، بينما قد تستغرق جراحة البطن خمسة أيام لمغادرة المستشفى.

أما فترة التعافي فيمكن أن تصل إلى ثمانية أسابيع إذا أجريت الجراحة من البطن ، وتكون الفترة أقصر إذا أجريت الجراحة من المهبل.

متى تستشير الطبيب؟

من الضروري استشارة الطبيب في حالة ظهور الأعراض التالية:

  • زيادة في درجة حرارة الجسم أو قشعريرة.
  • نزيف حاد أو إفرازات مهبلية غير طبيعية.
  • لديك ألم شديد.
  • احمرار أو خراج من الشق الجراحي.
  • المعاناة من مشاكل في التبول أو التبرز.
  • ضيق في التنفس أو ألم في منطقة الصدر.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.