نصيحة بعد إدخال اللولب

41

يعتبر اللولب ، بأشكاله المتعددة ، من أكثر طرق تحديد النسل شيوعًا. فيما يلي أهم التفاصيل حول الاستشارة بعد تركيب اللولب في المقالة التالية:

نصيحة بعد إدخال اللولب

يعتبر اللولب وسيلة فعالة وآمنة لتحديد النسل ، وإليك بعض النصائح التي يجب اتباعها بعد إدخال اللولب:

  • من الأفضل اصطحاب رفيق إلى مكتب الطبيب لتجنب المخاطر المحتملة في الطريق إلى المنزل ، حيث تشعر العديد من النساء بالدوار أو الإغماء بعد تركيب اللولب.
  • من الأفضل الراحة ليوم واحد على الأقل ، خاصة إذا كنت تعانين من ألم شديد أو تقلصات.
  • يوصى بالسباحة لتقليل خطر الإصابة بالعدوى لمدة ثلاثة أيام على الأقل بعد إدخال اللولب.
  • من الأفضل الحد من ممارسة الرياضة لتجنب الخروج من اللولب ، ويجب عليك استشارة طبيبك بشأن الوقت المناسب لأداء الأنشطة البدنية والرياضية المعتادة.
  • يجب عليك الاحتفاظ بمواعيد الفحص التي حددها الطبيب بعد إدخال الملف للتحقق من أن الملف في مكانه.
  • يسبب اللولب الألم لمدة يوم أو يومين بعد إدخاله ، ويُنصح باستشارة طبيبك لوصف مسكنات الألم البسيطة التي قد تساعد في تقليل أي ألم قد تعاني منه.
  • يوصى بتجنب استخدام السدادات القطنية أثناء الحيض واستبدالها ببديل أكثر أمانًا بعد إدخال اللولب لمدة ثلاثة أيام على الأقل.
  • يحظر ممارسة الجنس في الأيام السبعة الأولى بعد إدخال اللولب الهرموني أو يوصى باستخدام طريقة أخرى لمنع الحمل ، وبعد ذلك يمكن اعتمادها كوسيلة فعالة لمنع الحمل.
  • لا يقي اللولب من الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي ، لذلك يوصى باستخدام الواقي الذكري لتجنب العدوى.

نصيحة طويلة الأمد بعد إدخال اللولب

بعد التعرف على أهم النصائح بعد تركيب اللولب ، إليك أربعة من أهم النصائح لمعرفة ومتابعة المدى الطويل:

  • يمكن أن تستمر التشنجات الخفيفة والنزيف من 3 إلى 6 أشهر ، لذلك لا داعي للقلق وينصح باستخدام كيس مملوء بالماء الدافئ ووضعه على البطن لتقليل الألم والتقلصات.
  • Le stérilet est attaché à un fil que votre médecin peut retirer si vous souhaitez vous en débarrasser.Vous pourrez peut-être sentir le fil avec votre doigt, il est donc recommandé de laisser le fil et de ne pas le trafiquer afin que le stérilet ne لا تتحرك.
  • يمكن أن يخرج اللولب من تلقاء نفسه ويسبب الحمل ، لذلك يُنصح بالذهاب إلى الطبيب على الفور عندما تشعر أن اللولب يتساقط وعدم ممارسة الجنس دون استخدام طرق الوقاية الممكنة.
  • من الأفضل التحقق مرة واحدة شهريًا من أنه لا يزال بإمكانك الشعور بالخيط الخارج من عنق الرحم خلال الأشهر الثلاثة الأولى. ومن الأفضل غسل يديك وإدخال إصبعك في المهبل لمعرفة التغييرات المحتملة في طول الطوق . إذا كان أقصر أو أطول من المعتاد ، يوصى برعاية طبية فورية لضمان تثبيت الملف في مكانه وعدم تحريكه.
  • الأعراض التي تتطلب انتباه الطبيب بعد إدخال اللولب

    بعد قراءة أهم النصائح بعد إدخال اللولب ، تجدر الإشارة إلى أن الأعراض قد تظهر والتي تشير إلى وجود عدوى أو مشاكل ناتجة عن اللولب والتي تتطلب عناية طبية فورية لتجنب أي مخاطر محتملة ، ومن أهمها:

  • إذا ظهرت أعراض قد تشير إلى الحمل ، مثل تأخر الدورة الشهرية أو ألم الثدي أو الغثيان أو القيء أو نتيجة اختبار الحمل المنزلي الإيجابية.
  • نزيف مهبلي غزير.
  • قشعريرة.
  • ألم شديد في البطن أو الحوض.
  • غثيان الإفرازات.
  • صداع شديد أو صداع نصفي.
  • Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.