نصائح لتجنب التوتر والعصبية في رمضان

53

خلال شهر رمضان ، العادات اليومية التي تعودنا على تغييرها ، الأمر الذي يجبرنا على اتباع مجموعة من أنماط الحياة الجديدة ، والتي يمكن أن تسبب لنا التوتر والعصبية خلال شهر رمضان المبارك ، وتفسد قدسية هذه الأيام المباركة.

اكتشف مجموعة من النصائح لتجنب التوتر والعصبية في رمضان من خلال المقال التالي:

عادات ونصائح لتجنب التوتر والعصبية في رمضان

فيما يلي أهم النصائح والعادات التي تساعد حقًا في تقليل التوتر والعصبية خلال الشهر الكريم:

1. تأكد من تناول السحور الصحيح قبل الفجر

النصيحة الأولى لتجنب التوتر والعصبية في رمضان هي عدم إهمال وجبة السحور ، وإعداد الطعام والشراب لوجبة السحور ، والاستيقاظ لتناول هذه الوجبة ، وتجنب تناول الوجبات السريعة لأنها يمكن أن تزيد من التوتر والتوتر. خلال شهر رمضان.

2. قم بنشاط أو هواية

خذ وقتًا لممارسة الرياضة أو الانغماس في بعض هواياتك وأنشطتك المفضلة للابتعاد عن المزاج اليومي وتحسين مزاجك.

3. الحصول على قسط كاف من النوم

تجنب مشاهدة المسلسلات الرمضانية التي تستهلك الطاقة وتؤثر سلباً على الحالة النفسية ، وحاول النوم لساعات كافية ، وهذه من أهم النصائح لتجنب التوتر والعصبية خلال شهر رمضان.

4. حاول الاسترخاء

إذا شعرت أنه لا يمكنك التحكم في عواطفك وغضبك ، فننصحك بالاسترخاء لمدة 5 دقائق على الأقل والابتعاد عن أي شيء يزعجك قبل استئناف أنشطتك اليومية.

5. شرب كمية كافية من الماء كل يوم

اشرب ما لا يقل عن 8-10 أكواب من الماء مقسمة بين الإفطار والسحور لتجنب آثار التوتر.

6. تقليل المتابعين على وسائل التواصل الاجتماعي

من أكبر الأشياء التي تزيد من التوتر العصبي خلال شهر رمضان الوصول المتكرر إلى مواقع التواصل الاجتماعي.

ومن النصائح لتجنب التوتر والعصبية خلال شهر رمضان ، إغلاق شبكات التواصل الاجتماعي والهواتف المحمولة ، للوقاية من التوتر والأرق خاصة في الليل.

7. اتباع نظام غذائي متوازن

يمكن للمغذيات أن تخفف من التوتر بعدة طرق. الأطعمة المهدئة ، مثل الطبق الساخن من دقيق الشوفان ، تزيد من مستويات السيروتونين ، وهي مادة كيميائية مسؤولة عن تنظيم الحالة المزاجية في الدماغ.

يمكن أن تخفض العناصر الغذائية الأخرى مستويات الكورتيزول والأدرينالين ، وهما هرمونات التوتر التي تؤثر سلبًا على الجسم بمرور الوقت ، مما يعزز جهاز المناعة ويخفض ضغط الدم.

هناك مجموعة من الأطعمة التي يمكنك تناولها على الإفطار أو السحور لمساعدتك على التخلص من التوتر الزائد الذي تعاني منه أثناء الصيام ، وإليك مجموعة منها:

  • شاي أخضر

يحتوي الشاي الأخضر على مادة البوليفينول ، وهي من مضادات الأكسدة القوية التي تعزز الدوبامين ، مما يخلق مزاجًا إيجابيًا.

من النصائح لتجنب التوتر والعصبية خلال شهر رمضان تناول كوب من الشاي كل يوم ، حيث أنه من المهدئات الجيدة أن تبدأ يومك بنشاط من خلال تناوله في وجبة السحور.

  • حبوب القمح الكامل

مثل: الخبز والمعكرونة ودقيق الشوفان ، وهي غنية بالكربوهيدرات المعقدة التي تجعل الدماغ يفرز المزيد من السيروتونين.

يمتلك السيروتونين نشاطًا في أجهزة مختلفة ، بدءًا من الجهاز المسؤول عن الشهية ، ويُعتقد أن اختلال توازن السيروتونين في الجهاز العصبي يمكن أن يسبب أمراضًا مختلفة ، مثل: الاكتئاب والقلق واضطرابات الأكل والصداع النصفي. .

  • زبادي

يعتبر الزبادي من أشهر العناصر الموجودة في وجبة السحور حيث يجلب المزيد من الفوائد الصحية ، حيث يحتوي الزبادي على نسبة عالية من الكالسيوم وفيتامين ب ، كما أنه يساعد في بناء عظام قوية وصحية.

كما أنها تحتوي على حمض أميني يعزز الحالة المزاجية يسمى التربتوفان ، والذي يساعد على تهدئة عقلك ولهذا يفضل بعض الناس تناول الكثير من الزبادي خلال شهر الصيام.

  • الأسماك التي تحتوي على أوميغا 3

يوصى بتناول الأسماك الزيتية من أجل الحفاظ على مستوى طبيعي ومقبول من الإجهاد.

يمكن لأحماض أوميغا 3 الدهنية الموجودة في الأسماك ، مثل السلمون والتونة ، أن تمنع ارتفاع هرمونات التوتر وتحمي الجسم من أمراض القلب وتقلب المزاج والاكتئاب.

للحصول على أوميغا 3 بانتظام ، تحتاج إلى تناول 100 جرام من السمك مرتين على الأقل في الأسبوع.

أسباب وعوامل التوتر والضيق في رمضان

بعد معرفة مجموعة من النصائح لتجنب التوتر والعصبية خلال شهر رمضان ، نخبرك هنا أن معرفتنا بالعوامل والأسباب التي تؤدي إلى زيادة التوتر والعصبية جزء من العلاج ، ومن أهم هذه العوامل:

  • قلة شرب الماء أثناء الصيام.
  • تعتاد على المنبهات.
  • الإدمان على السجائر والشيشة.
  • نقص سكر الدم.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.