نصائح بعد جراحة الرجيم

42

يتم إجراء عملية استئصال الزوائد اللحمية بالرحم ، ولكن هناك العديد من النصائح التي يجب اتباعها بعد اكتمال العملية ، وسنتعرف أكثر على النصائح بعد إجراء عملية الزوائد اللحمية الرحمية في المقالة التالية:

نصائح بعد جراحة الرجيم

هناك عدد من النصائح المهمة التي يجب اتباعها بعد العملية ، ومن بين نصائح ما بعد استئصال الرحم نذكر ما يلي:

1. نصائح للقيام بالأنشطة اليومية

من أهم النصائح بعد جراحة الحمية الرحمية ما يلي:

  • احصل على قسط كافٍ من الراحة والنوم ، فالراحة تساعد الجسم على التعافي بشكل أسرع.
  • يجب تجنب قيادة السيارة لمدة 24 ساعة على الأقل بعد الإجراء.
  • تجنب التمارين الشاقة.
  • تجنب حمل أشياء ثقيلة لفترة قد تتجاوز 6 أسابيع بعد إجراء العملية.

2. نصائح لإدارة الألم

قد تسبب العملية ألمًا وتقلصات لا تدوم طويلًا ، لكن يجب علاجها حسب النصيحة بعد عملية تمدد الأوعية الدموية الرحمية ، حيث يمكن استخدام الكمادات الساخنة لتخفيف الآلام أو استخدام المسكنات.

من أهم المسكنات التي يمكن استخدامها الإيبوبروفين أو النابروكسين ، ونادرًا ما تستخدم المخدرات لتخفيف آلام ما بعد الجراحة.

3. نصائح للتعامل مع النزيف

يكون النزيف الخفيف بعد عملية شد البطن مباشرة أمرًا طبيعيًا ، وقد تستمر الإفرازات الوردية إلى البني لمدة تصل إلى 14 يومًا بعد جراحة الزوائد اللحمية.

من النصائح بعد الجراحة لنزيف الرحم استخدام أعواد قطنية عند الحاجة ، مع ضرورة عدم استعمال المسحات لمدة أسبوعين على الأقل بعد الجراحة ، أو حتى ينصح الطبيب بذلك.

4. نصائح النظام الغذائي

يمكن أن تختلف حركة الأمعاء بعد الجراحة ، لذلك من بين نصائح النظام الغذائي للرحم بعد الجراحة نذكر تجنب الإمساك عن طريق تناول الكثير من الألياف وتناول الأطعمة قليلة الدسم.

5. نصائح للحفاظ على النظافة

من الممكن اتباع الروتين المعتاد للحفاظ على النظافة بعد عملية الورم الحميد الرحمي ، لأنه من الممكن الغسل كالمعتاد ، ولكن ليس من الضروري استخدام الدوش المهبلي.

متى يجب أن ترى الطبيب؟

قد تظهر بعض الأعراض بعد جراحة الزوائد اللحمية ، مثل:

  • ضيق في التنفس وألم في الصدر أو سعال مصحوب بالدم.
  • نزيف مهبلي مفرط ، أو يصاحب النزيف جلطات دموية كبيرة.
  • زيادة كمية الإفرازات المهبلية ، أو وجود رائحة كريهة لهذه الإفرازات.
  • الشعور بالغثيان وعدم القدرة على شرب السوائل.
  • استمرار الألم بالرغم من تناول المسكنات.
  • عدم القدرة على إخراج الغازات أو البراز.
  • ظهور أعراض الالتهاب مثل: ارتفاع في درجة الحرارة أو انتفاخ أو احمرار.
  • أعراض تجلط الأوردة العميقة في الساق مثل: ألم أو تورم في أي منطقة من الساق.

مضاعفات عملية اللحمية الرحمية

يمكن أن تحدث بعض المضاعفات بعد العضال الغدي ، بما في ذلك ما يلي:

1. انثقاب الرحم

يحدث ثقب الرحم عندما يتم وخز الرحم بأداة جراحية. النساء اللواتي كن حوامل مؤخرًا والنساء اللواتي مررن بسن اليأس أكثر عرضة للإصابة بانثقاب الرحم.

غالبًا ما يشفى ثقب الرحم من تلقاء نفسه ما لم يتأثر وعاء دموي أو عضو آخر.

2. تضرر عنق الرحم

يمكن أن يتضرر عنق الرحم أثناء العملية بسبب التمزق والنزيف ، لكن من الممكن إيقاف النزيف أثناء العملية وخياطة الجرح.

3. متلازمة أشرمان

تعد متلازمة أشرمان من المضاعفات النادرة التي تصيب الزوائد اللحمية بالرحم ، وهي وجود تندب على جدار الرحم.

يمكن أن تسبب هذه الندبات العقم أو توقف الدورة الشهرية.

4. التهاب

الالتهاب من المضاعفات النادرة التي تصيب الزوائد اللحمية بالرحم والتي تنتج عن دخول الأدوات الجراحية إلى الرحم.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.