نزيف من البواسير الخارجية

43

Les hémorroïdes externes sont une condition médicale courante, et bien qu’elles ne constituent pas une menace pour la santé la plupart du temps, elles sont généralement très douloureuses et peuvent s’accompagner de saignements à la sortie, alors comment les hémorroïdes externes saignent- هن ؟ وكيف يتم علاجها؟

ما هو النزيف من البواسير الخارجية؟

البواسير الخارجية عبارة عن أوردة منتفخة ومتهيجة تحيط بالشرج لأن هذه المنطقة أكثر حساسية للألم من أي منطقة أخرى من القولون ، ولهذا السبب تسبب البواسير الخارجية ألمًا شديدًا حتى في حالة عدم وجود نزيف ، على عكس نزيف البواسير الداخلية فهي واحدة من الأعراض الأولى التي يشكو منها المريض.

يحدث النزيف من البواسير الخارجية نتيجة إصابة الأوردة المنتفخة المحيطة بالشرج أثناء الإخراج ، خاصة إذا كان المريض يعاني من إمساك مما يؤدي إلى شد هذه الأوردة وزيادة الضغط عليها مما يؤدي إلى حدوث نزيف.

هل يختلف النزيف من البواسير الخارجية عن أي نزيف معدي معوي آخر؟

يكون النزيف من البواسير الخارجية باللون الأحمر الفاتح ، مما يميزه عن النزيف الذي يحدث مبكرًا في الجهاز الهضمي ، وهو أحمر داكن اللون وغالبًا ما يلاحظه الشخص على ورق التواليت أو قليلاً على البراز بعد حركة الأمعاء.

كما أن النزيف الذي يحدث نتيجة البواسير غالباً ما يكون طفيفاً ، فإذا لاحظت نزيفاً حاداً لفترة طويلة يجب مراجعة الطبيب للتأكد من عدم وجود مشاكل صحية خطيرة تسبب النزيف مثل: سرطان القولون والمستقيم ، أو مرض التهاب الأمعاء (IBD). ).

وتجدر الإشارة إلى أن البواسير الخارجية قد تنزف بلون أغمق وبكميات أكبر إذا حدث ذلك بسبب وجود أوعية دموية متخثرة حول فتحة الشرج ، حيث تظهر عادة على شكل دم متخثر ويسبب ألمًا شديدًا أثناء الإخراج.

ما هي الأعراض التي تصاحب النزيف من البواسير الخارجية؟

يأتي النزيف من البواسير الخارجية مع عدد من الآثار الجانبية المزعجة والتي نذكرها كالتالي:

  • حكة وتهيج في منطقة الشرج.
  • الإحساس بالألم وعدم الراحة.
  • تورم في فتحة الشرج والمنطقة المحيطة بها.
  • كتلة حمراء أرجوانية أو داكنة على فتحة الشرج يمكن الشعور بها باليد.
  • إفراز المخاط مع البراز.

كيف تتصرف في حالة نزيف البواسير الخارجية؟

يعتمد علاج البواسير الخارجية على شدة الأعراض المصاحبة لها ، ويمكن علاج البواسير الخارجية الصغيرة في المنزل غالبًا باستخدام الطرق التالية:

  • اتباع نظام غذائي غني بالألياف والسوائل الغذائية لتجنب الإمساك.
  • ممارسة الرياضة بانتظام لتجنب الإمساك والحفاظ على وزن طبيعي ، فالسمنة من العوامل التي تؤدي إلى ظهور البواسير.
  • استخدام أحواض المياه الساخنة.
  • استخدام التحاميل الشرجية أو وضع كريمات موضعية على منطقة الشرج تحتوي على مسكنات للألم أو مواد طبيعية ، مثل بندق الساحرة ، لتقليل التورم والألم والحكة ، وبعضها يتطلب وصفة طبية ، مثل كريمات الكورتيزون.
  • استخدام المسكنات الفموية مثل الباراسيتامول والأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات مثل الإيبوبروفين.

في بعض الحالات التي تسبب أعراضًا شديدة ومتكررة ، أو في حالة الإصابة بالبواسير المخثرة ، يمكن للطبيب إجراء أحد العلاجات الطبية التالية في غضون 72 ساعة من ظهور الأعراض:

  • يتم ربط البواسير الخارجية بشريط مطاطي (رباط مطاطي) من أجل قطع إمداد الدم عنها ، مما يؤدي إلى موت هذا الجزء وسقوطه من تلقاء نفسه خلال أسبوع.
  • العلاج بالتصليب ، حيث يقوم الطبيب بحقن مادة كيميائية لتقليص تورم البواسير وتخفيف الأعراض.
  • يعتبر الاستئصال الجراحي للبواسير الخارجية (استئصال البواسير) من أكثر الطرق فعالية للتخلص من البواسير الخارجية.
  • Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.