نزيف الأنف المفاجئ: متى تقلق؟

49

هناك نوعان من نزيف الأنف: النزيف الجبهي الذي يحدث عند انفجار الأوعية الدموية في مقدمة الأنف ، والنزيف الخلفي مما يؤدي إلى تدفق الدم إلى الحلق ، وهذا النوع خطير على صحتك.

كل ما تحتاج لمعرفته حول أسباب نزيف الأنف المفاجئ نقدمه لك فيما يلي:

أسباب نزيف الأنف المفاجئ

يمكن أن يحدث النزيف بعد إصابة الأنف وهو أمر شائع ولا يدعو للقلق. في حالات أخرى ، يكون سبب نزيف الأنف لأسباب صحية أخرى ، مثل:

1. التعرض للهواء الجاف

يمكن أن يتسبب استنشاق الهواء الجاف في حدوث نزيف في الأنف ، حيث يمكن أن يؤثر التواجد في المناخ الجاف واستخدام السخانات على أنسجة الأنف والأوعية الدموية.

وهناك أسباب أخرى لجفاف أغشية الأنف ، مثل: تناول مضادات الهيستامين ومزيلات الاحتقان في حالة الحساسية أو التهاب الجيوب الأنفية.

يمكن أن يسبب البرد أيضًا نزيفًا في الأنف.

2. ردود الفعل التحسسية

سبب آخر لنزيف الأنف المفاجئ هو الحساسية لاستنشاق بعض المواد ، مثل: المنظفات والمنتجات التي تحتوي على مركبات كيميائية ضارة.

3. كثرة العطس

أثناء الإصابة بالأنفلونزا ونزلات البرد تظهر بعض الأعراض المصاحبة ، مثل: العطس وسيلان الأنف مما يزيد من فرص حدوث نزيف.

4. تناول الدواء

عندما تكون لديك حالة طبية تتطلب تناول أدوية مسيلة للدم ومنع تجلط الدم ، يحدث أحيانًا نزيف أنفي مفاجئ وغزير.

5. وجود عوامل وراثية

تسبب العوامل الوراثية أحيانًا حالة نادرة تسمى توسع الشعيرات النزفي الوراثي ، وهو مرض يصيب الأوعية الدموية ، ومن أبرزها نزيف الأنف المفاجئ والمتكرر.

6. ارتفاع ضغط الدم

في حالة ارتفاع ضغط الدم ، يمكن أن يحدث نزيف أنفي خلفي ، بسبب ضغط الدم على الأوعية الدموية الحساسة.

الحالات التي تتطلب الذهاب إلى الطبيب

هناك حالات معينة من نزيف الأنف تتطلب زيارة الطبيب على الفور ، وهي:

1. ابتلع الدم

يصعب القضاء على نزيف الأنف الخلفي ، على عكس نزيف الأنف الأمامي الذي يخرج من الأنف وبالتالي يتم ابتلاعه ، مما يؤدي إلى مضاعفات خطيرة.

2. استمرار النزيف

من الطبيعي أن يستمر النزيف بضع دقائق ، ولكن إذا استمر أكثر من 20 دقيقة ، فهناك مشكلة تتطلب عناية طبية.

3. نزيف حاد

إذا كان النزيف غزيرًا ويسبب فقدًا كبيرًا للدم ، فاستشر الطبيب.

4. ظهور أعراض أخرى مصاحبة

مثل: خفقان القلب ، شحوب الجلد ، ضيق التنفس.

5. المرحلة العمرية

يوصى بالذهاب إلى الطبيب إذا حدث النزيف لدى طفل دون سن الثانية.

مخاطر حدوث نزيف أنفي مفاجئ

يمكن أن يسبب نزيف الأنف أمراضًا معينة ، مثل: فقر الدم والمشكلات الصحية ذات الصلة.

يمكن أن يؤدي نزيف الأنف أيضًا إلى إصابة الرئتين ، مما يؤدي إلى تجلط الدم ، وبالتالي تصل البكتيريا إلى الدماغ وتسبب سكتة دماغية.

علاج نزيف الأنف المفاجئ

يختلف علاج نزيف الأنف وفقًا لنوع وسبب النزيف. من السهل علاج نزيف الأنف السابق في المنزل من خلال بضع خطوات ، بما في ذلك:

1. الضغط على الأنف

بعد ثني الرأس للأمام ، يجب الضغط على الجزء المرن من الأنف لمدة 10 دقائق للمساعدة في وقف النزيف ، ويجب الامتناع تمامًا عن التنفس عن طريق الأنف ، وخلال هذا الإجراء يمكن إجراء التنفس من خلال الفم.

2. الكمادات الباردة

يوصى باستخدام الكمادات الباردة على الأنف للمساعدة في إغلاق الأوعية الدموية الصغيرة ومنع النزيف.

3. الابتعاد عن التوتر

حيث يتسبب التوتر والقلق في زيادة النزيف.

إذا كان النزيف قادمًا من الظهر فمن الأفضل مراجعة الطبيب حتى لا تتفاقم المشكلة.

كيفية منع نزيف الأنف المفاجئ

تساعد بعض الطرق في منع نزيف الأنف المفاجئ ، وهي:

1. حافظ على رطوبة الأنف من الداخل

بما أن جفاف الأنف يؤدي إلى النزيف ، يمكن ترطيب الأنف بقطعة قطن تحتوي على الفازلين ويمسح بها الجزء الداخلي من الأنف ثلاث مرات في اليوم.

2. تجنب التدخين

يمكن أن يسبب التدخين جفاف الأنف وتهيجها.

3. توقف عن فرك أنفك بشدة

لا تدخل الأصابع في الأنف. حيث يؤدي ذلك إلى إصابة الأوعية الدموية الدقيقة.

4. تقصير الأظافر بانتظام

خاصة عند الأطفال الصغار ، حتى لا يقطع أنوفهم ويسبب النزيف.

5. استشر الطبيب

لا تستخدم أدوية الحساسية إلا إذا وصفها الطبيب ، فهذه الأدوية تسبب جفاف الأنف وتسبب النزيف.

مع ضرورة مراجعة الطبيب في حالة تكرار حدوث نزيف الأنف المفاجئ.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.