ملح البحر: فوائد لا تصدق تتجاوز ملح الطعام

80

ملح البحر له فوائد تشمل العديد من الجوانب الصحية والجمالية ، فماذا نعرف عن ملح البحر؟ وما هي فوائده؟ وما هو ملح البحر الاصلي؟ والتفاصيل هي على النحو التالي:

ما هو ملح البحر؟

عادة ما يتم استخراج ملح البحر في بضع خطوات بسيطة ، مما يجعله أكثر فائدة من أنواع الملح الأخرى المعروفة لأنه لا يفقد الكثير من قيمته الغذائية والعلاجية أثناء المعالجة.

غالبًا ما يتم الحصول على ملح البحر من خلال عملية بسيطة تتمثل في تبخير مياه البحر عن طريق تعريض المياه للهواء أو تسريعها عن طريق تبخيرها في منشآت خاصة.

العناصر الغذائية الموجودة في ملح البحر يسهل على الجسم امتصاصها واستخدامها.

لكن بالطبع ، المنطقة التي تم استخراج الملح منها تلعب دورًا في كونها مفيدة وقيمة إلى حد ما.

يُستخرج ملح البحر عادةً من مياه البحر الأبيض المتوسط ​​والمحيط الأطلسي ، وقد استخدمه الصيادون القدامى في مداواة جروحهم وتسريع التئامها وتعقيمها.

أنواع ملح البحر

هناك عدة أنواع معروفة من ملح البحر ، من أهمها:

  • ملح الهيمالايا البحري: أنقى أشكال ملح البحر ، وردي اللون وغني بالمغذيات.
  • ملح البحر السلتي: ملح مستخرج من مناطق بحرية خاصة في فرنسا ، رمادى اللون ورطب الملمس حتى عند تخزينه لفترات طويلة من الزمن.
  • ملح البحر غير المستقر: هذا النوع أكثر ملوحة ولكنه منخفض في المحتوى المعدني.
  • نوع ملح البحر زهرة الملح (فلور دي سيل): يستخدم هذا الملح فقط لأغراض الطهي.
  • ملح هاواي البحري: هذا النوع من ملح البحر غالي الثمن ولا يوجد غالبًا خارج هاواي ، ويضاف إليه نوع من الطين البركاني ليمنحه لونه الأحمر المميز.

القيمة الغذائية لملح البحر

يحتوي ملح البحر على كمية هائلة من العناصر الغذائية ، وخاصة المعادن المفيدة الموجودة بشكل طبيعي في مياه البحر ، مثل: الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم والنحاس والزنك والحديد.

فوائد ملح البحر

نظرا لمحتواه الغذائي العالي ، فإن ملح البحر له فوائد صحية وجمالية كبيرة ، من أهمها:

1. تعزيز امتصاص العناصر الغذائية

يساعد الاستهلاك المنتظم لملح البحر الجسم على تحسين امتصاص المواد والعناصر الغذائية المختلفة الموجودة في الطعام ، وخاصة الزنك والكالسيوم والحديد وحمض الفوليك وفيتامين ب 12.

2. تعزيز صحة الجهاز الهضمي

يؤثر عدم الحصول على كمية كافية من الأملاح في الجسم سلبًا على الجهاز الهضمي وقدرته على إنتاج الأحماض اللازمة للهضم.

عندما يكون مستوى الأحماض الهضمية المنتجة أقل من الحد الطبيعي ، يمكن أن يؤدي إلى العديد من الأمراض في الجسم ، مثل: حرقة المعدة ، وآلام المعدة ، والإمساك والقيء.

3. منع الجفاف

عند تناول كمية كافية من ملح البحر بانتظام ، يؤدي ذلك إلى تنظيم مستويات الصوديوم في الجسم ، وبالتالي خلق التوازن الضروري بين الصوديوم والبوتاسيوم ، وهو أمر مهم جدًا للجسم.

كل هذا يساعد على تنظيم كمية السوائل في الجسم ومنع الجفاف.

4. العديد من الأغراض الجمالية

يساعد ملح البحر في تحقيق الأهداف الجمالية التالية:

  • يجدد ويشد خلايا الجلد عند استخدامه كمقشر خارجي.
  • التخلص من السموم وإخراجها من الجسم عبر المسام عند تحضير الحمامات المحتوية عليها.
  • يساعد تدليك فروة الرأس بملح البحر على تنشيط الدورة الدموية في الرأس وتقوية بصيلات الشعر ومحاربة تساقط الشعر.
  • تقليل آثار ندبات حب الشباب الظاهرة وتحسين مظهر الجلد لدى الأشخاص المصابين بالتهابات الجلد.

5. تحسين صحة القلب والسكر في الدم

إن تناول ملح البحر باعتدال يساعد على تنظيم نسبة السكر في الدم ، ويقلل من حاجة مرضى السكري إلى جرعات منتظمة من الأنسولين ، ويساعد على التحكم في ضغط الدم وتنظيم معدل ضربات القلب.

6. تقليل آلام القدم والتشنجات العضلية

يمكنك نقع قدمك المتعبة في ماء دافئ يحتوي على ملح البحر لتخفيف آلام القدمين والتشنجات والتورم.

يساعد ملح البحر أيضًا في تقليل تراكم المواد السامة في الجسم ، وبالتالي يخفف ويحارب التعب والإرهاق بشكل عام.

7. تعزيز صحة العين

إذا قمت بوضع القليل من المحلول الملحي الذي يحتوي على ملح البحر حول عينيك ، فسوف يساعدك ذلك على التخلص بسرعة من التعب والإرهاق في منطقة العين ويساعد عينيك على الاسترخاء.

8. تحسين صحة الفم

لأن ملح البحر يحتوي بشكل طبيعي على الفلورايد ، فإن إدراجه في نظامك الغذائي سيساعد في حماية أسنانك من التلف والتسوس.

كما أن الغرغرة بالماء المحتوي على ملح البحر مفيدة جدًا في التعافي من التهاب اللثة ونزيفها.

9. الفوائد الأخرى

ملح البحر له العديد من الفوائد الأخرى ، مثل:

  • التقليل من شدة التهاب المفاصل الروماتويدي: مثل الاستحمام بملح البحر يساعد المريض على تخفيف الآلام.
  • علاج الصدفية: ملح البحر مفيد في علاج الصدفية إذا تم استخدامه مع الأدوية الموصوفة.
  • علاج الجيوب الأنفية: يساعد محلول ملحي يحتوي على ملح البحر على تخفيف الاحتقان وتخفيف البلغم.

هل هناك مخاطر ومحاذير؟

يجب تناول ملح البحر باعتدال ، خاصة إذا كنت ممن يستهلكون كميات كبيرة من الملح أو لديك حالة طبية معينة.

يمكن أن يؤدي ارتفاع مستوى الصوديوم في الجسم إلى ظهور أعراض مزعجة ، مثل:

  • النفخ والغاز
  • جفاف.
  • الضعف والتعب العام.
  • تقلصات العضلات وتقلصات العضلات.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.