مكونات خل التفاح وأهم تفاعلاته الدوائية

48

يتم الحصول على خل التفاح بعد خلط التفاح المخمر بالماء ، ويمكن ترشيحه إلى لون شفاف نقي ويمكن تركه بدون تصفية ، حيث تتشابه استخداماته في كلتا الحالتين ، وهناك العديد من الفوائد التي لا تزال بحاجة لمزيد من الدراسات لتأكيدها. خل حمض التفاح.

تتشابه مكونات خل التفاح مع مكونات التفاح نفسها ، فالخل في الأصل عبارة عن تفاحة تم تخميرها ثم إضافتها إلى الماء وخلطها ، وفي هذه المقالة ستجد مكونات خل التفاح ، خل التفاح بالتفصيل :

ما هي مكونات خل التفاح؟

كما ذكرنا فإن مكونات خل التفاح تشبه مكونات التفاح ، وفي ما يلي نذكر أهم مكونات خل التفاح:

  • مجموعة أحماض بنسبة 5٪ مثل: حامض الستريك وحمض الخليك وحمض الفوليك. لأنه ، كما نعلم ، خل التفاح حمضي.
  • مجموعة من الفيتامينات الهامة مثل: فيتامين ب 6 ، فيتامين ب 1 ، فيتامين ب 2 ، فيتامين ب 3 ، فيتامين سي.
  • معادن معينة ، مثل: البوتاسيوم ، والفوسفور ، والصوديوم ، والحديد ، والكالسيوم ، ولكن بنسب منخفضة نسبيًا.
  • البكتين.

تختلف نسبة المكونات في خل التفاح من منتج إلى آخر ، حيث أن معظمها يحتوي على جميع المكونات المذكورة سابقًا ، ولكن بنسب متفاوتة.

هل يمكن أن يتداخل خل التفاح مع الأدوية؟

الجواب نعم ، لأن بعض مكونات خل التفاح يمكن أن تتعارض مع بعض الأدوية ، لذلك يجب توخي الحذر عند استخدامه ، وفيما يلي نذكر أهم الأدوية التي تتعارض مع استخدام خل التفاح:

1. الديجوكسين

الديجوكسين دواء يستخدم لعلاج بعض أمراض القلب. قد يؤدي انخفاض مستويات البوتاسيوم إلى زيادة الآثار الجانبية لهذا الدواء.

فيما يساعد خل التفاح على تقليل نسبة البوتاسيوم في الجسم مما يؤدي إلى ظهور أو زيادة الآثار الجانبية للدواء السابق ذكره ، ولكن يحدث هذا إذا تم تناول كمية كافية من خل التفاح ولكن على أي حال إذا تم استخدام هذا الدواء ، يجب توخي الحذر عند استخدام الخل ، فمن الأفضل استشارة الطبيب.

2. مدرات البول

تعمل مدرات البول وخل التفاح على تقليل نسبة البوتاسيوم في الجسم ، لذلك يجب توخي الحذر عند استخدامهما معًا ، ويجب الحرص على كمية خل التفاح المستخدمة والتي يجب ألا تتجاوز الحد الطبيعي.

3. أدوية السكري

يُعتقد أن خل التفاح يستخدم لتقليل مرض السكري وزيادة معدل الإصابة بمرض السكري إذا تم استخدامه مع أدوية علاج مرض السكري ، لذلك يجب عليك طلب المشورة الطبية في مثل هذه الحالة أو تجنب استخدام الخل.

4. الأنسولين

يقلل الأنسولين وخل التفاح من مستوى البوتاسيوم في الجسم ، مما يستدعي الحذر عند استخدامه معًا.

الفوائد الصحية لخل التفاح

بعد التعرف على مكونات خل التفاح لابد من ملاحظة بعض فوائده الصحية الناتجة عن وجود هذه المكونات في الآتي:

  • يساعد في تخفيف مرض الارتجاع المعدي المريئي وتخفيف أعراضه مثل: الغثيان والحموضة المعوية.
  • إنها طريقة فعالة لفقدان الوزن لأنها تحرق المزيد من السعرات الحرارية غير المرغوب فيها وتعزز عملية التمثيل الغذائي إلى المستوى الأمثل.
  • يخفض مستويات السكر في الدم ويحسن حساسية الأنسولين لدى الأشخاص الذين يعانون من مقاومة الأنسولين أو داء السكري من النوع 2.
  • يساعد على خفض مستويات الكوليسترول الضارة ويزيد من مستويات الكوليسترول الجيد بسبب الأحماض التي يحتوي عليها ، وبالتالي تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية.
  • له القدرة على استعادة نضارة البشرة وتقليل المسام المتضخمة وتوازن إفراز الدهون في الجلد عند شطف الوجه.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.