مكونات الحبة السوداء واهم المعلومات عنها

80

سميت الحبة السوداء بالعديد من الأسماء ، مثل: حبة البركة ، الكمون الأسود ، الكراوية السوداء والكالونجي ، وهي بذور مستخرجة من زهرة نبات الحبة السوداء الذي ينمو في بلدان مختلفة حول العالم ، بما في ذلك بلدان من الشرق الأوسط.

فيما يلي سوف نقدم لكم مكونات الحبة السوداء ومزاياها وعيوبها:

ما هي مكونات الفاصوليا السوداء؟

ربما يطلق عليه اسم حبة البركة أو بذرة النعمة بسبب محتواها العالي من العناصر الغذائية والمواد الكيميائية الفعالة التي تمتلك مجموعة واسعة من الفوائد الصحية.

وهذه قائمة بأهم مكونات الحبة السوداء المميزة:

1. المغذيات

تحتوي الحبة السوداء على نسبة عالية من العديد من العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم ، ومنها:

  • الدهون.
  • البروتينات.
  • الكربوهيدرات.
  • الألياف الغذائية.

2. الفيتامينات والمعادن

تعتبر الحبة السوداء من المصادر الغذائية الغنية بالفيتامينات والمعادن الأساسية التي تدعم صحة جسم الإنسان ، ومنها:

  • المعادن مثل: الحديد والزنك والنحاس والكالسيوم والفوسفور والصوديوم والبوتاسيوم.
  • الفيتامينات مثل: فيتامين أ وفيتامين ب 1 وفيتامين ب 3 وفيتامين ج وفيتامين ك وفيتامين هـ وحمض الفوليك.

3. المركبات الكيميائية

حبة البركة من النباتات الطبية التي تحتوي على العديد من المركبات الكيميائية الفعالة وتتميز بفوائدها الرائعة وخصائصها العلاجية ، وفي ما يلي نذكر أهمها:

  • ثيموكينون.
  • نيجيري.
  • قلويدات مثل: نيجليسين ونيجيليمين ونيجليدين.
  • كارفاكرول (كارفاكرول).
  • الثيمول (الثيمول).
  • ستيرول.
  • سابونين.

أما زيت الحبة السوداء فهو يحتوي على نسبة عالية من الأحماض الدهنية المشبعة وغير المشبعة ومنها ما يلي:

  • حمض البالمتيك يسمى أيضا حمض البالمتيك.
  • حامض دهني.
  • حمض اللينوليك ، يسمى حمض أوميغا 6 الدهني.
  • يسمى حمض الأوليك بحمض أوميغا 9 الدهني.
  • حمض ديهومولينوليك.
  • حمض إيكوسادينويك.

فوائد الحبة السوداء

بصرف النظر عن كونها واحدة من التوابل المميزة ، تعتبر الحبة السوداء نباتًا طبيًا فعالًا تم استخدامه على نطاق واسع منذ العصور القديمة في مختلف مجالات الطب الشعبي بما في ذلك الطب الهندي القديم والطب العربي ، في علاج العديد من الحالات الصحية المتعلقة بالعين والمعدة و قلب.

أشادت العديد من التجارب والدراسات العلمية بفوائد الحبة السوداء للجسم ودورها الفعال في علاج مجموعة كبيرة من المشاكل الصحية ، والسبب في ذلك يعود إلى مكونات الحبة السوداء الغنية بالزيوت والمواد الكيميائية الفعالة ، كما كان وجد أن لها خصائص طبية وعلاجية محتملة ، وتشمل ما يلي:

  • يمكن أن يعزز جهاز المناعة.
  • يساعد في القضاء على الجراثيم.
  • يساعد في علاج متلازمة التمثيل الغذائي.
  • يمكن أن يساعد في خفض نسبة السكر في الدم.
  • لها خصائص مضادة للالتهابات.
  • يساعد في خفض ضغط الدم.
  • يمكن أن يساعد في خفض مستويات الكوليسترول في الدم.
  • يساعد في علاج الديدان المعوية.
  • يساعد في تخفيف أعراض الربو.
  • يساهم في عملية إنقاص الوزن.
  • يساعد في علاج قرحة المعدة ، بالإضافة إلى دوره الفعال في حماية المعدة من القرحة.
  • يمكن أن يساهم في علاج العقم عند الرجال.
  • له خصائص مضادة للسرطان لأنواع معينة من السرطان ، مثل: سرطان القولون ، وسرطان الكبد ، وسرطان الثدي ، وسرطان الدم.
  • له خصائص مضادة للأكسدة ووجد أنه يساعد الجسم ، وخاصة الكبد ، على التخلص من السموم.
  • يمكن للتطبيق الموضعي لزيت الحبة السوداء أن يخفف أعراض بعض الأمراض الجلدية ، مثل الصدفية والأكزيما وحب الشباب.

الآثار الضارة للكمون الأسود

بعد الحديث عن مكونات الحبة السوداء وأسرارها العلاجية لابد من معرفة آثارها الجانبية ، وبشكل عام تعتبر الحبة السوداء من التوابل الآمنة بنسبة كبيرة.

عندما يتعلق الأمر باستخداماتها الطبية ، فإنها تعتبر أيضًا آمنة جدًا ، ومع ذلك ، قد تسبب الحبة السوداء آثارًا جانبية لدى بعض الأشخاص ، خاصةً إذا تم تناولها بكميات كبيرة ولمدة أطول من ثلاثة أشهر.

في المجموع ، تشمل الآثار الجانبية المحتملة للحبة السوداء ما يلي:

  • يمكن أن تتسبب حبة البركة في حدوث طفح جلدي تحسسي لدى بعض الأشخاص عند وضعها موضعياً على الجلد.
  • يمكن أن تسبب الحبة السوداء ردود فعل تحسسية لدى بعض الناس.
  • يمكن أن يسبب بعض اضطرابات الجهاز الهضمي ، مثل: انتفاخ البطن ، والغثيان ، والقيء ، والإمساك ، وآلام المعدة.
  • قد تزيد الحبة السوداء من خطر النوبات (التشنجات) لدى بعض الناس.
  • يمكن أن تسبب تفاعلات مع أنواع معينة من الأدوية ، مثل:
    • أدوية لعلاج مرض السكري مثل: الأنسولين وأدوية السكري التي تؤخذ عن طريق الفم.
    • أنواع معينة من الأدوية المنومة ، مثل: لورازيبام ، وزولبيديم ، وفينوباربيتال.
    • أنواع معينة من الأدوية المستخدمة في علاج ارتفاع ضغط الدم ، مثل: أملوديبين ، ونيفيديبين ، وفيراباميل.
    • الأدوية المضادة للتخثر مثل: الأسبرين والوارفارين وكلوبيدوجريل والهيبارين.
  • Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.