معلومات جنسية مهمة يجب على الزوجين معرفتها

55

تعتبر العلاقة الحميمة بين الزوجين ركناً أساسياً من ركائز العلاقة الزوجية ، لأنها وسيلة للشعور بالمرح وإنجاب الأطفال ، ولتحسين العلاقة الجنسية بين الزوجين ، يجب أن يعرف الزوجان مجموعة من المعلومات الجنسية المهمة.

معلومات جنسية مهمة يجب على الزوجين معرفتها

نوضح أدناه أهم المعلومات الجنسية التي يحتاج الزوجان إلى معرفتها:

1. يختلف وضع كل زوجين عن الآخرين

المقارنات بين الأفلام والواقع ، أو بين الزوجين وبعضهم ، هي الطريقة الأولى لإفساد العلاقة الحميمة بين الزوجين ، لأن كل زوج له وضع مختلف عن الآخر ، ويجب على كل منهما القيام بأعمال تلقائية دون محاولة تقليد الأفلام. أو الأصدقاء.

يمكن أن تحبط المقارنة أيضًا أحد الشركاء فيما يتعلق بالقدرات الجنسية ، ومدة الجماع ، والطريقة المستخدمة لممارسة العلاقة الحميمة ، وغيرها من القضايا.

2. الحمل ليس ضرورياً من أول جماع

تعتمد فرص الحمل على عدة عوامل ، مثل: وقت الإباضة عند المرأة ، وتهيئة جدار الرحم للإخصاب ، ونوعية الحيوانات المنوية وعوامل أخرى. لذلك ، لا ينبغي توقع الحمل بعد أول اتصال جنسي بين الزوجين.

لزيادة فرص الحمل ، يوصى بما يلي:

  • اكتشفي موعد الإباضة.
  • مارس العلاقة الحميمة بانتظام كل يومين ، وليس كل يوم.

3. الجنس يخفف التوتر والقلق

من أهم الحقائق الجنسية التي يحتاج الزوجان إلى معرفتها أن ممارسة الجنس تساعد في تقليل مستويات التوتر لدى الزوجين لأنه يزيد من مستويات هرمون السعادة والشعور بالرضا.

لذلك يوصى بممارسة الجنس بانتظام لتخفيف التوتر الناتج عن العمل وقضايا الحياة المختلفة.

4. الصحة الجنسية هي مؤشر على الصحة الجيدة

أثناء الجماع تعمل أجزاء كثيرة من الجسم مثل: القلب والأوعية الدموية والأعضاء التناسلية والعظام والعضلات ، وبالتالي فإن نجاح الممارسة الجنسية هو مؤشر على الصحة الجيدة والخلو من العديد من الأمراض.

5. ضعف الانتصاب لا يعني وجود مشكلة جنسية

يمكن أن تؤثر عوامل معينة على انتصاب الرجل ، مثل: الإجهاد ، والضغط النفسي ، وقلة النوم ، وغيرها من الأمور.

لذا فإن هذه الأشياء أحيانًا تسبب صعوبة في انتصاب القضيب ، ولا يعني ذلك أن الرجل يعاني من مشكلة جنسية تستدعي القلق ما لم تستمر المشكلة وتتكرر.

6. الشعور بالإحباط في بعض الأحيان

في حالة شعور أحد الطرفين أحيانًا بعدم الرغبة في الدخول في علاقة حميمة ، فهذا لا يعني أن هناك مشكلة جنسية ، بل على العكس من ذلك ، يمكن أن تؤدي التغيرات الهرمونية المؤقتة إلى تغير مستويات الرغبة مؤقتًا ، مثل: الفترة التي تسبق الدورة الشهرية الدورة أو أثناء الحمل.

أيضًا ، أحيانًا قد يعاني الرجل من نفس المشكلة ، وعلى زوجته أن تدعمه حتى يتغلب على المشكلات التي تسبب انخفاض الرغبة الجنسية.

7. ممارسة الجنس بانتظام يحسن مناعة الجسم

أثناء ممارسة الجنس ، ينتج الجسم أجسامًا مضادة تسمى الغلوبولين المناعي A (IgA) وهذا يساعد في مكافحة الأمراض الشائعة ، مثل: الحمى ونزلات البرد ، وهي ضرورية للحفاظ على الصحة والوقاية من الأمراض المختلفة.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.