مضاعفات الجروح وحواجز الشفاء

62

تعتمد المدة التي يستغرقها الجرح للشفاء على شدة الجرح وعوامل مثل العمر أو مرض السكري أو السرطان أو أي حالة طبية أخرى.

أثناء العلاج ، يمر معظم الأشخاص بعملية الشفاء التي تستغرق عادةً ثلاثة أشهر ، لكن بعض الإصابات المزمنة قد تستغرق وقتًا أطول للشفاء.

في هذه المقالة ، سوف نتعلم المزيد عن مضاعفات الجروح ، والعوائق التي تحول دون الالتئام ، وطرق الوقاية:

مضاعفات الجروح

تعرف على المزيد حول أهم مضاعفات الجروح في ما يلي:

1. التهاب موقع الجرح

التئام الجروح هو عملية ديناميكية تتكون من عدة خطوات مستمرة ومتكاملة ، ويجب أن تحدث كل خطوة بطريقة دقيقة ومنظمة. يمكن أن تؤدي الانقطاعات أو التشوهات أو إطالة العملية إلى تأخير التئام الجروح ، مما قد يتسبب في حدوث التهاب في موقع الجرح.

2. الإحساس بالألم في مكان الجرح

يمكن أن يكون الجرح الذي لا يلتئم بسرعة مصدرًا دائمًا للألم النابض ، أو يمكن أن يصبح مشكلة طبية مزمنة للأشخاص الذين لا يتلقون العلاج اللازم للشفاء.

3. فقدان الأطراف

الجرح الذي لا يلتئم في غضون خمسة إلى ثمانية أسابيع على الرغم من العلاج الطبي يمكن أن يكون خطيرًا للغاية ، مع احتمال أن تؤدي العدوى إلى فقدان أحد الأطراف.

4. خطرة على مرضى السكر

يؤثر مرض السكري على كيفية معالجة الجسم للجلوكوز ، وغالبًا ما ترتبط مستويات الجلوكوز الأعلى من الطبيعي بمضاعفات خطيرة ، بما في ذلك تقرحات السكري.

يمكن أن تحدث جروح السكري بسبب تلف الأعصاب أو ضعف جهاز المناعة أو تضيق الشرايين.

معوقات التئام الجروح

تشمل العوامل التي تبطئ عملية الشفاء وتؤدي إلى مضاعفات الجروح ما يلي:

  • وجود مواد غريبة وجلد ميت: يتداخل مع عملية الشفاء.
  • عدوى: يمكن أن يسبب الجرح المفتوح عدوى بكتيرية ويبدأ الجسم في مهاجمة العدوى بدلاً من التئام الجرح.
  • نزيف مستمر: حيث ينتشر النزيف على نطاق واسع أطراف الجرح.
  • عطب المحركقد يكون الشخص غير القادر على الحركة معرضًا لخطر الإصابة بقرحات الضغط بسبب الضغط المستمر والاحتكاك.
  • حميةتناول خيارات غذائية غير صحية وحرمان المصاب من العناصر الغذائية التي يحتاجها لشفاء الجرح ، مثل: البروتين وفيتامين ج والزنك.
  • أنواع معينة من الأمراض الطبيةمثل: فقر الدم وأمراض الأوعية الدموية والسكري واضطرابات الجهاز المناعي.
  • عمرتستغرق الجروح وقتًا أطول للشفاء عند كبار السن.
  • الأدويةيمكن لبعض العلاجات الطبية المستخدمة للسيطرة على الأمراض المختلفة أن تتداخل مع عملية شفاء الجسم.
  • جفافمن غير المرجح أن يلتئم الجرح الذي يتعرض باستمرار للهواء.
  • تدخين كثيفيضعف التدخين عملية الشفاء ويزيد من خطر حدوث مضاعفات.
  • توسع الأوردة: من المحتمل أن يساهم التورم وتقييد تدفق الدم في عدم شفاء الجلد والقروح المستمرة.

الوقاية من مضاعفات الجروح

بعد التعرف على مضاعفات الجروح ومعوقات التئامها ، إليك أهم طرق الوقاية في المجالات التالية:

  • تأكد من نظافة مكان الجرح.
  • تناول الأطعمة الصحية والمفيدة التي تساعد على التئام الجروح.
  • توقف عن التدخين.
  • تعريض الجرح للهواء.
  • تأكد من تناول جميع الأدوية التي وصفها الطبيب في الوقت المحدد.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.