مشروبات لعلاج الإسهال

42

بالرغم من أن الإسهال ليس خطيراً في معظم الحالات ، إلا أن الفشل في تعويض السوائل المفقودة في الجسم يمكن أن يهدد حياة الإنسان ، وإليك بعض المشروبات لعلاج الإسهال التي يجب التركيز على تناولها في حالة الإصابة بهذا المرض.

مشروبات لعلاج الإسهال

اكتشف أهم خمسة مشروبات لعلاج الإسهال وتخفيفه:

1. الماء

في حالة الإسهال ، يفقد الجسم الكثير من السوائل ، ومن هنا تأتي خطورة الإصابة ، ولكن لتجنب أي مضاعفات ناتجة عن الإسهال ، من المهم تعويض السوائل المفقودة عن طريق شرب كميات مناسبة من الماء باستمرار.

2. مرق الدجاج

عندما تصاب بالإسهال ، يمكن أن تفقد الكثير من السوائل والملح والمعادن الأخرى التي تحافظ على توازن الماء في الجسم ، والتي تعد مهمة لتعويضها للبقاء آمنًا وصحيًا.

لذلك تعتبر مرق الدجاج مشروبًا ضد الإسهال ، مما يساعدك على تعويض الملح والسوائل التي يفقدها جسمك ، وبالتالي حمايته من الجفاف.

3. صودا خالية من الكافيين

السوائل الصافية أو عديمة اللون من المشروبات المهمة التي تساعد في علاج الإسهال ، بما في ذلك المشروبات الغازية.

إذا كنت ترغب في اللجوء إلى المشروبات الغازية للتخلص من مشكلة الإسهال ، فتأكد من اختيار المشروبات منزوعة الكافيين ، حيث أن الكافيين مدر للبول ، مما يزيد من كمية السوائل المفقودة من الجسم.

4. شاي الزنجبيل

يعتبر الزنجبيل خيارًا جيدًا لعلاج الإسهال لأنه يهدئ المعدة ويحفز الجهاز الهضمي ، وله أيضًا خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للجراثيم ، كما أن تناول شاي الزنجبيل يعيد الترطيب ويعيد ملء السوائل التي يفقدها الشخص عند الإصابة بالإسهال ، ويهدئ ويهدئ. يشفي المعدة بسرعة ملحوظة.

5. البابونج

من الممكن اللجوء إلى البابونج من أجل التخفيف من مشكلة الإسهال ، حيث أنه مشروب لعلاج الإسهال ، حيث يهدئ البابونج المعدة ويساعد في علاج العديد من مشاكل الجهاز الهضمي المختلفة ، بما في ذلك الإسهال.

المشروبات لتجنب

وبحسب إحدى الأمهات ، فقد ناقشنا أبرز المشروبات المستخدمة في علاج الإسهال ، والآن نحتاج إلى مناقشة المشروبات التي يجب على الفرد تجنبها في حالة الإصابة بالإسهال حتى لا يزداد الموقف سوءًا ، ومنها ما يلي:

  • قهوة.
  • مشروبات غازية.
  • المشروبات الكحولية؛
  • حليب.
  • مشتقات الحليب.

متى تستشير الطبيب؟

عادة ما يزول الإسهال من تلقاء نفسه بمجرد أن يتخلص الجسم من سبب الإسهال ، لكن ننصحك باستشارة الطبيب في الحالات التالية:

  • استمر الإسهال لأكثر من 48 ساعة.
  • وجود دم في البراز.
  • لا يوجد تحسن في الأعراض المصاحبة للإسهال.
  • تغير في لون ورائحة البراز.
  • ترتفع درجة حرارة الجسم ولا تتحسن.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.