مسكنات الكلى: معرفة أنواعها وآثارها الجانبية

50

فيما يلي نطلعنا على أهم المعلومات والتفاصيل عن مسكنات الكلى:

الأمراض التي تتطلب مسكنات آلام الكلى

قبل تحديد أنواع مسكنات آلام الكلى ، أخبرنا بآلام الكلى التي تحتاج إلى مسكنات للألم.

يرتبط ألم الكلى بألم في الجانبين أو ألم في منتصف الظهر وأعلى الظهر ، وقد يظهر الألم على جانب واحد إذا كانت هناك مشكلة في كلية واحدة أو في كلا الجانبين في حالة تلف الكلى.

يرتبط ألم الكلى بمشكلة في الكلى ، مثل:

  • عدوى بولية.
  • التهاب الكلية.
  • جلطات دموية في الكلى.
  • نزيف كلوي.
  • مرض تكيس الكلى.
  • حصى الكلى.
  • سرطان الكلى.

يصاحب الألم في الكلى ارتفاع في درجة الحرارة وغثيان وقيء وتبول مؤلم وألم في الخاصرة.

أنواع مسكنات الكلى

هناك العديد من الأسباب المختلفة المرتبطة بظهور الألم في الكلى كما ذكرنا أعلاه ، لذلك يختلف العلاج حسب السبب ، لكنها تشترك جميعها في حاجة المريض إلى مسكنات الألم لتخفيف الألم المصاحب.

وتجدر الإشارة إلى أن الطبيب هو الأخصائي الوحيد الذي يصف المسكن المناسب حسب الحالة الصحية العامة للإنسان.

فيما يلي ذكر المسكنات حسب السبب:

1. المسكنات المرتبطة بحصوات الكلى

يساعد استخدام المسكنات في تخفيف الآلام الناتجة عن حصوات الكلى ، ويشمل ذلك العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات مثل:

  • نابروكسين (نابروكسين).
  • ايبوبروفين.

2. المسكنات المصاحبة لالتهابات الكلى

يمكن تخفيف وتخفيف الآلام والحمى المصاحبة لعدوى الكلى عن طريق تناول المسكنات ، مثل: باراسيتامول.

لا ينصح باستخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية في حالة الألم المصاحب لالتهاب الكلية. لأنه يزيد من احتمالية حدوث مشاكل أخرى في الكلى.

3. المسكنات المصاحبة لعدوى المسالك البولية

يمكن استخدام المسكنات الخفيفة لتسكين الآلام المصاحبة لعدوى المسالك البولية ، مثل: باراسيتامول.

4. المسكنات المرتبطة بسرطان الكلى

يعد استخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية أحد الأدوية الأكثر شيوعًا لعلاج آلام الكلى الخفيفة إلى المتوسطة المصاحبة لسرطان الكلى ، مثل:

  • نابروكسين.
  • الباراسيتامول.

في حالة الألم الشديد ، فإن استخدام المورفين تحت إشراف الطبيب هو أفضل خيار لتخفيف الآلام.

الآثار الجانبية لمسكنات الكلى

يرتبط استخدام المسكنات بالعديد من الآثار الجانبية ، خاصة عند الإفراط في استخدامها دون استشارة طبية.

تشمل الآثار الجانبية المرتبطة باستخدام العقاقير المضادة للالتهابات ما يلي:

  • قرحة المعدة؛
  • عسر الهضم.
  • الاسهال.
  • ألم الرأس؛
  • دوخة؛

كما أنه يسبب أحيانًا مشاكل خطيرة في الكلى والقلب والكبد.

أما عن أهم الآثار الجانبية المصاحبة لاستخدام الباراسيتامول فهي:

  • الغثيان؛
  • القيء.
  • إمساك؛

الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا المرتبطة باستخدام المورفين هي:

  • إمساك؛
  • القيء.
  • يشعر بالدوار
  • حكة أو طفح جلدي
  • ألم الرأس؛

يسبب استخدام المورفين أيضًا آثارًا جانبية خطيرة في بعض الحالات ، مثل: صعوبة التنفس وتيبس العضلات.

وتجدر الإشارة في النهاية إلى أن العلاج يعتمد على السبب ، لأن الطبيب سيأمر بإجراء فحص للبول للتأكد من وجود عدوى عن طريق:

  • فحص خلايا الدم البيضاء والبروتينات التي تدل على مشاكل في الكلى.
  • الفحص بالتصوير مثل: الموجات فوق الصوتية أو الأشعة المقطعية للكلى والمسالك البولية لمعرفة سبب الألم وبعدها يتم وصف المسكنات حسب الحالة.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.