مرض مقياس السمك: دليلك الكامل

61

تعرف على أهم المعلومات حول السماك أو جلد السمك أو السماك في المقالة التالية:

مرض مقياس السمك

هو مرض جلدي يفقد فيه الجلد الطبقة العازلة الخارجية التي تحافظ على الرطوبة في الجلد مما يؤدي إلى الجفاف والتقشر ، وتتشكل خلايا الجلد الجديدة بسرعة أو تتم إزالة الخلايا القديمة ببطء مما يؤدي إلى تكوّن المزيد من القشور التي تبدو مثل قشور السمك.

يصنف مرض قشور الأسماك إلى حوالي 20 نوعًا ، مع ظهور أنواع وراثية عند الولادة ، بينما تظهر الأنواع المكتسبة خلال فترة البلوغ.

أنواع مرض قشور الأسماك

فيما يلي شرح لأنواع هذا المرض

  • المقاييس الجينية للأسماك

فيما يلي أهم هذه الأنواع:

1. السماك الشائع

هذا هو النوع الشائع من مرض قشور الأسماك ، حيث تظهر القشور في مناطق معينة من الجسم ، وغالبًا ما يظهر هذا النوع عند الطفل قبل سن عام واحد وقد يكون مصحوبًا بالإكزيما.

2. السماك المرتبط بالكروموسوم X

يحدث التقشر العام في الجلد ، ولا يقتصر على مناطق معينة ويصيب الرجال فقط.

3. السماك المهرج

هذا نوع نادر جدا ولكنه خطير ويحتاج الطفل الى عناية طبية عاجلة.

4. المتلازمات التي تنطوي على السماك

بما في ذلك: متلازمة Netherton ومتلازمة Sjögren-Larsson.

5. احمرار الجلد الخلقي

يمكن أن تحدث في طفل يولد بسقوط غشاء الكولوديون خلال الأسبوع الأول من الولادة.

  • قشور السمك المكتسبة

يظهر في مرحلة البلوغ وغالبًا ما يعاني من أمراض أخرى ، مثل:

  • قصور الغدة الدرقية.
  • الساركويد.
  • عدوى فيروس نقص المناعة البشرية (HIV).
  • أنواع معينة من السرطان مثل: هودجكين ليمفوما.
  • أعراض مرض قشور الأسماك

    فيما يلي الأعراض الرئيسية التي تظهر في النوع الشائع من مرض قشور الأسماك:

    • جفاف وتقشير الجلد.
    • تظهر قشور بيضاء أو بنية أو رمادية أو داكنة عندما يكون الجلد داكنًا.
    • تظهر القشور في عدة أماكن ، مثل: فروة الرأس ، والمرفقين ، وباطن القدمين.
    • تشققات الجلد عميقة ومؤلمة.

    تشخيص مرض قشور الأسماك

    في بعض الحالات يكون المرض خفيفا ويسبب جفاف مثل جفاف الجلد المعتاد وفي الحالات الشديدة قد يصف الطبيب عدة فحوصات من أهمها:

    • يتم أخذ خزعة من الجلد لفحصها تحت المجهر.
    • يتم أخذ عينة من اللعاب للبحث عن الطفرات الجينية المرتبطة بأنواع معينة من أمراض قشور الأسماك.

    علاج مرض قشور الأسماك

    لا يوجد علاج لمرض قشور الأسماك الوراثي ، ولكن يمكن أن تساعد بعض العلاجات في تخفيفه ، والتي تستخدم تحت إشراف الطبيب ، مثل:

  • تعمل كريمات ومراهم التقشير مثل: أحماض ألفا هيدروكسي وحمض الجليكوليك وحمض اللاكتيك على تقشير وترطيب البشرة.
  • الأدوية المشتقة من فيتامين أ ، التي تؤخذ عن طريق الفم ، تقلل من إنتاج خلايا الجلد وتراكمها.
  • نصائح لتخفيف أعراض مرض قشور الأسماك

    يمكن أن يساعد اتباع بعض النصائح في تحسين ملمس بشرتك ومظهرها. وهنا عدد قليل :

    • خذ حمامًا طويلًا بالنقع بصابون لطيف ، وافرك القشور بحجر الخفاف أو إسفنجة خشنة ، ثم جفف الجسم برفق ورطبه.
    • استخدم المنتجات التي تحتوي على تركيز منخفض من حمض الساليسيليك أو حمض اللاكتيك مرتين في اليوم.
    • استخدم مرطبات قوية تحتوي على اليوريا أو البروبيلين جليكول أو الفازلين عدة مرات في اليوم.

    مضاعفات مرض قشور الأسماك

    يمكن أن يؤدي السماك إلى العديد من المضاعفات ، من أهمها:

    • ارتفاع درجة حرارة الجسم؛ لأن تراكم القشور يقلل من قدرة الجسم على إفراز العرق.
    • عدم القدرة على الحركة بشكل مريح بسبب الجلد الجاف جدًا.
    • عدوى بكتيرية ثانوية ، بسبب وجود تشققات في الجلد تسمح للبكتيريا بالدخول.
    • ضعف البصر أو السمع نتيجة تراكم القشور الجلدية على العينين والأذنين.

    Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.