مرض الشريان السباتي: مرض يمكن أن يسبب سكتة دماغية

61

فيما يلي ، سوف نقدم لك معلومات عن مرض الشريان السباتي ، أو ما يسمى بضيق الشريان السباتي:

ما هو مرض الشريان السباتي؟

مرض الشريان السباتي هو مشكلة صحية تحدث عندما تضيق الشرايين السباتية أو تنسد ، ويحدث هذا التضييق بسبب تراكم اللويحات داخل الشرايين السباتية. البلاك مادة لزجة مصنوعة من خليط من الدهون ومواد أخرى.

تحتاج خلايا الدماغ إلى تلقي ما يكفي من الأكسجين طوال الوقت لمواصلة عملها بشكل طبيعي ، ولكن عندما ينخفض ​​تدفق الدم المؤكسج إلى الدماغ أو ينقطع لأي سبب من الأسباب ، يمكن أن يزيد ذلك من خطر الإصابة بسكتة دماغية ويؤدي إلى موت خلايا الدماغ.

يمكن أن يؤدي مرض الشريان السباتي إلى فقدان إمداد الدماغ بالدم وسكتة دماغية بطريقتين ، على النحو التالي:

  • الطريقة الأولى: تتراكم اللويحات داخل الشرايين ، مما قد يؤدي إلى تضيق الشرايين أو انسدادها تمامًا بطريقة تقلل أو تمنع تدفق الدم إلى الدماغ تمامًا.
  • الطريقة الثانية: تنفصل بعض اللويحات أو الجلطات الدموية المتراكمة على اللويحات عن جدار الشرايين وتتحرك لتترسب داخل أحد الشرايين في الدماغ ، مما يتسبب في حدوث انسداد.

يميل مرض الشريان السباتي إلى النمو ببطء ، وتعد السكتة الدماغية أو النوبة الإقفارية العابرة (TIA – النوبة الإقفارية العابرة) من أقوى مؤشرات هذا المرض.

السكتة الدماغية هي سبب رئيسي للوفاة في بعض البلدان. إذا لم تتسبب السكتة الدماغية في الوفاة ، فيمكن أن تترك المريض يعاني من إعاقات دائمة. يمكن علاج مرض الشريان السباتي من خلال استخدام الأدوية واعتماد نمط حياة معين ، وفي بعض الحالات قد يحتاج المريض لعملية جراحية.

ما هي الشرايين السباتية؟

الشرايين السباتية عبارة عن شريانين يمتدان على الجانبين الأيمن والأيسر من الرقبة وينقلان الدم من الشريان الأورطي في الصدر إلى الدماغ. عادة ، من المفترض أن تنقل هذه الشرايين الدم المؤكسج إلى أجزاء معينة من الدماغ.

الشرايين السباتية هي الشرايين المسؤولة عن إمداد المناطق الأمامية للدماغ بالدم ، والمناطق الأمامية من الدماغ هي مناطق مرتبطة بأشياء مثل: الفكر والكلام والوظائف الحركية والحسية والسمات الشخصية والشخصية الفردية.

يسبب مرض الشريان السباتي

السبب الرئيسي لهذا المرض هو تراكم اللويحات داخل الشرايين السباتية ، واللويحات عبارة عن كتل مكونة من مزيج من الكالسيوم والكوليسترول وبعض الأنسجة ومنتجات النفايات الخلوية ، والاسم العلمي لعملية تراكم الترسبات في الشرايين هو تصلب الشرايين.

عندما تبدأ اللويحات في التراكم داخل الشرايين السباتية ، يمكن أن تتسبب في تصلب الشرايين ، أو تضييقها ، أو حتى انسدادها تمامًا – وهي مشكلات يمكن أن تضعف قدرة الدم المؤكسج على الوصول إلى مناطق مهمة من الدماغ.

عوامل الخطر

فيما يلي العوامل الرئيسية التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بمرض الشريان السباتي:

  • وجود مشاكل صحية في الدورة الدموية ، مثل: ارتفاع نسبة الكوليسترول ، وارتفاع ضغط الدم ، وفشل القلب.
  • الإصابة بأمراض ومشكلات صحية أخرى ، مثل: متلازمة التمثيل الغذائي والسكري والسمنة وانقطاع التنفس أثناء النوم.
  • اتبع نظامًا غذائيًا غنيًا بالدهون والأملاح ، أو اتبع نظامًا غذائيًا قليل الألياف.
  • عوامل أخرى ، مثل: التدخين ، قلة الحركة ، التقدم في السن ، الوراثة ، تاريخ الإصابة بالسكتة الدماغية ، الإجهاد.
  • أعراض مرض الشريان السباتي

    هذه هي أهم المؤشرات التي قد يعاني منها الشخص المصاب بمرض الشريان السباتي:

    1. الإجمالي

    النفخة هي صوت غريب يمكن أن يأتي من الشرايين السباتية في الرقبة ويمكن اكتشافه باستخدام سماعة الطبيب.

    2. نوبة نقص تروية عابرة

    النوبة الإقفارية العابرة (TIA) تشبه السكتة الدماغية ، وعلى الرغم من أن النوبة الإقفارية العابرة أقل خطورة من السكتة الدماغية ، إلا أنها تتطلب أيضًا عناية طبية عاجلة. فيما يلي أهم أعراض السكتة الدماغية الإقفارية:

    • دوخة؛
    • فقدان التوازن
    • صداع قد يكون مفاجئًا وشديدًا بدون سبب واضح.
    • التلعثم أو صعوبات الكلام.
    • مشاكل في البصر
    • ضعف أو تنميل في الوجه أو الأطراف ، وغالبًا ضعف وتنميل في جانب واحد من الجسم فقط.
    • ضعف القدرة على تحريك الأطراف أو القدرة العامة على الحركة.

    غالبًا ما تختفي أعراض النوبة الإقفارية في غضون 24 ساعة من الإصابة.

    3. السكتة الدماغية

    قد لا تختلف أعراض السكتة الدماغية عن أعراض السكتة الدماغية الإقفارية ، ولكن السكتة الدماغية يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات خطيرة ، مثل مشاكل الكلام الدائمة والشلل والوفاة. لذلك فإن السكتة الدماغية هي حالة طبية طارئة.

    تشخيص مرض الشريان السباتي

    لتشخيص المرض إليك أهم الإجراءات الطبية التي يمكن اتباعها:

    • استمع إلى صوت الشرايين السباتية باستخدام سماعة الطبيب.
    • الموجات فوق الصوتية المزدوجة للشريان السباتي.
    • يخضع المريض لما يلي: تصوير الأوعية بالرنين المغناطيسي وتصوير الأوعية الدموية.

    علاج مرض الشريان السباتي

    تعتمد طرق العلاج على أعراض المريض وما إذا كان المريض قد أصيب بسكتة دماغية. فيما يلي أهم طرق العلاج التي يمكن اتباعها:

  • إجراء تغييرات في حياتك ، مثل: الإقلاع عن التدخين ، وممارسة الرياضة ، وتناول نظام غذائي غني بالألياف.
  • استخدام أنواع معينة من الأدوية ، بهدف: علاج ارتفاع ضغط الدم ، وعلاج ارتفاع الكوليسترول ، ومقاومة الجلطات الدموية.
  • الخضوع لأنواع معينة من العمليات الجراحية ، مثل: استئصال باطنة الشريان السباتي ورأب الوعاء السباتي.
  • Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.