مرض السكري والزواج: كيف يؤثر المرض على الزوجين؟

64

فيما يلي نستعرض مجموعة من المعلومات المهمة عن مرض السكري والزواج:

داء السكري والزواج: أثر المرض على الصحة الجنسية والإنجابية

إليك كيف يمكن أن يؤثر مرض السكري على الصحة الجنسية لكل من الرجال والنساء:

  • أثر المرض على صحة المرأة الجنسية والإنجابية

يمكن أن يؤثر مرض السكري سلبًا على الحياة الجنسية للمرأة بسبب قدرة المرض المحتملة على: إبطاء تدفق الدم إلى المنطقة الحساسة للمرأة ، وإتلاف أعصاب معينة في الجسم ، والتأثير سلبًا على هرمونات الجسم ومزاج المرأة.

فيما يلي أهم الشروط الصحية التي يمكن أن يزيد مرض السكري من فرص إصابة المرأة بها:

1. التهابات المسالك البولية و المهبلية

تزداد فرص الإصابة بعدوى معينة في منطقة العطاء عندما لا يخضع المريض للعلاج اللازم ، ناهيك عن أن مرض السكري يمكن أن يضعف مناعة الجسم ، وهذه العوامل مجتمعة يمكن أن تزيد من مخاطر التهابات المسالك البولية.قد تسبب الألم أثناء الجماع.

2. جفاف المهبل

يمكن أن يؤثر مرض السكري سلبًا على بعض الأعصاب التي تساعد على ترطيب المهبل ، مما قد يساعد في تحفيز جفاف المهبل ، ويمكن أن تتفاقم الحالة أثناء انقطاع الطمث ، حيث أن التغيرات الهرمونية الطبيعية في هذه المرحلة يمكن أن تسبب جفاف المهبل ، حتى في غير المصابات بالسكري.

يمكن أن يؤدي جفاف المهبل إلى مضاعفات مثل الألم أثناء الجماع مما قد يدفع المرأة إلى تجنب ممارسة الجنس مع زوجها.

3. انخفاض الرغبة الجنسية

يمكن أن يسبب داء السكري أو استخدام أدوية السكري ما يلي:

  • ضعف رغبة المرأة في ممارسة الجنس مع زوجها أو قدرتها المنخفضة على تحقيق النشوة الجنسية أثناء ممارسة الجنس.
  • رضاء المرأة العام عن حياتها الجنسية مع زوجها منخفض.

4. القضايا المتعلقة بالحمل

إذا لم تتلق المرأة الرعاية المناسبة لمرض السكري ، فقد يزيد ذلك من خطر الإصابة بالمضاعفات التالية أثناء الحمل:

  • تسمم الحمل.
  • الإجهاض أو الإملاص.
  • تأثير المرض على صحة الرجل الجنسية والإنجابية

للسكري قدرة محتملة على التأثير سلبًا على الحياة الجنسية للرجل ، حيث يمكن أن يزيد مرض السكري من فرص الإصابة بما يلي:

1. تقليل الرغبة الجنسية

يمكن أن يؤدي مرض السكري إلى انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون في الجسم ، وعندما تنخفض مستويات هذا الهرمون يمكن أن يؤثر سلبًا على الرغبة الجنسية للزوج.

2. ضعف الانتصاب

الرجال المصابون بداء السكري أكثر عرضة للإصابة بضعف الانتصاب مقارنة بغير مرضى السكري ، وذلك بسبب القدرة المحتملة لمرض السكري على:

  • ضعف الدورة الدموية أو تلف الأوعية الدموية في المنطقة الحساسة ، مما قد يضعف من قدرة القضيب على الانتصاب.
  • تلف الأعصاب في المنطقة الحساسة لدى الرجل ، وخاصة القضيب ، مما يقلل من قدرة الرجل على الحفاظ على الانتصاب لفترة أطول.

يمكن أن يرتبط مرض السكري أيضًا بالسمنة أو زيادة الوزن ، مما قد يزيد من خطر الإصابة بضعف الانتصاب.

مرض السكري والزواج: تأثير مرض السكري على الصحة العقلية

عند مناقشة موضوع السكري والزواج ، يجب الانتباه إلى تأثير المرض النفسي على العلاقة بين الزوجين ، ويشير الأطباء إلى المشاكل النفسية المرتبطة بمرض السكري على أنها ضغوط نفسية مرتبطة بمرض السكري (الضائقة السكرية).

فيما يلي أهم المشكلات النفسية المصاحبة لمرض السكري:

1. القلق المستمر

يمكن أن يتجلى القلق بعدة طرق ، مثل: شعور دائم بالعزلة وعدم كفاية الدعم من الأسرة أو ، على العكس من ذلك ، الشعور وكأن أحباء المريض يمارسون نوعًا من الضغط النفسي عليه أو عليها.

يمكن أن يكون هناك أيضًا العديد من مصادر القلق ، مثل:

  • المضاعفات الصحية المحتملة لمرض السكري ، مثل بتر الأطراف ، والعمى.
  • عدم القدرة على أداء المسؤوليات العائلية بالكامل.
  • رسوم الوضع المالي والمعالجة.
  • عدم القدرة على رعاية الأطفال بعد الولادة.

2. الحالة المزاجية السيئة والاكتئاب

قد يشعر الشخص المصاب بالسكري بحالة مزاجية سيئة باستمرار ، وقد يكون ذلك مرتبطاً بقدرة خلل في سكر الدم على إثارة ما يلي: مشاكل التركيز ، والجوع ، والعصبية ، والارتباك ، وصعوبة اتخاذ القرار ، والشعور بالتعب.

كما قد تظهر مشاكل نفسية أخرى يمكن أن تؤثر سلبًا على العلاقة بين السكري والزواج ، مثل: التوتر والاكتئاب وانخفاض الثقة بالنفس ، حيث قد يحتاج مريض السكر إلى مزيد من الدعم العاطفي والنفسي أكثر من المعتاد من الشريك ، الأمر الذي يمكن أن يزيد من خطر الخلاف الزوجي.

نصائح لتحسين الحياة الزوجية لمرضى السكر

فيما يلي بعض النصائح التي يمكن أن تساعد في التخفيف من العلاقة السلبية المحتملة بين مرض السكري والزواج:

  • يتلقى مرضى السكري الأدوية اللازمة بانتظام.
  • تقديم الدعم النفسي للشريك المصاب بالسكري ولكن دون مبالغة.
  • احصل على رعاية صحية لأي مشاكل جنسية قد يسببها مرض السكري.
  • ادعم الشريك باعتماد أسلوب حياة صحي يحاكي نمط الحياة الذي يجب على مريض السكري اتباعه ، مثل تجنب الحلويات.
  • الحصول على الدعم النفسي من المتخصصين ، إذا لزم الأمر.
  • نصائح مهمة أخرى ، مثل: التواصل مع الشريك ، وممارسة مريض السكري بانتظام.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.