مخاطر الصداع العنقودي

45

فيما يلي سنتعرف على أهم المعلومات حول مخاطر الصداع العنقودي ، بالإضافة إلى تفاصيل أخرى:

مخاطر الصداع العنقودي

لا يعتبر الصداع العنقودي تلفًا في الدماغ ولا يهدد الحياة ، ولكنه يميل إلى أن يكون مزمنًا ويمكن أن يتداخل مع عمل المريض وحياته الشخصية.

  • الأرق واضطرابات النوم

يؤدي الصداع العنقودي إلى الأرق لأنه يوقظ الشخص من النوم بسبب الألم الشديد ، وتكرار هذه الحالة يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات نوم مزمنة طويلة الأمد.

  • الأعراض المزعجة التي تسبب التعب

أعراض الصداع العنقودي مزعجة ويمكن أن تؤثر على حياة من يعاني منها ، وتتمثل أعراض هذه الحالة في التورم ، وإفرازات من العين ، والاحمرار ، وانسداد الأنف ، وسيلان الأنف بسبب الألم ، وشحوب الجلد ، وتدلي الجفون ، وتعرق الوجه.

وتجدر الإشارة إلى أن بعض الأعراض تستمر حتى بعد انتهاء النوبة ثم تختفي مع الألم ، ولكن يستمر التعب الشديد.

  • يؤثر الألم الشديد على نوعية الحياة

يسبب الصداع العنقودي الألم حيث قد يعاني الشخص من وخز وحرق حول أو خلف عين واحدة وقد ينتشر إلى الأنف أو الصدغ أو الخدين أو الجبين أو اللثة العلوية ، بالإضافة إلى أن فروة رأسك الجلدية قد تكون مؤلمة وقد تشعر باندفاع يتدفق الدم من خلاله.

وتجدر الإشارة إلى أن الألم مستمر أو متقطع من حين لآخر.

  • نوبات متكررة

الصداع العنقودي شائع ويعاني معظم الناس من صداع يومي لمدة شهرين إلى ثلاثة أشهر ويزول الألم لمدة أسبوعين على الأقل بين هذه الفترات ثم يعود مرة أخرى.

  • سرعة الانتشار

انتشر الصداع العنقودي بسرعة ، حيث وصل إلى جميع أجزاء الرأس في غضون خمس إلى عشر دقائق.

الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالصداع العنقودي

لا يزال الباحثون غير واضحين بشأن أسباب الصداع العنقودي ، ولكن من المحتمل أن يكون مرتبطًا بالإفراز المفاجئ للسيروتونين أو الهيستامين في الجسم. وإليك بعض الأشياء التي تزيد من خطر الإصابة بالصداع العنقودي:

  • النوع: يصيب الصداع العنقودي الرجال أكثر من النساء ويبدأ غالبًا في سن الثلاثين تقريبًا.
  • عمر: تبدأ معظم حالات الصداع العنقودي بعد سن العشرين.
  • العرق: الصداع العنقودي شائع عند المنحدرين من أصل أفريقي.
  • الوراثة: يزداد خطر الإصابة بالصداع العنقودي إذا كان أحد أفراد العائلة مصابًا به.
  • عوامل اخرى، مثل:
    • التدخين.
    • مدمن كحول؛
    • التعرض للضوء الساطع
    • التمرين المفرط.
    • التعرض للحرارة سواء أثناء الاستحمام أو في العوامل الجوية.
    • تناول الأطعمة التي تحتوي على النترات مثل اللحوم.
  • يمكنك حماية نفسك من الصداع العنقودي ومخاطره من خلال تحديد أسباب الصداع العنقودي وتجنب التدخين أو أي عوامل تؤدي إليه ، ويمكن لطبيبك أن يصف الأدوية التي تخفف الصداع العنقودي.

    متى يجب أن ترى الطبيب؟

    استشر طبيبك في بداية الإصابة بالصداع العنقودي لاستبعاد الاضطرابات الأخرى ، مثل التهاب السحايا أو التهاب الدماغ ، ولإيجاد أفضل علاج لحالتك.

    بمجرد معرفة مخاطر الصداع العنقودي ، اطلب العناية الطبية الفورية إذا كان الصداع مصحوبًا بالأعراض التالية:

  • – ألم حاد ومفاجئ.
  • الغثيان والحمى وتيبس الرقبة والقيء والتشوش الذهني وصعوبة الكلام أو التنميل.
  • صداع بعد اصابة في الرأس حتى لو كانت الاصابة طفيفة.
  • صداع يزداد سوءًا ويستمر عدة أيام وتتغير شدته من خفيف إلى شديد.
  • Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.