متى يحتاج مريض السكر إلى الأنسولين؟ هنا الجواب

73

متى يحتاج مريض السكر إلى الأنسولين؟ سؤال متكرر ، لذلك سنراجع إجابته المناسبة في الآتي:

متى يحتاج مريض السكر إلى الأنسولين؟

قبل تحديد إجابة السؤال متى يحتاج مريض السكر إلى الأنسولين؟ دعنا نتعرف على بعض المفاهيم والمعلومات الهامة التي تسهل فهم الإجابة.

ينقسم مرض السكري إلى قسمين رئيسيين:

  • مرض السكر النوع 1.
  • داء السكري من النوع 2.
  • يحدث مرض السكري نتيجة خلل في إفراز الأنسولين من البنكرياس أو عدم قدرة الخلايا على الاستجابة لهرمون الأنسولين ، وبالتالي فإن كمية السكر في الدم تزداد بشكل كبير مما يؤدي إلى مشاكل كبيرة.

    بعد معرفة هذه المعلومات سيتم شرحها في الآتي: متى يحتاج مريض السكر إلى الأنسولين حسب النوع؟

  • مرض السكر النوع 1: الأنسولين هو الخيار الوحيد والأمثل لعلاج المرض ، وهو النوع الأول من مرض السكري الذي لا يفرز فيه البنكرياس الأنسولين ، لذلك يجب تعويض النقص مدى الحياة.
  • داء السكري من النوع 2: إن الحاجة إلى الأنسولين ليست دائمًا الحل الأول ، فهناك العديد من العلاجات الأخرى المستخدمة لتقليل أضرار وأعراض المرض قبل اللجوء إلى الأنسولين.
  • حالات استخدام الأنسولين لمرض السكري من النوع 2

    متى يحتاج مرضى السكر إلى الأنسولين إذا كان لديهم النوع 2؟ الجواب في الحالات الآتية:

    1. متطلبات الأنسولين على المدى القصير

    يستخدم الأنسولين في مرضى السكري من النوع 2 في بداية المرض لفترة محددة في الحالات التالية:

    • ارتفاع نسبة السكر في الدم عند التشخيص.
    • يزيد سكر الدم التراكمي (الهيموجلوبين السكري) وقت التشخيص عن 9٪ مع وجود أعراض مرض السكري ، وهي:
      • الحاجة للتبول بكثرة.
      • العطش الشديد.
      • زيادة كبيرة في الشهية مع فقدان الوزن.

    تم العثور على استخدام الأنسولين في هذه الحالات لمدة أسبوعين إلى خمسة أسابيع للمساعدة في السيطرة على المرض.

    2. متطلبات الأنسولين طويلة الأجل

    هل من المعروف أن مريض السكر يحتاج إلى الأنسولين على المدى القصير؟ والآن جاءت الحالة الثانية ، أي عندما تحتاج إلى تناول الأنسولين لفترة طويلة.

    يستخدم الأنسولين كعلاج دائم لمرضى السكري من النوع 2 طويل الأمد لعدد من الأسباب ، والتي تتمثل في الحالات التالية:

    • 10 إلى 20 سنة بعد الإصابة بمرض السكري

    معظم المرضى بعد فترة من 10 إلى 20 عامًا ، تصبح حاجتهم للأنسولين ضرورية للسيطرة على المرض ، بالرغم من استخدامهم لأكثر من نوع من الحبوب لخفض نسبة السكر في الدم ، إلا أن مرض السكري مرض مزمن يتوسع مع مرور الوقت والبنكرياس يصبح أضعف وأقل قدرة على السيطرة على المرض ، ويزداد إنتاج الأنسولين مع مدة المرض.

    • المعاناة من الآثار الجانبية لأدوية داء السكري

    قد يستخدم بعض مرضى السكري من النوع 2 العلاج البديل ، ويستخدمون الأنسولين كبديل إذا كانوا يعانون من آثار جانبية لا تطاق من حبوب خفض السكر في الدم ، مثل: نقص السكر في الدم الحاد والمتكرر.

    • أقل تكلفة مادية

    في بعض الأحيان قد يلجأ بعض المرضى أيضًا إلى الأنسولين بسبب ارتفاع أسعار حبوب خفض نسبة السكر في الدم ، لذلك يكون الأنسولين أرخص مقارنة بهم.

    الآثار الجانبية للأنسولين

    بعد تحديد الجواب ، متى يحتاج مريض السكر إلى الأنسولين؟ تعرف على الآثار الجانبية للأنسولين ، حيث أن الأنسولين عند استخدامه بشكل غير صحيح يؤدي إلى نقص السكر في الدم ، والذي يمكن أن يكون قاتلاً في بعض الحالات ، يجب اتباع التعليمات الطبية حول كيفية استخدام الأنسولين بشكل صحيح. فيما يلي بعض علامات نقص السكر في الدم:

    • التشويق.
    • عرق.
    • شحوب الجلد.
    • ضربات قلب سريعة.
    • عدم وضوح الرؤية
    • إنهاك.

    في هذه الحالة يجب رفع نسبة السكر في دم المريض بإعطائه محلولاً من الماء والسكر أو العصير لتفادي فقدان الوعي ، وفي حالة الإغماء عليه التوجه فوراً إلى المستشفى.

    Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.