متلازمة كوشينغ: اضطرابات متعددة

64

فيما يلي نتعرف على متلازمة كوشينغ وأهم المعلومات عنها:

ما هي متلازمة كوشينغ؟

متلازمة كوشينغ هي مجموعة من الاضطرابات والمشاكل الهرمونية التي تسببها المستويات العالية من هرمون الكورتيزول في الجسم (وتسمى أيضًا هرمون التوتر) ، وهذا الهرمون يساعد الجسم بشكل طبيعي على إظهار ردود فعل معينة تجاه بعض الظروف المجهدة.

تنتج الغدد الكظرية عادة هرمون الكورتيزول ، ويعمل هذا الهرمون على:

  • تحويل الطعام إلى طاقة يمكن أن يستخدمها الجسم.
  • تنظيم مستويات ضغط الدم.
  • تنظيم نسبة السكر في الدم.
  • تقليل شدة الالتهابات المختلفة في الجسم.

ولكن في بعض الحالات ، يمكن لبعض العوامل أن تتسبب في ارتفاع مستويات هذا الهرمون عن الحد الطبيعي ، مما قد يؤدي إلى ظهور مشاكل صحية مختلفة في أجهزة وأنظمة الجسم المختلفة.

أعراض متلازمة كوشينغ

فيما يلي قائمة بالأعراض الأكثر شيوعًا التي قد يعاني منها الشخص المصاب بمتلازمة كوشينغ:

  • السمنة وخاصة في النصف العلوي من الجسم.
  • استدارة وامتلاء الوجه.
  • التعب الشديد والتعب.
  • الهزال أو الضعف العام للعظام والعضلات.
  • ارتفاع ضغط الدم ومستويات السكر في الدم.
  • قلة الرغبة الجنسية عند الرجال ، بالإضافة إلى العقم.
  • مشاكل في الكلى ، مثل حصوات الكلى.
  • الاضطرابات النفسية مثل: الاكتئاب والقلق.
  • مشاكل واضطرابات الدورة الشهرية.
  • مشاكل جلدية مختلفة ، مثل: ترقق الجلد ، احمرار الجلد ، ظهور علامات تمدد الجلد ، النمو المفرط لشعر الوجه والجسم عند النساء وحب الشباب.
  • اضطرابات النمو عند الأطفال.
  • ضعف المناعة والذي يمكن أن يظهر على شكل مشاكل صحية مختلفة مثل: صعوبة التئام الجروح.
  • أعراض أخرى مثل: العطش ، والصداع ، ومشاكل الرؤية ، وقصور الغدة الدرقية ، واحتباس الماء ، وهشاشة العظام.

وتجدر الإشارة إلى أن رد فعل الجسم تجاه متلازمة كوشينغ وارتفاع الكورتيزول يختلف من شخص لآخر ، لذلك قد تختلف الأعراض الظاهرة من حالة إلى أخرى.

أسباب متلازمة كوشينغ وعوامل الخطر

فيما يلي بعض العوامل والأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بمتلازمة كوشينغ:

  • الورم الحميد في الغدة النخامية. هذا العامل هو السبب الأكثر شيوعًا لمتلازمة كوشينغ.
  • ورم حميد أو خبيث في الغدة الكظرية.
  • يمكن أن تبدأ الأورام بإنتاج هرمون قشر الكظر في أعضاء معينة داخل الجسم ، مثل بعض الأورام التي يمكن أن تظهر في الرئتين.
  • الإصابة بأمراض وراثية معينة يمكن أن تؤثر على جهاز الغدد الصماء.
  • تناول أنواع معينة من الأدوية ، مثل: المنشطات.

قد تزيد هذه العوامل أيضًا من فرص الإصابة بمتلازمة كوشينغ:

  • بدانة.
  • الإصابة بمرض السكري من النوع 2 دون الخضوع للعلاج اللازم للمرض.

تشخيص متلازمة كوشينغ

عادة ما يتم تشخيص هذه المتلازمة بإخضاع المريض لمجموعة من الفحوصات الطبية والتي تشمل عادة الفحوصات التالية:

  • فحص البول.
  • اختبار الكورتيزول النهاري.
  • كورتيكوتروبين يطلق جرعة منبه الهرمون.
  • التصوير المقطعي ، التصوير بالرنين المغناطيسي.

علاج متلازمة كوشينغ

فيما يلي العلاجات التي من المرجح أن يوصي بها طبيبك بعد تشخيص متلازمة كوشينغ:

  • إذا كان سبب ارتفاع الكورتيزول هو تناول المنشطات ، فقد يقرر الطبيب تقليل جرعة المنشطات للمريض.
  • إذا كان سبب ارتفاع الكورتيزول هو الورم ، فسوف يلجأ الطبيب إلى الاستئصال الجراحي للورم أو إزالة الورم بطرق أخرى مثل العلاج الإشعاعي.
  • إذا تعذر علاج السبب الداخلي لارتفاع الكورتيزول ، فقد يعطي الطبيب للمريض الأدوية التي يمكن أن تساعد في تنظيم مستويات الكورتيزول.

المضاعفات المحتملة لمتلازمة كوشينغ

إذا لم يتلق المريض العلاج اللازم في الوقت المناسب ، فقد يجعله ذلك عرضة للمضاعفات المحتملة التالية:

  • لديك مرض السكري من النوع 2.
  • كثرة الالتهابات والالتهابات.
  • فقدان كتلة العضلات أو فقدان كتلة العظام.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • فقدان الذاكرة أو مشاكل التركيز.
  • ارتفاع مستوى الكوليسترول.
  • تتشكل جلطات الدم في الرئتين أو في القدمين.
  • الإصابة بنوبة قلبية.
  • الاكتئاب أو تقلب المزاج.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.