متلازمة النفق الرسغي: الأسباب والعلاج

81

تعد متلازمة النفق الرسغي واحدة من المشاكل الصحية المتنامية في العصر الحالي ، وفي بعض الأحيان يمكن أن تكون مشكلة بسيطة وعابرة ، وفي أوقات أخرى تتطلب الجراحة والعلاج.

استمر في قراءة المقالة التالية لمزيد من المعلومات حول متلازمة النفق الرسغي:

ما هي متلازمة النفق الرسغي؟

في البداية ، يتكون النفق الرسغي من الأربطة والأوتار والعظام الموجودة في منطقة الرسغ. تحتوي هذه المنطقة على العصب المتوسط ​​الذي يؤدي وظيفة حسية تتمثل في توفير الإحساس بالإبهام والسبابة ووسط البنصر ، كما يعطي إشارات لتحريك العضلات.

متلازمة النفق الرسغي هي حالة طبية ناتجة عن ضغط العصب المتوسط ​​في النفق الرسغي ، مما يؤدي إلى تلف هذا العصب.

أعراض متلازمة النفق الرسغي

هناك عدة أعراض مصاحبة لآفات النفق الرسغي ، من أهمها:

  • تتمثل الأعراض الرئيسية في الشعور بألم وتنميل وتنميل في الإبهام والسبابة والأصابع الوسطى والبنصر.
  • تبدأ الأعراض تدريجياً ليلاً وقد ينتشر الألم إلى الذراع.
  • هناك ضعف في قوة قبضة اليد وبعد فترة طويلة من الزمن قد تضمر عضلات قاعدة الإبهام.
  • أسباب متلازمة النفق الرسغي

    هناك عدة أسباب صحية وعادات يومية سيئة تؤدي إلى الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي ، ومن أهمها:

    1. أسباب صحية لمتلازمة النفق الرسغي

    يمكن أن تزيد بعض الأمراض والأعراض الصحية من خطر إصابتك ، مثل:

    • داء السكري.
    • انقطاع الحيض.
    • قد تلعب هرمونات الحمل دورًا في الإصابة بالعدوى.
    • التهاب المفصل الروماتويدي.
    • قصور الغدة الدرقية.
    • بدانة.
    • الإصابة بأنواع معينة من السرطان.

    2. العادات اليومية السيئة

    مارس عادات يومية معينة ، مثل:

    • طبيعة الوظائف أو الوظائف التي تتطلب الكثير من الأيدي ، مثل: عمال المصانع والوظائف المكتبية التي تعتمد بشكل كبير على استخدام أجهزة الكمبيوتر.
    • نمط الحياة مثل: التدخين والإفراط في تناول الملح وقلة الحركة.

    تشخيص متلازمة النفق الرسغي

    قد يقوم الأخصائي الطبي بإجراء بعض التحاليل الطبية التالية من أجل تشخيص الإصابة:

    • الفحص البدني: يقوم الطبيب باختبار الإحساس في الإصبع وقوة عضلات اليد.
    • أشعة اكس : يوصي بعض الأطباء بفحص الرسغ المصاب بالأشعة السينية لاستبعاد الأسباب الأخرى لألم الرسغ ، مثل التهاب المفاصل أو الكسر.
    • التوصيل العصبي: يتم وضع قطبين كهربائيين على جلدك ويتم تمرير صدمة صغيرة عبر العصب المتوسط ​​لمعرفة ما إذا كانت النبضات الكهربائية تتباطأ في النفق الرسغي.

    طرق علاج متلازمة النفق الرسغي

    هناك عدة أنواع من العلاجات المتاحة لمتلازمة النفق الرسغي:

    1. العلاج الطبيعي

    والتي تشمل ما يلي:

    • تساعد الكمادات الباردة على تخفيف الألم عن طريق تخدير المنطقة المصابة.
    • يساعد شد عضلات اليدين والمعصمين عدة مرات في اليوم على زيادة الدورة الدموية وقد يخفف أيضًا من بعض الأعراض.

    2. العلاج الطبيعي

    التدليك الذي يقوم به أخصائي العلاج الطبيعي ينشط نقاط الضغط ، ويزيد من تدفق الدم ، ويخفف من تصلب العضلات ، ويقلل من الألم والتورم.

    3. العلاج من تعاطي المخدرات

    تناول الأدوية الموصوفة مثل مضادات الالتهاب مثل الأيبوبروفين والنابروكسين لتقليل الألم.

    4. العلاج التكميلي

    مثل الوخز بالإبر ، الذي يساعد على استعادة وظيفة العصب وتخفيف الأعراض.

    5. العلاج الجراحي

    يتم استخدام العلاج الجراحي إذا فشلت جميع الحلول السابقة وتفاقمت الأعراض.

    كيفية الوقاية من متلازمة النفق الرسغي

    هناك عدة طرق للوقاية من هذه العدوى ، ومنها ما يلي:

  • اليدين دافئة في الشتاء ، لأن البرد يعرض الرسغ للتصلب.
  • الجلوس بصحة جيدة ، لأن وضعية الجلوس السيئة تؤثر على أعصاب اليدين والمعصمين.
  • قلل من الأنشطة اليدوية غير الضرورية والمرهقة قدر الإمكان.
  • توقف عن الكتابة كثيرًا على الكمبيوتر.
  • Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.