ما هي مراحل الاستيقاظ من الغيبوبة؟

66

اكتشف مراحل الاستيقاظ من الغيبوبة والإجراءات العلاجية والطبية المتبعة وبعض النصائح المهمة:

مراحل الاستيقاظ من الغيبوبة

فيما يلي مراحل الاستيقاظ من الغيبوبة:

1. الخطوة الأولى

مريض في غيبوبة يبدو أنه نائم. خلال هذه المرحلة ، لا يستجيب المريض بشكل متماسك أو مناسب ، حيث لا يستجيب للأصوات أو اللمس أو الحركة ولا يمكنه التواصل أو اتباع التعليمات.

2. المرحلة الثانية

في المرحلة الثانية يبدأ المريض بالتفاعل مع الأشياء التي تحدث له مثل الأصوات أو اللمس أو الحركة ، لكن الاستجابة عادة ما تكون بطيئة.

3. الخطوة الثالثة

يصبح المريض أكثر يقظة في المرحلة الثالثة ، عندما يتفاعل مع ما يراه أو يسمعه أو يشعر به ، مثل: الشعور بالألم أو تحريك رأسه نحو الصوت ، وقد يكون قادرًا على اتباع أوامر بسيطة مثل: الفتح والإغلاق عينيك أو يمسك يديك.

4. الخطوة الرابعة

في المرحلة الرابعة ، يبدأ المريض في الشعور بالارتباك والارتباك حول مكان وجوده وما حدث ، على سبيل المثال: الصراخ أو الخوف الداخلي.

يمكن أن تكون الذاكرة قصيرة الأمد وتقتصر على الأحداث الماضية ، وفي هذه المرحلة يكون المريض قادرًا على أداء الأنشطة الأساسية ، مثل الأكل وارتداء الملابس ، مع التأقلم مع بعض الصعوبات.

5. الخطوة الخامسة

في هذه المرحلة ، يبدو المريض أكثر يقظة وقد تكون الذاكرة طويلة المدى للأحداث الماضية موجودة. قد يعاني المريض أيضًا من ارتباك أو مشاكل في تعلم وتنظيم المعلومات. يساعد اتباع الإرشادات خطوة بخطوة لمهام محددة في المعالجة وزيادة التركيز.

6. الخطوة السادسة

يبدأ سلوك المريض في هذه المرحلة في أن يصبح أكثر كفاءة ، حيث يمكنه تذكر الوقت وأحداث اليوم والحياة ، وهناك تحسن عند القيام بالأنشطة الأساسية ، ويصبح التعلم في هذه المرحلة أسهل ، والبعض قد يواجه الأشخاص أحيانًا صعوبة في ربط الأفكار.

7. الخطوة السابعة

في هذه المرحلة ، يبدأ المريض تلقائيًا أنشطته اليومية دون مواجهة أي صعوبة ، ولكن قد يواجه مشاكل في التركيز والقدرة على حل المشكلات وإصدار الأحكام والقرارات.

على سبيل المثال ، لا ينصح بقيادة السيارة لأن الأنشطة التي تسبب ضغطًا شديدًا يمكن أن تسبب القلق وعدم الراحة لدى المريض.

8. الخطوة الثامنة

في المرحلة النهائية ، يبدأ المريض في تذكر الأحداث الماضية والحاضرة ، ولا يحتاج إلى إشراف عند أداء الأنشطة اليومية ، ويمكن أن يصبح مستقلاً فيما يريد القيام به في المنزل وفي المجتمع.

الإجراءات التصحيحية والطبية بعد الاستيقاظ من الغيبوبة

فيما يلي أهم العلاجات الطبية المستخدمة عند استيقاظ المريض من غيبوبة:

  • مقياس غلاسكو للغيبوبة (GCS) لتقييم شدة تلف الدماغ.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي المحوسب (CT) للدماغ للتأكد من عدم وجود إصابة أو تلف في الدماغ ، أو لمعرفة مكان الآفة في الدماغ.
  • مقياس رانشو لوس أميجوس ، لقياس مستويات الأداء المعرفي وتحسين المريض.
  • مراقبة ضغط الدم وإمداد الدماغ بالأكسجين للحفاظ على وظائف المخ والحياة يمكن أن يؤثر الدخول في غيبوبة لفترة من الوقت على التنفس وضغط الدم وتقليل كمية الأكسجين التي تصل إلى الدماغ.
  • إجراء عدة فحوصات لمراقبة حالة المريض مثل: فحص الدم ، فحص السكر بالدم ، اختبارات وظائف الكبد للتأكد من عدم وجود عدوى أو اضطراب في الجهاز العصبي المركزي.
  • إعطاء أدوية لحالات طبية معينة ، مثل: إعطاء الجلوكوز أو المضادات الحيوية.
  • العلاج الطبيعي والعلاج المهني والتقييم النفسي والدعم أثناء إعادة التأهيل لأنه قد يحتاج إلى إعادة تعلم المهارات الأساسية.
  • فحوصات جسدية للتحقق من ردود فعل المريض وكيف يتفاعل مع الألم.
  • نصائح لمساعدة المريض بعد الاستيقاظ من غيبوبة

    فيما يلي بعض النصائح التي يمكن أن تساعد المريض بعد الاستيقاظ من غيبوبة:

    • قدم نفسك دائمًا للمساعدة في توجيه المريض والحفاظ على بساطة التفاعل.
    • استخدم جملًا قصيرة وبسيطة ، فقد تكون قدرة المريض على التركيز والانتباه قصيرة.
    • تحفيز حواس المريض باللمس أو الضوء أو الصوت ، ولكن تجنب الأضواء الساطعة والضوضاء العالية.
    • ساعد الشخص على تذكر الأحداث والتحدث عن الأشياء المألوفة ، مثل الأشخاص والأماكن والأنشطة. قم بتوفير معلومات بسيطة وواضحة للمساعدة في استعادة الذاكرة وتكرار المعلومات لتقليل الارتباك.
    • تجنب إغضاب المريض برفع صوتك أو الصراخ لتجنب إرباك المريض وإرباكه.
    • – مساعدة المريض بالأنشطة والاحتياجات الأساسية ، مثل: الأكل ، وارتداء الملابس ، والذهاب إلى الحمام.

    Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.