ما هي فوائد مغلي الشعير للكلى؟

103

شعير (Hordeum aegicerasمن النباتات الحولية التي تتميز بقيمتها الغذائية ، حيث يحتوي الشعير على نسب عالية من العناصر الغذائية المفيدة للجسم ، لذلك دعونا نتعرف من خلال المقال التالي على أهم فوائد الشعير المسلوق للكلى:

فوائد الشعير المسلوق للكلى

فوائد الشعير المسلوق للكلى عديدة ومتنوعة منها ما يصيب حصى الكلى ، ومن أبرز وأهم فوائد الشعير المسلوق للكلى ما يلي:

  • يمكن أن يقلل مستخلص الشعير من مستويات الأكسالات في البول ، وكذلك مستويات حمض البوليك والكالسيوم والفوسفور.
  • يمكن أن يقلل غلي الشعير من ترسب حصوات الكلى عن طريق تقليل إفراز الكالسيوم والفوسفات وحمض البوليك والمغنيسيوم واليوريا والأكسالات في البول وزيادة إفراز السترات.
  • قد يساعد في تنشيط الإنزيمات المضادة للأكسدة في الكلى ، بالإضافة إلى دوره في تحسين أنسجة الكلى وتقليل مستويات اليوريا وحمض البوليك والكرياتينين.

طريقة تحضير مغلي الشعير

عرف استخدام ماء الشعير منذ العصور القديمة. هو مشروب محضر من الماء والشعير يضاف إليه السكر والنكهات الطبيعية. يتم تحضيره عادة باتباع الخطوات التالية:

  • اغلي الماء مع الشعير.
  • اتركه لمدة 30 دقيقة.
  • مزيج من المرشحات.
  • وتجدر الإشارة إلى أنه يمكن استخدام الشعير المسلوق في الطب الشعبي لعلاج حصوات الكلى في بعض الحالات.

    فوائد أخرى لشعير مسلوق

    لا تقتصر فوائد الشعير المسلوق على الكلى ، بل يمكن أن تشمل العديد من الفوائد الصحية الأخرى التي تتمثل في كل مما يلي:

    • قد يكون لها دور في دعم وتحفيز جهاز المناعة.
    • قد يقلل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان.
    • قد يساعد في تحسين الهضم.
    • يمكن أن يساهم بشكل كبير في زيادة فقدان الوزن.
    • هذا يمكن أن يساعد في السيطرة على نسبة السكر في الدم.
    • قد يلعب أيضًا دورًا في خفض مستويات الكوليسترول.

    هل يعتبر مغلي الشعير آمنًا؟

    بعد التعرف على أهم فوائد الشعير المسلوق للكلى ، من المفيد الآن الإشارة إلى مدى أمان استخدامه:

    • يعتبر الشعير آمنًا لمعظم البالغين عندما يؤخذ عن طريق الفم بكميات كافية ، ولكن يمكن أن يسبب اضطرابًا في المعدة.
    • يسبب الشعير ردود فعل تحسسية مثل الطفح الجلدي وصعوبة التنفس بعد الأكل أو الاستنشاق أو وضعه على الجلد.
    • يعتبر الشعير آمنًا عند تناوله عن طريق الفم أثناء الحمل بكميات معينة في الطعام ، ولكن يمكن أن تكون براعم الشعير خطيرة ويجب عدم تناولها بكميات كبيرة أثناء الحمل ، نظرًا لعدم كفاية الأدلة على سلامتها أثناء الرضاعة والحمل.

    موانع لاستخدام الشعير المسلوق

    لا ينصح بتناول الشعير المسلوق في الحالات التالية:

    • حساسية القمح: يمكن أن يؤدي تناول الأشخاص المصابين بحساسية القمح للشعير إلى مضاعفات لاحتوائه على الغلوتين.
    • داء السكري: يمكن أن يخفض الشعير المسلوق مستويات السكر في الدم ، لذلك قد يقوم طبيبك بتعديل جرعة دواء السكري الخاص بك.
    • عملية: قد يتعارض مع السيطرة على نسبة السكر في الدم أثناء وبعد الجراحة ، لذلك يجب التوقف عن استخدام الشعير قبل أسبوعين على الأقل من الجراحة.

    Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.