ما العلاقة بين نقص الكالسيوم والدورة الشهرية؟

95

قد لا يدرك الكثيرون العلاقة بين نقص الكالسيوم والدورة الشهرية. هل يتسبب نقص الكالسيوم في تأخير الدورة الشهرية؟ ما هي أفضل النصائح التي يجب اتباعها عند علاج نقص الكالسيوم؟ سنناقش هذه المسألة بالتفصيل في الأسطر التالية:

ما العلاقة بين نقص الكالسيوم والدورة الشهرية؟

هناك علاقة قوية بين نقص الكالسيوم والدورة الشهرية ، وتتمثل في النقاط التالية:

  • النساء اللواتي يعانين من نقص الكالسيوم يزيدان من الرغبة في تناول الطعام.
  • لديهم خطر متزايد من احتباس الماء.
  • وهذا يؤدي إلى ألم شديد وتقلصات أثناء الدورة الشهرية.
  • يسبب تقلبات مزاجية واضطرابات عاطفية.

تأثير الكالسيوم على تأخير الدورة الشهرية

هناك أسباب عديدة لتأخر الدورة الشهرية ، وإذا كان هذا التأخير ناتجًا عن انخفاض مستوى هرمون الاستروجين في الجسم ، فمن الضروري زيادة نسبة الكالسيوم وتناول المكملات والأطعمة التي تحتوي عليه ، مثل: الأسماك ، اللحوم ومنتجات الألبان قليلة الدسم والبقوليات وكذلك مكملات فيتامين د.

يؤثر انخفاض هرمون الاستروجين على كثافة العظام وقوتها ، بينما يعمل الكالسيوم وفيتامين د على حماية العظام وزيادة قوتها ، مما يساعد في الوقاية من مشكلة تأخر الدورة الشهرية وإدارتها في حال حدوثها.

المصادر الرئيسية للكالسيوم

مكملات الكالسيوم ليست دائمًا الحل الأمثل لتعويض النقص ، لذا تأكد من إضافة مصادر طبيعية للكالسيوم إلى النظام الغذائي ، وتشمل هذه المصادر ما يلي:

  • زبادي.
  • سمك السردين.
  • من الجبن.
  • حليب.
  • عصير برتقال.
  • حليب الصويا المدعم لا يحتوي كل حليب الصويا على الكمية المطلوبة من الكالسيوم ، لذا تحقق جيدًا.
  • الصويا.
  • الخضار الورقية الخضراء ، مثل اللفت والسبانخ والملفوف.
  • خبز محصن.
  • رقائق النخالة والذرة.

مستوى الكالسيوم الموصى به

تحتاج النساء اللائي تتراوح أعمارهن بين 19 و 50 عامًا إلى 1000 ملليجرام من الكالسيوم يوميًا ، والحد الأعلى الموصى به هو 2500 ملليجرام ، والنساء فوق سن الخمسين بحاجة إلى 1200 ملليجرام ، والحد الأقصى هو 2000 ملليجرام.

نصائح مهمة عند علاج نقص الكالسيوم

نظرًا للعلاقة المهمة بين نقص الكالسيوم والدورة الشهرية ، يجب معالجته على الفور لتجنب أي مضاعفات ، ولكن يجب مراعاة النصائح التالية:

  • لتحسين امتصاص الكالسيوم وتحقيق أقصى استفادة منه ، تناول مكملات فيتامين د. إذا كنت لا ترغب في تناول المكملات ، يمكنك الحصول على هذا الفيتامين عن طريق تعريض نفسك لأشعة الشمس أو تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم مثل صفار البيض والسلمون.
  • تناول مكملات الكالسيوم إذا كنت تعاني من مشكلة تسبب فرط كالسيوم الدم.
  • تحقق من كمية الكالسيوم التي تتناولها ، حيث أن المعلومات الخاصة بكل وجبة مضمنة في حزمة الكالسيوم.
  • اختر نوع المكمل الذي يسبب أقل عدد من الآثار الجانبية ، مع العلم أن هذه الآثار الجانبية تشمل الإمساك والانتفاخ والغازات.
  • استشر طبيبك قبل بدء العلاج من نقص الكالسيوم. يمكن أن تتفاعل مكملات الكالسيوم مع عدة أنواع من الأدوية ، بما في ذلك أدوية اضطرابات هرمون الغدة الدرقية ، والمضادات الحيوية ، والبايفوسفونيت ، وأدوية ضغط الدم.
  • لا تفرط في تناول الكالسيوم ، لأن المستويات العالية من الكالسيوم لن توفر حماية إضافية. إذا كنت تتناول مكملات الكالسيوم والأطعمة الغنية بالكالسيوم ، فإن الكالسيوم الخاص بك سيتجاوز الحد المسموح به ، لذلك من الأفضل استشارة طبيبك حول الأطعمة التي يمكن تناولها مع مكملات الكالسيوم.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.