لدغات الثعابين: كيف نتعامل معها؟

63

مع بداية فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة ، تزداد الإصابة بالدغات الأفاعي ، حيث تخرج الثعابين بعد فترة السبات الشتوي لأنها تكون من ذوات الدم البارد وتنشط عندما ترتفع درجة الحرارة عن أكثر من 25 درجة مئوية.

فيما يلي أهم المعلومات عن لدغات الأفاعي وطرق علاجها:

أعراض لدغة الأفعى

تتنوع الأعراض بين أنواع سم الأفعى والتي تنقسم بشكل عام إلى ثلاث مجموعات حسب الموقع وطبيعة تأثيرها على الجسم:

1. السموم الخلوية

وهو يؤثر على الأنسجة ويسبب انحلالها وتلفها ويؤدي إلى ظهور أعراض موضعية من ألم شديد وتغير في لون الجلد وانتفاخ وفقاعات تحت الجلد.

يمكن أن يؤدي تنكس الأنسجة العضلية وموتها إلى ترسب الخلايا الميتة في الكلى وحدوث الفشل الكلوي.

2. السموم الدموية

حيث يؤثر على عمليات تخثر الدم مما يؤدي إلى حدوث نزيف في الأعضاء الداخلية ونزيف من الأنف والفم مما قد يؤدي إلى الوفاة.

3. السموم العصبية

ويؤثر على الجهاز العصبي مما قد يؤدي إلى شلل عضلات الجهاز التنفسي والبلع والاختناق والوفاة.

علاج لدغة الثعابين

يتضمن علاج لدغات الأفاعي خطوتين:

  • الخطوة الأولى: الإسعافات الأولية في مكان الحادث

يتكون من الخطوات التالية:

  • كن حذرًا وتجنب المزيد من الإصابات للآخرين ، فقد يعض الثعبان أشخاصًا آخرين.
  • لا تلمس الأفعى إذا ماتت ، فقد تحقن السم حتى بعد موتها لمدة 90 دقيقة.
  • تذكر وصف الثعبان أو قم بتصويره إن أمكن من قبل السكان المحليين لأنه يساعد في العلاج.
  • حاول تهدئة المصاب وعدم تحريك الطرف المصاب ، لأن ذلك سيؤدي إلى انتشار السم بسرعة في الجسم.
  • حاول إزالة أي سوار أو حلقة من اليد المصابة قبل أن تتورم.
  • لا ترفع الطرف المصاب فوق مستوى الرأس ، لأن ذلك سيؤدي إلى انتشار السم بسرعة.
  • انقل المريض على الفور إلى أقرب مستشفى مخصص لعلاج لدغات الأفاعي.
    • المرحلة الثانية: العلاج في المستشفى

    في المستشفى ، يتم علاج الحالة وفق الأولويات المتعارف عليها للإسعافات الأولية ، وفق الخطوات التالية:

  • افحص مجرى الهواء والأكسجين والضغط وتدفق الدم.
  • تحديد ما إذا كان يجب على المريض تناول مصل مضاد لسم الثعبان حسب الحالة ونوع الثعبان.
  • نظف موقع الحقن وأزل أي أجسام غريبة وأعط المريض إبرة تيتانوس إذا لم يتم تطعيمه في السنوات الخمس الماضية.
  • راقب المريض لمدة 12 ساعة إذا لم يحصل على مصل مضاد السموم إذا لم تظهر أي أعراض خلال هذا الوقت ، فغالبًا ما يكون الثعبان غير سام أو لم يقم بحقن السم في جسم المريض.
  • الأشياء السيئة التي يجب تجنبها عند علاج لدغات الأفاعي

    نذكر بعض الأخطاء التي تقع عند التعامل مع لدغات الأفاعي في الآتي:

    • اصنع جرحًا في مكان لدغة الأفعى وحاول استخراج السم عن طريق امتصاصه في الفم.
    • وضع الثلج على مكان الإصابة حيث يعتقد خطأً أنه يبطل تأثير السم ، ويمكن أن يؤدي التبريد المفرط إلى إتلاف الخلايا.
    • ربط الطرف المصاب ، مما قد يؤدي إلى فقدان الدم وتلف الأنسجة.

    طرق لمنع لدغات الأفاعي

    فيما يلي بعض النصائح لمساعدتك على منع لدغات الأفاعي:

    • لا تحاول إخافة الأفعى وإعطائها فرصة للهروب كما هي من المعروف أن الأفاعي تخاف من البشر كما يخاف الإنسان منها. تحدث معظم لدغات الأفاعي عند محاولة الإمساك بالثعبان أو قتله.
    • تأكد من ارتداء الأحذية الواقية ذات الكعب العالي والسراويل الطويلة عند الخروج للتنزه في الحدائق أو الأماكن التي يحتمل أن تتواجد فيها الثعابين ، خاصة في فصل الصيف.
    • انظر بعناية قبل وضع يدك أو ساقك في أي مكان ، خاصةً حيث يحتمل وجود الثعابين.

    Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.