فوائد النوم الباكر

55

فيما يلي سوف نكتشف أهم مزايا النوم المبكر:

ساعات نوم كافية

يجب أن يحصل الجميع على قسط كافٍ من الراحة وأن يحصلوا على ما لا يقل عن 6-7 ساعات من النوم ، وإلا فإن قلة النوم يمكن أن يكون لها تأثير سلبي على الصحة.

ما هي الفوائد الرئيسية للنوم المبكر؟

فوائد النوم كثيرة نذكرها فيما يلي:

  • يحافظ على صحة القلب

الأشخاص الذين لا يحصلون على قسط كافٍ من النوم هم أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول ، مما قد يؤثر سلبًا على صحة القلب.

على عكس الأشخاص الذين ينامون ما بين 7 إلى 9 ساعات ، فإن لديهم مستويات منتظمة من ضغط الدم والكوليسترول.

  • الوقاية من السرطان

من فوائد النوم المبكر الوقاية من السرطان وخاصة سرطان الثدي والقولون.

ويرجع ذلك إلى دور هرمون الميلاتونين في وقف نمو الخلايا السرطانية ، وهو الهرمون المسؤول عن تنظيم دورة النوم والاستيقاظ.

يتناقص إفراز هذا الهرمون مع زيادة التعرض للضوء ، لذلك يجب النوم لساعات كافية حتى يظل إفراز هرمون الميلاتونين في معدله الطبيعي.

  • حافظ على الوزن

يمكنك تناول المزيد من الوجبات إذا قررت الذهاب إلى الفراش متأخرًا أو عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم.

يزيد إفراز الهرمون المسؤول عن زيادة الشهية وإفراز الهرمون المسؤول عن الشعور بالشبع عند انخفاض عدد ساعات النوم.

وهنا تكمن فائدة النوم المبكر في تجنب ما سبق وبالتالي منع زيادة الوزن.

  • زيادة التركيز

يحتاج كل منا إلى التركيز لإكمال المهام اليومية أو حل المشكلات المعقدة.

لزيادة التركيز وإكمال المهام المعينة على أكمل وجه ، تحتاج إلى الحصول على قسط كافٍ من الراحة.

  • تقوية جهاز المناعة

من فوائد النوم المبكر تحسين عمل البروتينات وخلايا الجهاز المناعي ، بحيث يصبح أكثر قدرة على مقاومة الأمراض.

كما أنه يصبح أكثر ملاءمة للتعرف على الأجسام الغريبة التي هاجمت الجسم ، وبالتالي التخلص منها.

  • التخلص من الضغط النفسي والضغط النفسي

يصبح الشخص أكثر غضبًا وعنفًا عندما لا يحصل على قسط كافٍ من النوم.

على عكس ما يفعله النوم المبكر ، فهو يساعد في التخلص من الأفكار السلبية والطاقة ، مما يخفف من التوتر والضغط النفسي.

  • تحسين العلاقات الاجتماعية

يجب أن يحسن النوم المبكر الحالة المزاجية ، الأمر الذي ينعكس إيجابًا في العلاقات الاجتماعية مع الأصدقاء والزملاء.

لذلك ، بعد القراءة عن هذه الفوائد العديدة للنوم مبكرًا ، لابد أنك قد شعرت بسعادة غامرة لتغيير نمط حياتك والحصول على قسط كافٍ من النوم.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.