فقر الدم والحيض: معرفتهما

117

Votre utilisation parfois excessive de serviettes hygiéniques pendant vos règles et la modification de la quantité de sécrétions peuvent alors être une indication que vous souffrez de ménorragies, pouvant entraîner une anémie, voici les informations les plus importantes liées à la fois à l’anémie et au الدورة الشهرية.

فقر الدم والحيض

أسباب فقر الدم كثيرة والنساء في سن الإنجاب والولادة أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد حيث نجد هذه الحالة شائعة لدى من يعانين من الحيض الغزير أو اللائي يتعرضن لنزيف حاد خلال عدة دورات شهرية متتالية.

فقر الدم الناجم عن نقص الحديد ، والذي قد تكون فيه كميات الحديد في الدم أقل من المستويات المطلوبة ، مما يتسبب في انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء ، ويستخدم الحديد لإنتاج خلايا الدم الحمراء التي تساعد على تخزين ونقل الأكسجين. خلايا الدم الحمراء في الجسم أكثر من المعتاد ، مما يعني أن أنسجتك وأعضائك لا تحصل على كمية كافية من الأكسجين.

أعراض فقر الدم بسبب نقص الحديد

بعد التعرف على العلاقة بين فقر الدم وغزارة الدورة الشهرية ، أصبح من الجدير بالذكر الآن أهم العلامات والمؤشرات التي يمكن أن تشير إلى أن الفرد يعاني من فقر الدم الناجم عن نقص الحديد مثل بالإضافة إلى ذلك ، فإن فقر الدم له علامات وأعراض يمكن التنبؤ به تحليل دم يؤكد ذلك معمل بسيط ، وإليكم أبرز أعراض فقر الدم الناجم عن نقص الحديد على النحو التالي:

  • التعب والخمول.
  • ضيق في التنفس.
  • خفقان القلب.
  • جلد شاحب.

يسبب فقر الدم الناجم عن نقص الحديد

يمكن أن تؤدي العديد من العوامل إلى نقص الحديد في دم الإنسان ، من أهمها:

  • النساء (فوق 40) والرجال: نزيف في المعدة والأمعاء لعدة أسباب منها: تناول أنواع معينة من الأدوية ومضادات الالتهاب ، أو وجود تقرحات في المعدة أو سرطانات الجهاز الهضمي (سرطان المعدة أو سرطان الأمعاء).
  • النساء في سن الإنجاب: هذا بسبب دورات الحيض الثقيلة والحمل وسوء التغذية ونقص الحديد في الطعام.

علاج فقر الدم والحيض

يبدأ علاج نقص الحديد في الدم بتناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الحديد والتي يصفها الطبيب لتعويض النقص وزيادة مستويات الحديد المنخفضة في الجسم وعادة ما تكون مكملات الحديد عبارة عن كبريتات الحديد التي يتم تناولها في شكل أقراص مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم.

قد يعاني بعض الناس من آثار جانبية عند تناوله: إمساك ، إسهال والام المعدة، يكون البراز داكن اللون وسوداء اللون ، وألم في البطن ، وقد يعتاد المريض عليه بمرور الوقت أو يستبدل بنوع آخر ، بالإضافة إلى ذلك ، يُنصح بتناول الأطعمة الغنية بالحديد والابتعاد عن العادات التي يمكن أن تؤثر على امتصاص الجسم للحديد.

من الضروري أيضًا إجراء فحص دم ومراقبة تحسن الحالة وفعالية العلاج ، وقد تحتاج إلى فحص دم يقيس مستوى الهيموجلوبين في الدم كل أسبوعين إلى أربعة أسابيع ، وكل هذا بالطبع لن يساعد إذا لم يتم علاج المشكلة الرئيسية التي تسبب نقص الحديد وفقر الدم. على سبيل المثال ، إذا كان السبب هو دواء تتناوله ، فقد يتم وصف دواء آخر لك.

أما إذا كان السبب هو مشكلة غزارة الدورة الشهرية ، أي غزارة الدورة الشهرية ، فيمكن معالجة المشكلة وحلها عن طريق وصف بعض الأدوية التي يمكن علاجها في مثل هذه الحالات الصحية ، أو قد يتطلب الأمر الجراحة في حالات أخرى.

مصادر الغذاء من الحديد

تتضمن بعض المصادر الغذائية الرئيسية للحديد التي تساعد في علاج فقر الدم الناجم عن غزارة الدورة الشهرية ما يلي:

  • الكبد واللحوم الحمراء.
  • الدجاج والسمك والتوفو.
  • الخضراوات ذات الأوراق الخضراء الداكنة مثل الجرجير والسبانخ.
  • الحبوب الكاملة المدعمة بالحديد أو الخبز المصنوع منها.
  • أرز بني؛
  • البقوليات مثل العدس والفول.
  • المكسرات والبذور.
  • بيض.
  • الفواكه المجففة مثل: المشمش المجفف ، القراصيا والزبيب.

الأطعمة التي تؤثر على امتصاص الحديد

يمكن أن تؤثر العديد من العوامل والأطعمة على امتصاص الحديد في الجسم ، ومن أهمها:

  • يوصى بتجنب الأطعمة المحتوية على الكالسيوم مثل: الحليب ومشتقاته التي يمكن أن تؤثر على امتصاص الجسم للحديد.
  • يوصى بإضافة مصادر فيتامين ج إلى الأطعمة التي تحتوي على الحديد ، حيث إنها تعزز امتصاصه وتحسن امتصاصه ، ومن أشهر مصادر فيتامين ج: الحمضيات والكيوي والفلفل.
  • تجنب الشاي والقهوة قدر الإمكان ، حيث يحتوي الشاي على مادة التانين التي تمنع امتصاص الحديد إذا تم تناولها مع أو بعد تناول وجبة تحتوي على الحديد مباشرة.
  • تجنب الحبوب الكاملة التي تحتوي على حمض الفيتيك لأن حمض الفيتيك يمنع امتصاص الجسم للحديد من مصادر أخرى.
  • تجنب استخدام الأدوية المضادة للحموضة (مثبطات مضخة البروتون) والأدوية المستخدمة لتخفيف عسر الهضم.

كما يجدر التنويه بأهمية استشارة الطبيب وزيارته باستمرار للتأكد من صحتك ، حيث سيساعدك ذلك على حل المشكلة من الجذور ومواجهتها ، خاصة في حالة وجود ارتباط بين فقر الدم ومرض فقر الدم. الدورة الشهرية. في بعض الأفراد.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.