عيوب إنقاص الوزن بسرعة: تعرف عليها

73

يلجأ الكثير من الناس إلى اتباع نظام غذائي سريع يساعد على إنقاص الوزن في وقت قصير ، ويمكن لهذا النظام أن يعطي نتيجة مرضية ، ولكن النظام الغذائي السريع بدوره يتسبب في الإضرار بصحة الجسم. أهم عيوب فقدان الوزن السريع:

مساوئ إنقاص الوزن بسرعة

على الرغم من أن اتباع نظام غذائي سريع لإنقاص الوزن أسهل ، إلا أنه لا ينصح به لأنه يسبب الكثير من الأضرار للصحة ، مثل اتباع نظام غذائي سريع منخفض جدًا في السعرات الحرارية والأطعمة الصحية ، فإليك أهم أضرار فقدان الوزن السريع:

1. يبطئ التمثيل الغذائي

يؤدي فقدان الوزن السريع عن طريق تناول سعرات حرارية أقل إلى إبطاء عملية التمثيل الغذائي في الجسم ، والتفسير لذلك هو أن فقدان الوزن السريع يؤدي إلى فقدان العضلات وانخفاض مستويات الهرمونات التي تنظم عملية التمثيل الغذائي ، مثل: هرمون الغدة الدرقية ، ويمكن أن تستمر عملية التباطؤ هذه لمدة وقت طويل ، حتى بعد انتهاء النظام الغذائي السريع.

2. نقص وسوء التغذية

إذا كنت لا تأكل الأطعمة الصحية التي يحتاجها جسمك كل يوم ، فأنت معرض لخطر الإصابة بسوء التغذية ونقص التغذية ، فضلاً عن الضعف والعديد من المشاكل الصحية الناتجة ، والتي يمكن أن تؤدي إلى:

  • تساقط الشعر: لأنه لا يحصل على ما يحتاجه من العناصر والفيتامينات التي تساعده على النمو والحفاظ على صحته.
  • فقر الدم والتعب الشديد: نظرًا لأن الجسم لا يستهلك ما يكفي من الحديد وفيتامين ب 12 وحمض الفوليك ، فإنه يعاني من التعب الشديد وفقر الدم.
  • نقص المناعة: تزداد مخاطر الإصابة بالعدوى بسبب أي مرض أو فيروس ينتقل عن طريق التلوث أو الشخص المصاب بمرض معد ، ولا يستطيع الجهاز المناعي مقاومته لضعفه.
  • الضعف وهشاشة العظام: يحدث هذا بسبب نقص فيتامين د والكالسيوم والفوسفور ، وهو ما يحتاجه الجسم لتقوية العضلات.

3. حصوات المرارة

حصوات المرارة عبارة عن كتل من المواد الصلبة التي تتكون داخل المرارة ، ويزداد احتمال الإصابة إذا كانت كميات الطعام اليومية غير كافية لاحتياجات الجسم ، حيث تفرز المرارة عصارات هضمية لتفتيت الأطعمة الدهنية بحيث يسهل هضمها وعملية هضمها. ، في حالة عدم تناول الطعام ، فإن الكميات المناسبة من الطعام لن تفعل ذلك. تحتاج المرارة إلى إفراز العصارات الهضمية وتبقى المواد لفترة طويلة دون أن تتكسر لتشكل حصوات.

يمكن أن تتراكم هذه الحصوات داخل فتحة المرارة وتسبب ألمًا شديدًا وعسر الهضم وفي بعض الحالات الإمساك.

4. الصداع والتعب

عندما يعتاد الجسم على تناول كميات كبيرة من الطعام ، فإن التوقف المفاجئ يجعل الشخص جائعًا جدًا ، ومع استمراره في عدم تناول ما يحتاجه الجسم لفترة طويلة يشعر بالتعب ومستوى الطاقة الذي يحتاجه للاستمرار يوميًا ستنخفض المهام ، مما يؤدي غالبًا إلى:

  • الخوف من ال مرتفعات.
  • صداع الراس.
  • تشنجات عضلية.
  • كسل شديد
  • الشعور بالبرد والآثار الجانبية الأخرى.

5. عدم انتظام الفترات

فقدان الوزن المفاجئ واستهلاك أنواع محددة ومحدودة من الطعام يمكن أن يسبب خللاً في جميع وظائف الجسم والهرمونات ، بما في ذلك الهرمونات المسؤولة عن الدورة الشهرية ، أي عدم انتظام الدورة الشهرية. خسارة.

كما يؤدي فقر الدم عادة إلى انخفاض كمية دم الحيض وتبدأ المرأة في ملاحظة عدم انتظامها مما يؤثر على فرص الإنجاب إذا كانت متزوجة كما أنه يؤثر على عملية التبويض.

يمكن أن يؤدي ضعف الجسم بسبب نقص الأطعمة الصحية والمتكاملة في بعض الحالات إلى العقم عند النساء.

ما هو المعدل الصحي لفقدان الوزن في الأسبوع؟

بعد التعرف على أهم مخاطر فقدان الوزن السريع ، أصبح من الضروري الآن ذكر الإيقاع الصحي والطبيعي لفقدان الوزن في أسبوع واحد فقط:

مع بدء نظام غذائي جديد يمكن أن يفقد الجسم أكثر من 2 كيلو جرام في الأسبوع الأول فقط ولكن بعد ذلك ينخفض ​​معدل فقدان الوزن ، ولكي يكون فقدان الوزن صحيًا وبدون آثار جانبية ، يوصى بإنقاص الوزن يتراوح من كيلوغرام واحد إلى 3 كيلوغرامات كحد أقصى في الأسبوع.

بالإضافة إلى ذلك فإنه يعرض الجسم للضعف والعديد من المشاكل الصحية التي ذكرناها سابقاً.

هل يضمن فقدان الوزن السريع عدم استعادته؟

غالبًا ما يستعيد الشخص الكثير من الوزن الذي فقده إذا اتبع نظامًا غذائيًا سريعًا ، بعد عام واحد فقط من هذا النظام الغذائي ، ولكن في حالة اتباع نظام غذائي صحي غير سريع ، فإن الخسارة لا تعود في معظم الحالات ، إلا في حالة عدم الحفاظ على نظام غذائي صحي ودعونا نعود إلى الأطعمة التي يزداد وزنها باستمرار.

كما أن فقدان الوزن السريع ليس بالضرورة فقدانًا للدهون ، بل هو خسارة للعضلات والماء ، وبالتالي فهو يعتبر خسارة زائفة للوزن وسيعود سريعًا ، في حين أن فقدان الوزن الصحي يضمن صحة العضلات والجسم.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.