سكتة قلبية

65

قصور القلب حالة مزمنة يمكن أن تحدث في أي عمر ، ولكنها أكثر شيوعًا عند كبار السن. في هذا المقال سنناقش أهم الحقائق عن قصور القلب ، لذا استمر في القراءة:

سكتة قلبية

يعني قصور القلب عدم قدرة القلب على ضخ الدم بشكل فعال إلى أجزاء معينة من الجسم. إنه مرض مزمن تتفاقم فيه الحالة بمرور الوقت ولا يمكن علاجه ، ولكن يمكن السيطرة على الأعراض.

يمكن أن تظهر الأعراض بشكل مفاجئ وسريع ، وهنا نتحدث عن قصور القلب الحاد ، أو يمكن أن تظهر الأعراض تدريجياً على مدار أسابيع أو شهور ، وهنا نتحدث عن قصور القلب المزمن.

أعراض قصور القلب

قد تختفي الأعراض ثم تعود ، وقد تظهر عليك أعراض مختلفة بمرور الوقت. من المهم أن تخبر طبيبك إذا ساءت الأعراض أو إذا ظهرت أعراض جديدة. فيما يلي الأعراض الرئيسية التي يمكن أن تشير إلى قصور القلب ، بما في ذلك:

  • ضيق التنفس بعد الأنشطة اليومية أو بدون مجهود بدني.
  • الشعور بالتعب معظم الوقت.
  • تورم وانتفاخ الكاحلين والقدمين.
  • السعال المستمر
  • ضربات قلب سريعة.
  • فقدان الشهية.
  • شعور مرئي.
  • دوخة؛

أسباب قصور القلب

يحدث قصور القلب عادة بسبب عدة مشاكل وأمراض تصيب القلب. فيما يلي أهم أسباب المرض ومنها ما يلي:

  • مرض الشريان التاجي.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • اعتلال عضلة القلب.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • سكر السكري
  • بدانة؛
  • مرض قلب خلقي
  • ارتفاع ضغط الشريان الرئوي.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية
  • تعاطي الكحول والمخدرات.
  • فقر الدم الشديد.
  • أدوية معينة مثل: أدوية العلاج الكيميائي للسرطان.

طرق تشخيص قصور القلب

فيما يلي أهم طرق تشخيص قصور القلب ومنها ما يلي:

  • الفحص البدني

يبحث الطبيب عن أي علامات لقصور القلب ، مثل: تورم القدمين ، وعدم انتظام ضربات القلب ، وتورم أوردة العنق.

  • مخطط صدى القلب

وهي من أكثر الطرق فاعلية في تشخيص المرض ، وتستخدم الموجات الصوتية لتكوين صورة تفصيلية للقلب ، ليتمكن الطبيب من تقدير الضرر الذي أصاب القلب وتحديد أسبابه.

  • التصوير بالأشعة السينية

يوفر هذا الاختبار صورة لقلبك والأعضاء المحيطة به ، مما يسهل تشخيص قصور القلب.

  • اكتساح نووي

يتم فيه حقن كمية صغيرة جدًا من المواد المشعة في الجسم ، من أجل تكوين صورة لغرف القلب.

  • اختبار الإجهاد

أثناء هذا الاختبار ، يقيس جهاز تخطيط القلب وظيفة قلبك أثناء الجري أو ممارسة الرياضة.

  • مراقبة هولتر

يتم توصيل الأقطاب الكهربائية بالقلب وتوصيلها بجهاز صغير يسمى مرقاب هولتر ، والذي يقيس النشاط الكهربائي للقلب لمدة 24 إلى 48 ساعة على الأقل.

علاج قصور القلب

يعتمد العلاج على شدة الأعراض وهدفه إطالة عمر المريض وتقليل شدة الأعراض. يساعد العلاج المبكر أيضًا في تحسين الأعراض. فيما يلي أهم طرق العلاج المتبعة ومنها:

1. العلاج من تعاطي المخدرات

يمكن معالجة المراحل المبكرة بالأدوية ، وتساعد الأدوية على تخفيف الأعراض ومنع تدهور حالة المريض ، وتشمل هذه الأدوية ما يلي:

  • مضادات التخثر.
  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين
  • حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين 2
  • أدوية خفض الكوليسترول.
  • حاصرات بيتا.
  • النترات
  • حاصرات قنوات الكالسيوم.

2. العلاج الجراحي

تستخدم الجراحة في المراحل المتقدمة من المرض ، وهنا أهم الطرق الجراحية التي يمكن استخدامها ، ومنها ما يلي:

  • جراحة تحويل مجرى.
  • القسطرة.
  • وضع منظم ضربات القلب (منظم ضربات القلب).
  • جراحة زراعة الأعضاء.
  • مزيل الرجفان الآلي القابل للزرع.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.