ساعات من استهلاك الفاكهة

68

يعتقد بعض الناس أنه يمكنهم الحصول على ضعف الفوائد عندما يأكلون الفاكهة في أوقات معينة من اليوم وليس في أوقات أخرى.

هل يُحدث توقيت الثمار فرقًا حقيقيًا في كيفية استخدام الجسم لها؟ ما علاقة هذا بفقدان الوزن؟

ساعات من استهلاك الفاكهة

يستفيد الإنسان استفادة كاملة من الثمار بغض النظر عن مواعيد استهلاكها لأنه لا فرق! لكن من الأفضل تناول الفاكهة في أوقات معينة لعدة أسباب أخرى.

يوصى عمومًا بتناول الفاكهة في الصباح الباكر ، لأن الفاكهة تحتوي على كمية كبيرة من الفركتوز ، والذي يمكن أن يحرقه التمثيل الغذائي لجسم الإنسان عند تناول الفاكهة في الصباح.

كما يُنصح بتناول الفاكهة عندما تحتاج إلى طاقة ، مثل الصباح والظهيرة وقبل حوالي ساعتين من وجبات الطعام.

لا ينصح بتناول الفاكهة مع الوجبات الرئيسية وخاصة بكميات كبيرة ، فإضافة كميات كبيرة من الفاكهة وخاصة العصائر إلى الوجبات الرئيسية يزيد من عدد السعرات الحرارية التي يتناولها الشخص دون أن يدرك ذلك.

يساعد تناول الفاكهة في الصباح الباكر على منح الشخص الطاقة والحيوية للقيام بوظائف مختلفة والشعور بالنشاط والامتلاء لفترات طويلة من الزمن.

كما أن تناول الفاكهة يجلب السعادة للإنسان لما لها من مذاق حلو ولذيذ وفائدتها في زيادة الطاقة اللازمة لأداء التمارين المختلفة.

حقائق خاطئة عن استهلاك الفاكهة

فيما يلي بعض أكبر المفاهيم الخاطئة حول موعد تناول الفاكهة:

1. وقت الظهيرة هو أفضل وقت لتناول الفاكهة

تشير بعض المصادر إلى أن الفاكهة قد تكون أكثر فائدة عند تناولها في فترة ما بعد الظهيرة منها عند تناولها في أوقات أخرى من اليوم.

الحقيقة أن تناول الفاكهة في أي يوم وفي أي وقت يعطي الإنسان نفس القيمة الغذائية ، وعلى العكس من ذلك ، فإن الفاكهة تحتاج إلى وقت لعملية الهضم لما تحتويه من ألياف ، وهذا ينطبق على جميع أوقات اليوم.

2. تناول الفاكهة على معدة فارغة

يعتقد بعض الناس أن تناول الفاكهة على معدة فارغة يمنح الشخص المزيد من المعادن والفيتامينات وأنها تسبب عسر الهضم عند تناولها مع وجبات أخرى.

تحتوي الثمار على الألياف ، والتي تستغرق وقتًا للهضم ، لكنها ليست سيئة على الإطلاق ، لكنها تمنح الإنسان الشبع لفترات طويلة من الزمن.

الألياف الموجودة في أنواع مختلفة من الفاكهة مهمة أيضًا لصحة الجهاز الهضمي.

3. لا تأكل الفاكهة مع الوجبات الرئيسية لمرضى السكر

هناك عبارة مفادها أن مرضى السكر يجب أن يأكلوا الفاكهة قبل ساعة أو ساعتين من وجبتهم الرئيسية ، لكن هذا القول غير صحيح على الإطلاق.

لا توجد دراسة علمية تثبت أن تناول الفاكهة مع الوجبات الرئيسية يسبب عسر الهضم لدى مرضى السكري ، وتناول الفاكهة وحدها من شأنه أن يرفع مستويات السكر في الدم إلى مستويات عالية لمرضى السكر مقارنة بالأكل مع الوجبات.

ينصح مرضى السكر عمومًا بتناول الفاكهة مع وجباتهم الرئيسية ، والتي تحتوي على نسبة عالية من البروتين والألياف والدهون ، وتناول الفاكهة قبل الوجبة الرئيسية بقليل يساعد على منع الإفراط في تناول الطعام.

هل تناول الفاكهة قبل النوم مضر بصحتك؟

تناول الفاكهة مهم جدا لصحة الإنسان لاحتوائها على الفيتامينات ومضادات الأكسدة.

اختيار أنواع الفاكهة التي يجب تناولها أمر مهم للغاية ، لأنه لا حرج في تناول شريحة من الليمون أو الكمثرى أو الكيوي قبل النوم.

Il convient de noter qu’il est généralement recommandé de manger des aliments plusieurs heures avant de se coucher, car manger des fruits avant de se coucher augmente spécifiquement le taux de sucre dans le sang, ce qui affecte négativement le processus de sommeil et de repos خلال الليل.

نصائح لتناول الفاكهة

فيما يلي بعض النصائح المهمة التي يمكن اتباعها عند تناول الفاكهة:

  • تأكد من تناول الفاكهة الطازجة وتجنب إضافة الصلصات عالية الدهون والسعرات الحرارية.
  • يمكن الحصول على الفاكهة المجمدة في حالة عدم توفر الفاكهة الطازجة ، ولكن يجب الحرص على أن هذه المنتجات لا تحتوي على كميات إضافية من السكر.
  • اختر الفاكهة الطازجة وتجنب العصير ، حيث تفقد الفاكهة معظم الألياف عند عصرها.
  • إن تناول الفاكهة الطازجة يمنح الشخص حصة أكبر من الطعام مقارنة بالفواكه المجففة التي تكون أصغر حجمًا ومتساوية في السعرات الحرارية للفواكه الطازجة.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.