تعلم كيفية التعايش مع الرجفان الأذيني

87

قد يبدو الرجفان الأذيني للبعض عرضًا بسيطًا لا يبرر القلق ، ولكنه قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة يمكن أن تؤدي أحيانًا إلى عواقب سلبية على صحة الإنسان ، مثل: السكتة الدماغية وفشل القلب.

يتطلب التعايش مع أي مرض بالضرورة معرفة كاملة به ، لذلك دعونا نتعلم فيما يلي كيفية التعايش مع الرجفان الأذيني والمعلومات المهمة عنه:

التعايش مع الرجفان الأذيني

لتقليل الأعراض المزعجة للرجفان الأذيني ، مثل: الخفقان المستمر في الصدر ، والدوخة ، وضيق التنفس ، وألم الصدر ، يجب الالتزام بالطرق التالية للتعايش مع الرجفان الأذيني:

1. اتبع العادات الصحية

يجب عليك اتباع العادات اليومية الصحية أدناه:

  • الإشراف على Abozen

إذا كنت مصابًا بالرجفان الأذيني ، فيجب عليك مراقبة وزنك ، حيث يمكن أن تؤدي زيادة الوزن إلى زيادة احتباس الماء في جسمك ، وإبلاغ طبيبك بأي تغييرات مفاجئة في وزنك.

  • الابتعاد عن التوتر

يمكن أن تؤدي ممارسة تمارين الاسترخاء ، مثل اليوجا ، إلى تقليل التوتر والالتهابات التي تضر بقلبك ، بالإضافة إلى معدل ضربات القلب أثناء الراحة.

بالإضافة إلى ذلك ، يتطلب العيش مع الرجفان الأذيني استنشاق هواء نقي ، لأنه يقطع شوطًا طويلاً في خفض ضغط الدم وتنظيم معدل ضربات القلب وتقليل التوتر.

  • اتبع طرق تحضير الطعام الصحي

لا تفرط في إضافة الملح إلى طعامك ، لأنه يرفع ضغط الدم ويحتفظ بالسوائل والماء في الجسم.

يجب عليك أيضًا الالتزام بالطهي الصحي عند تحضير الطعام في المنزل ، على سبيل المثال ، يجب خبزه أو سلقه أو طهيه بالبخار بدلاً من قليه بالزيت أو الزبدة.

  • العناية بصحة الفم

تسبب التهابات اللثة دخول البكتيريا إلى مجرى الدم بشكل مباشر ، مما يزيد من الالتهاب الذي يسبب أمراض القلب. لذلك يجب عليك تنظيف أسنانك مرتين في اليوم على الأقل واستخدام الخيط الطبي لإزالة بقايا الطعام بين الأسنان.

  • اتبع أنماط حياة صحية

يتطلب العيش مع الرجفان الأذيني العديد من أنماط الحياة الصحية الأخرى ، بما في ذلك:

  • احرص على الشرب بانتظام لتجنب الجفاف.
  • احصل على قسط كافٍ من الراحة والنوم بين 7 و 8 ساعات.
  • اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا غنيًا بالخضروات والفواكه الطازجة والحبوب الكاملة والأطعمة النشوية.
  • عدم تجاهل الشخير أثناء النوم يمكن أن يؤدي إلى توقف التنفس أثناء النوم ، ويمكن أن يتسبب هذا الاضطراب في ارتفاع ضغط الدم إلى مستويات قياسية ، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

2. الابتعاد عن العادات السيئة

لتحقيق هدف التعايش مع الرجفان الأذيني ، يجب عليك تجنب ما يلي:

  • تستهلك الكثير من الكافيين.
  • الإجهاد والنشاط البدني المفرط.
  • التوتر الشديد والغضب.
  • الإدمان على الوجبات السريعة التي تحتوي على الدهون المشبعة.
  • الإكثار من تناول الحلويات مما يرفع مستوى الكولسترول الضار بالجسم.
  • التدخين سواء كان سجائر أو شيشة لأنه يسد الشرايين يسبب تغيرات كثيرة في أداء الجسم ويضغط على القلب.
  • الوزن الزائد والسمنة المفرطة التي تؤدي إلى تصلب الشرايين.
  • إن الإفراط في تناول الحلويات لا يسبب السمنة والسكري فحسب ، بل يزيد أيضًا من التعرض لأمراض القلب ويقلل من كفاءة وقوة هذه العضلة.
  • الخمول والكسل يحتاج الجسم دائمًا إلى الحركة والتمارين الرياضية حتى لا يخزن الدهون وتتراكم على القلب والشرايين والأوعية الدموية وأعضاء الجسم الحيوية الأخرى.
  • تناول الأدوية أو الأدوية دون استشارة الطبيب ، حيث إن بعض هذه الأدوية يمكن أن يكون لها آثار جانبية ضارة على عضلة القلب.

معلومات الرجفان الأذيني

بعد تعلم كيفية التعايش مع الرجفان الأذيني ، إليك أهم المعلومات حول هذا الموضوع:

  • الرجفان الأذيني هو عدم انتظام ضربات القلب اللاإرادية التي تحدث في الأذينين ، مما يتسبب في تعطيل عمل القلب الطبيعي ، مما قد يؤثر على كفاءته وفعاليته في توصيل الكميات المناسبة من الدم المحمل بالأكسجين إلى الجسم.
  • تلعب عدة عوامل دورًا مهمًا في زيادة احتمالية الإصابة ، بما في ذلك:
    • شيخوخة
    • أمراض القلب المختلفة.
    • نوبة قلبية؛
    • ارتفاع ضغط الدم.
    • العمليات الجراحية ، وخاصة القلب ، والتي تنطوي على مخاطر عالية للإصابة بالرجفان الأذيني.
    • ارتفاع مستوى هرمون الغدة الدرقية.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.