تعرف على المسكنات التي لا تزيد الضغط والأخرى التي تفعل ذلك

40

يمكن للعديد من المسكنات أن تسبب ارتفاع ضغط الدم ، خاصة عند مرضى ارتفاع ضغط الدم ، وفي المقال التالي سنتعرف على المسكنات التي لا ترفع ضغط الدم:

المسكنات لا ترفع ضغط الدم

قبل تحديد مسكنات الألم التي لا ترفع ضغط الدم ، يجب أن تعلم أن هناك أنواعًا عديدة من مسكنات الألم ، بما في ذلك: الباراسيتامول والأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات.

من بين هذه المسكنات ، نذكر الأنواع التالية التي لا تسبب ارتفاعًا خطيرًا في ضغط الدم:

1. باراسيتامول

يعتبر الباراسيتامول مثالاً على مسكن للألم لا يرفع ضغط الدم ، وهو أكثر أنواع المسكنات أمانًا لمرضى ارتفاع ضغط الدم ، حيث لا يسبب ارتفاعًا في الضغط مثل أحد أعراضه الجانبية.

لكن تجدر الإشارة إلى أن الباراسيتامول ، ليس نوعًا من المسكنات غير الستيرويدية المضادة للالتهابات ، فإنه يخفف الألم ولكنه لا يعمل على تقليل الالتهاب الذي قد يكون مصدر الألم في كثير من الحالات.

2. الأسبرين

على الرغم من أن العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات تعتبر مسكنات للألم تزيد من ضغط الدم ، إلا أن الأسبرين هو أحد أنواع العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات التي لا تزيد من ضغط الدم حتى عند استخدامها من قبل مرضى ارتفاع ضغط الدم الشرياني.

خافضات ضغط الدم

من ناحية أخرى ، يمكن أن تعمل معظم المسكنات على زيادة الضغط أحيانًا بمتوسط ​​صغير ، لكن الزيادة يمكن أن تختلف اختلافًا كبيرًا من فرد إلى آخر.

وتجدر الإشارة إلى أنه على الرغم من احتمالية الإصابة بارتفاع ضغط الدم ، فإن الطبيب يصف هذه الأدوية حسب حالة المريض الصحية. ومن أهم هذه المسكنات:

  • ايبوبروفين.
  • كيتوبروفين.
  • نابروكسين. (نابروكسين).
  • تأثير المسكنات على ضغط الدم

    بعد تحديد أنواع المسكنات التي لا ترفع ضغط الدم ، نحتاج إلى معرفة كيف تؤثر المسكنات التي ترفع ضغط الدم على ضغط الدم. يتأثر بطريقتين رئيسيتين ، وهما كالتالي:

    1. زيادة احتمالية تكون جلطات الدم

    تعمل مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية على تغيير مستويات المواد في الدم التي تزيد من احتمالية تكوين جلطات الدم ، مما يزيد من خطر حدوث انسداد في بعض شرايين القلب يمكن أن يؤدي إلى نوبة قلبية.

    2. تغيير تدفق الدم إلى الكلى

    تعمل العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs) على تغيير تدفق الدم عبر الكلى ، مما يتسبب في احتفاظ الجسم بالملح والماء ، مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وزيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

    تزيد مضادات الالتهاب غير الستيرويدية على وجه الخصوص من خطر الإصابة بالرجفان الأذيني.

    نصائح لمرضى ارتفاع ضغط الدم عند استخدام المسكنات

    هناك بعض النصائح التي يجب على المرضى تحت الضغط اتباعها عند استخدام مسكنات الألم ، بما في ذلك:

    • استخدام المسكنات التي لا ترفع ضغط الدم مثل: الأسبرين والباراسيتامول.
    • تجنب استخدام العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات إلا إذا حصلت على موافقة لاستخدامها بعد استشارة طبيبك.
    • استخدم المسكنات على النحو الموصى به من قبل الطبيب ، حيث يجب عدم استخدام معظم المسكنات لأكثر من 10 أيام.
    • تأكد من قياس ضغط الدم بانتظام.
    • تجنب شرب الكحوليات ، لأن شرب الكحول مع مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية يزيد من خطر الإصابة بالنزيف المعدي المعوي.
    • تجنب استخدام مسيلات الدم مع الأسبرين ما لم تستشر طبيبك.
    • اقرأ مكونات الدواء وتأكد من أنها لا تحتوي على أي مواد يمكن أن ترفع ضغط الدم ، وتأكد من التفاعلات الدوائية.
    • ضرورة إبلاغ الطبيب بجميع الأدوية والمكملات الغذائية والفيتامينات المستخدمة.

    بدائل غير دوائية لتسكين الآلام عند مرضى الضغط

    بالإضافة إلى المسكنات التي لا ترفع ضغط الدم ، هناك عدد من الطرق غير الدوائية التي يمكن أن تخفف الألم دون زيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم ، مثل:

  • استخدم الكمادات الباردة أو الساخنة في مكان الألم.
  • استخدم تقنيات الاسترخاء ، مثل اليوجا أو التأمل.
  • قم بالأنشطة البدنية والتمارين الرياضية.
  • هل الوخز بالإبر.
  • Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.