تعرف على المزيد حول أسباب آلام أسفل الظهر والبطن

68

فيما يلي ، دعونا نتعرف على الأسباب الأكثر شيوعًا والأقل شيوعًا لآلام الظهر والبطن ، وكذلك طرق علاج هذه الآلام.

أكثر أسباب آلام أسفل الظهر والبطن شيوعًا

يمكن أن تكون آلام أسفل الظهر والبطن تجربة بائسة ومخيفة عند حدوثهما معًا. وعادة ما تكون الأسباب الأكثر شيوعًا لهذه الحالة الطبية نتيجة لمرض أساسي غير ضار نسبيًا ، ولكن هناك بعض العوامل النادرة التي يمكن أن تهدد الحياة.

تتعدد الأسباب الأكثر شيوعًا لآلام أسفل الظهر والبطن ، بما في ذلك:

  • تهيج المعدة

يمكن أن يحدث التهاب المعدة والأمعاء ، بما في ذلك فيروسات النوروفيروس ، بسبب أنواع مختلفة من العدوى (نوروفيروس)والأمراض المنقولة بالغذاء مثل السالمونيلا (السالمونيلا).

مع التهاب المعدة والأمعاء ، قد يعاني المريض من تقلصات شديدة في البطن ، والتي تنتشر بسرعة إلى أسفل الظهر.

في بعض الأحيان يمكن أن تسبب هذه الحالة قيئًا شديدًا ومتكررًا ، مما يسبب آلامًا في المعدة والظهر.

تشمل بعض العلاجات المنزلية تناول نظام غذائي يحتوي على أطعمة خفيفة وصحية وسهلة الهضم ، مثل خبز القمح لتخفيف القيء وشرب الكثير من الماء لمنع الجفاف.

  • إصابات الظهر

أحد أسباب آلام أسفل الظهر والبطن هو التعرض لمجموعة واسعة من إصابات الظهر ، تتراوح من الالتواءات العضلية البسيطة ، وتنتهي بإصابات أكثر خطورة ، مثل القرص ، المعروف أيضًا باسم القرص الغضروفي.

ينتشر الألم أحيانًا من القرص الغضروفي إلى أجزاء أخرى من الجسم ، بما في ذلك البطن ، مما يسبب التورم.

  • التغيرات الهرمونية عند النساء

التغيرات الهرمونية التي تحدث عند النساء يمكن أن تسبب ألماً في أسفل الظهر والبطن ، وتحدث هذه التغيرات غالباً خلال المراحل التالية:

  • الحيض: يبدأ عندما يزيل الرحم البطانة مرة واحدة في الشهر ، ويمكن أن تسبب هذه الحالة الألم والتشنج وعدم الراحة ، وهو أمر طبيعي.
  • حمل: يمكن أن تكون الأعراض الأولى للحمل هي الإرهاق وغثيان الصباح وتورم الثديين والإمساك. قد تعاني بعض النساء أيضًا من تقلصات ونزيف خفيف وآلام في الظهر والبطن.
    • حصوات الكلى أو عدوى الكلى

    تعد حصوات الكلى والتهابات الكلى من أسباب آلام أسفل الظهر والبطن ، حيث ينتشر الشعور بالألم في الكلى عادة من أسفل الظهر إلى البطن ، وقد يعاني المريض أيضًا من الغثيان وآلام الفخذ.

    • التوتر والقلق

    يمكن أن يؤثر الإجهاد على الصحة الجسدية والعقلية. يمكن أن يؤدي الإجهاد أو القلق المفرط إلى آلام أسفل الظهر وانزعاج في البطن ، ويمكن أن يسبب الانتفاخ.

    غالبًا ما تحدث آلام الظهر عند الأشخاص الذين يعانون من الإجهاد ، بسبب تأثير الضغط على عضلاتهم ، مما يؤدي إلى تقلصهم بشكل لا إرادي.

    تعتبر آلام المعدة والانتفاخ من الأعراض الأكثر شيوعًا لدى الأشخاص المعرضين للإجهاد ، إلى جانب بعض الحالات الأساسية ، مثل متلازمة القولون العصبي.

    أسباب أقل شيوعًا لآلام الظهر والبطن

    هناك العديد من الأسباب الأقل شيوعًا والأقل شيوعًا لآلام أسفل الظهر والبطن لأنها تؤثر على عدد قليل من الأشخاص.

    تشمل الأسباب الأكثر شيوعًا والأقل شيوعًا لآلام أسفل الظهر والبطن ما يلي:

    • تراكم السوائل في البطن.
    • الأورام السرطانية مثل: سرطان المبيض.
    • التهاب البنكرياس المزمن أو سرطان البنكرياس.
    • مرض الكبد.
    • عدوى الجهاز الهضمي أو انسداد أو انثقاب الأمعاء.

    وتجدر الإشارة إلى أنه على الرغم من ندرة هذه الأسباب ، إلا أنها تتطلب علاجًا فوريًا.

    طرق علاج آلام أسفل الظهر والبطن

    بعد تحديد أسباب آلام أسفل الظهر والبطن ، دعونا نتعرف على طرق العلاج التي تختلف باختلاف السبب ، لأن السبب سيتم ذكره فيما يلي وبجانب طريقة العلاج:

    • التهاب المعدة وإصابات الظهر وحصى الكلى: هذه كلها أسباب تتطلب علاجًا طبيًا ، وبعد العلاج سيختفي آلام أسفل الظهر والبطن تلقائيًا.
    • التغيرات الهرمونية عند النساء: يمكن تخفيف الألم في هذه الحالة بالراحة وتناول المسكنات ، وتجدر الإشارة إلى أن هذه التغييرات تختفي بمجرد انتهاء فترة الحيض أو انتهاء الحمل.
    • التوتر والقلق: يجب تجنب ضبط النفس وكليهما ، ويمكن ممارسة اليوجا لتقليلها.

    Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.