النظام الغذائي لمتلازمة القولون العصبي

73

تعتبر متلازمة القولون العصبي اضطرابًا شائعًا من المحتمل أن يؤثر سلبًا على الأمعاء الغليظة ، وهذه المتلازمة مزمنة يجب على المريض إدارتها مدى الحياة.

إليك أهم نظام غذائي لمرضى القولون العصبي للمساعدة في تخفيف أعراض هذا الاضطراب:

النظام الغذائي لمتلازمة القولون العصبي

عادةً ما يوصي الطبيب المصاب بهذه المتلازمة بإجراء بعض التغييرات على نظامهم الغذائي ، نظرًا لدور هذه الحميات في علاج الأعراض التي يمكن أن تسببها هذه المتلازمة في بعض الأحيان.

هناك العديد من الأنظمة الغذائية لمرضى القولون العصبي ، والتي تختلف الاستجابة لها من شخص لآخر ، فلنتعرف عليها:

1. النظام الغذائي الشائع لمتلازمة القولون العصبي

عادةً ما يشتمل النظام الغذائي الأكثر أهمية لمرضى القولون العصبي على ما يلي:

  • تناول المزيد من الألياف

ترجع أهمية تناول الألياف إلى مساهمتها في الحد من الإمساك المصاحب لمتلازمة القولون العصبي ، حيث يمكنها أن تجعل البراز أكثر ليونة بحيث يمر بسهولة دون التسبب في ضرر. هناك نوعان من الألياف:

  • الألياف القابلة للذوبانتوجد في الفواكه والشوفان والفول.
  • الألياف غير القابلة للذوبانيوجد في الخضار ومنتجات الحبوب الكاملة.

يمكن أن يتسبب تناول الألياف بكميات كبيرة في حدوث الغازات ، مما قد يؤدي إلى ظهور أعراض متلازمة القولون العصبي. لذلك يوصى عمومًا بإضافة الألياف إلى النظام الغذائي تدريجيًا ، أي بكمية لا تتجاوز 2 إلى 3 جرام يوميًا لتقليل الغازات والانتفاخ.

كما أشار الكثير دراسات تظهر الدراسات العلمية المختلفة أن الألياف القابلة للذوبان لها أفضل تأثير في تخفيف متلازمة القولون العصبي.

  • الحد من استهلاك الغلوتين

قد يوصي الطبيب المصاب بتجنب الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين ، وهو بروتين موجود في القمح والشعير ، وبعد تجنبها لبعض الوقت ، يجب على المريض مراقبة الأعراض وتقييم ما إذا كانت تتحسن أم لا.

يعاني العديد من الأشخاص المصابين بمرض القولون العصبي من أعراض أكثر حدة بعد تناول الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين ، حتى لو لم يكن لديهم أمراض أخرى.

2. فودماب

قد ينصح الطبيب في بعض الحالات باتباع نظام غذائي خاص يساعد على تقليل أو تجنب الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الكربوهيدرات التي يصعب هضمها ، وهذا النوع من الكربوهيدرات يسمى فودماب.

من بين أهم الأطعمة التي تحتوي على الفودماب ما يلي:

  • الفواكه مثل: التفاح والتوت والمانجو.
  • الفاكهة المعلبة أو الفاكهة المجففة.
  • الخضار مثل: الفول والكرنب والخرشوف والبصل.
  • منتجات الألبان مثل: الحليب وغيرها.
  • منتجات القمح.
  • الأطعمة التي تحتوي على شراب الذرة عالي الفركتوز والعسل.
  • الحلوى والعلكة وغيرها من المنتجات.

تغييرات نمط الحياة لمرضى القولون العصبي

بعد التعرف على نظام غذائي لمرضى القولون العصبي يساعدهم على تحسين الأعراض ، من الضروري إجراء تغييرات معينة في حياتهم أيضًا لتخفيف الأعراض ، وأهمها:

  • كن حذرا عند تناول وجبات الطعام.
  • امضغ الطعام جيدًا قبل بلعه.
  • حاول ألا تفوت أيًا من الوجبات الثلاث.
  • تجنب الأكل في وقت متأخر من الليل.
  • ممارسة الرياضة بانتظام ، مثل ركوب الدراجات أو المشي أو السباحة.
  • استخدم المكونات الطازجة عند طهي بعض المأكولات المحلية.
  • تجنب الأطعمة التي تسبب أعراض القولون العصبي ، مثل: البصل والثوم.
  • استخدام البكتيريا المفيدة (البروبيوتيك) لتحديد ما إذا كانت تساعد في تحسين الحالة في مثل هذه الحالات أم لا.
  • لا تشرب أكثر من 3 أكواب من الشاي أو القهوة يوميًا.
  • تجنب المشروبات الغازية والكحولية.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.