المفاهيم الخاطئة عن الحميات الغذائية

109

من منا لا يريد الحصول على جسم رشيق بأقل قدر من الوقت والجهد؟ تعرف على مجموعة من معتقدات النظام الغذائي الخاطئة لمحاولة تجنب الأخطاء عند فقدان الوزن

المفاهيم الخاطئة عن الحميات الغذائية

وهذه مجموعة من أشهر المفاهيم الخاطئة عن النظام الغذائي في ما يلي:

1. نظام غذائي لا يهتم باحتياجاتك

من الأساسيات التي يجب مراعاتها عند اتباع نظام غذائي هو أن كل شخص لديه احتياجات مختلفة من الطاقة. لذلك ، فإن أحد أكبر الأخطاء هو اتباع نظام غذائي لأشخاص آخرين ، أو اتباع نظام غذائي جماعي لعدة أشخاص أو تطبيق برامج موحدة من الشبكات الاجتماعية. الشبكات والإنترنت.

تعد هذه الحميات الشخص بالنزول السريع في وقت قصير ، لذلك فإن فقدان الوزن سيأتي من كتلة العضلات وسوائل الجسم وليس الدهون ، وهذا ما يسبب ثبات الوزن بعد فترة معينة من فقدان الوزن. بالعودة إلى نظامه الغذائي السابق ، يعود الوزن الذي فقده لأن فقدان الوزن كان بطريقة خاطئة.

2. الجوع والحرمان

ما تحتاج معرفته أن النظام الغذائي القائم على مبدأ التجويع والحرمان والبرامج العشوائية التي تعد الإنسان بالنزول السريع هي مضيعة للوقت والجهد ، لأن حرمان الجسم من عناصر مهمة مثل: الكربوهيدرات والفواكه ، والزيوت الصحية تؤدي إلى فقدان كتلة العضلات وسوائل الجسم ونقص الفيتامينات والمعادن.

مما يؤدي إلى شحوب الوجه وتساقط الشعر وتلف الأظافر ، وبالتالي يعود الوزن الذي فقدته بسرعة ، لذلك لا تصدق هذا النوع من معتقدات النظام الغذائي الخاطئة.

3. التركيز على نوع معين من الطعام

استخدام الخلطات المذيبة للدهون ، وشرب بعض الأعشاب ، وتناول الخل في الصباح ، وشرب الماء الساخن على معدة فارغة ، والتخلص من الكربوهيدرات من البرنامج ، وتناول وجبات بروتينية ، أو اتباع نظام غذائي قائم على فصيلة الدم ، وكلها تندرج تحت معتقدات خاطئة حول اتباع نظام غذائي .

كل هذا يمكن أن يسبب لك خسارة بضعة أرطال ، لكن الوزن المفقود يعود بسرعة بعد فترة قصيرة.

4. النظام الغذائي بدون ممارسة الرياضة

يكافح الكثير من الناس أو لا يقبلون أهمية ممارسة الرياضة ، لكن اتباع نظام غذائي بدون ممارسة الرياضة يعد مضيعة للوقت والجهد لأن التمارين مهمة جدًا لتحسين معدل الحرق وتحسين كتلة العضلات مما يساعد على إنقاص الوزن بشكل أسرع.

هذا يؤدي إلى تعزيز توازن الكوليسترول لأنه يخفض الكوليسترول الضار ، ويحسن الكوليسترول الجيد ، ويحسن صحة القلب والشرايين.

كثير من الناس يتغذون ويمارسون الرياضة بجهد كبير ، لكن النتائج غير مرضية ، وقد تكون نتيجة أي من الأسباب الطبية التي يجب مراعاتها ، ومنها:

  • كسل في الغدة الدرقية.
  • تكيس المبايض.
  • مقاومة الأنسولين.
  • نقص فيتامين D.

ومن أهم الأعراض زيادة الوزن وصعوبة فقدان الوزن بشكل طبيعي والخمول والكسل وضعف العضلات واضطرابات الدورة الشهرية. لذلك لابد من التدخل الطبي ثم اتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة لتحقيق الوزن المطلوب.

5. ثبات الوزن

من النقاط المهمة التي يغفل عنها معظم الناس مرحلة ثبات الوزن ، والتي تحدث حتى عند اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن ، وهي مرحلة طبيعية في رحلة إنقاص الوزن ويجب اتباعها.

يمكن القضاء على هذه المرحلة من خلال ممارسة الرياضة وتغيير عدد السعرات الحرارية التي يستهلكها الشخص ، ولسوء الحظ ، فإن بعض الناس عندما يمرون بوزن ثابت ، يصبحون يائسين ويستسلمون وأحيانًا يصابون بالإحباط ويعودون إلى عاداتهم السابقة السيئة.

6. احتضان القراءة على نطاق واسع

قد يلاحظ البعض أن الوزن ثابت على الميزان ، لكن مقاسات الملابس تتغير إلى أصغر. في رأيك ، ما هو المهم ، وزن كبير على الميزان أم نسبة دهون أقل في الجسم مع نسبة عضلية أفضل؟

الأصح الانتباه إلى قياسات الجسم بدلاً من الميزان ، لأنه الدليل الصحيح لخسارة الوزن من كتلة الدهون وزيادة كتلة العضلات ، وكلما تحسنت الكتلة العضلية يتم التخلص من الدهون وهذا هو المطلوب ، لذلك لا داعي لليأس والاستسلام والانتباه لما يقوله الميزان.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.