المسكنات الطبيعية التي تبعدك عن المخدرات

45

De nombreuses personnes ont recours à des analgésiques pour réduire la douleur, et en effet ces médicaments aident à soulager la douleur, mais ils peuvent entraîner d’autres problèmes de santé, tels que des douleurs à l’estomac et d’autres effets négatifs sur الجسد.

لذلك من الأفضل استخدام المسكنات الطبيعية بدلاً من الأدوية ، فهي فعالة في تقليل الألم دون الإضرار بالجسم.

المسكنات الطبيعية

إليك مجموعة من مسكنات الألم الطبيعية وبعض النصائح حول كيفية استخدامها:

1. أوراق الصفصاف

تحتوي أوراق الصفصاف على مادة الساليسين الكيميائية ، والتي تشبه المكون الرئيسي في الأسبرين ، وبالتالي فهي فعالة في تخفيف الصداع وآلام أسفل الظهر وآلام العظام العامة.

يمكن شراء أوراق الصفصاف كأعشاب مجففة يتم غليها وشربها في الماء الخاص بها.

لكن يجب عدم الإفراط في استخدام أوراق الصفصاف حتى لا تؤذي الجسم ، وينصح بها للكبار فقط.

إذا كنت تعاني من حساسية من الأسبرين أو تتناول أدوية أخرى مضادة للالتهابات ، فلا ينبغي استخدام أوراق الصفصاف حتى لا تسبب آثارًا ضارة على الجسم.

2. الكركم

يحتوي الكركم على مادة الكركمين وهي أحد مضادات الأكسدة التي تحمي الجسم من الجذور الحرة التي تتلف الخلايا والأنسجة.

كما يستخدم الكركم في علاج العديد من المشاكل الصحية مثل عسر الهضم وقرحة المعدة واضطرابات المعدة ، وبالتالي فهو جزء من مجموعة المسكنات الطبيعية.

يوصى بإضافة الكركم إلى الأطعمة المختلفة للحصول على نكهة مميزة والمساعدة في تخفيف الآلام المختلفة.

3. قرنفل

يمكن استخدام القرنفل لعلاج العديد من الحالات الصحية ، حيث أنه يخفف من الغثيان ويساعد في علاج نزلات البرد ، كما أنه فعال في تخفيف الصداع والتهاب المفاصل وآلام الأسنان.

تعود الخصائص المسكنة للقرنفل إلى مكونه الفعال ، الأوجينول ، وهو مسكن طبيعي للآلام.

على سبيل المثال ، يمكن وضع كمية صغيرة من زيت القرنفل على اللثة لتخفيف ألم الأسنان بشكل مؤقت حتى تذهب إلى الطبيب.

4. الكمادات الساخنة والباردة

تعتبر الكمادات الساخنة والباردة من أكثر العلاجات فاعلية التي يمكن استخدامها في المنزل لتسكين الآلام ، وذلك بوضع الكمادات الساخنة أولاً ثم وضع الكمادات الباردة بعد ذلك ، بحيث يتم التبديل بينهما.

يساعد في تقليل الألم وتقليل التورم والالتهاب الناجم عن مشاكل العظام والمفاصل ، حيث يعمل كعامل مهدئ للأوتار والأربطة.

يمكن أيضًا وضع الكمادات الباردة على الرأس للتخلص من الصداع ، وذلك عن طريق لف كيس ثلج في منشفة قطنية ووضعه على مكان الألم.

5. أنواع معينة من الزيوت

تحتوي أنواع معينة من الزيوت على خصائص مضادة للالتهابات وتسكين الآلام ، مثل زيت اللافندر وزيت إكليل الجبل وزيت النعناع.

يمكن استخدام هذه الزيوت كعلاج موضعي على المنطقة المصابة ، والبدء في تدليكها بلطف لبضع دقائق حتى يخف الألم تدريجيًا.

6. الزنجبيل

يمكن اعتبار الزنجبيل واحدًا من العديد من مسكنات الآلام الطبيعية ، حيث أن تناول 2 جرام من الزنجبيل يوميًا يقلل من آلام العضلات والالتهابات الناتجة عن التمارين وتوتر العضلات ، كما يسرع من التعافي.

يوصى بتضمين الزنجبيل الطازج في النظام الغذائي عن طريق إضافته إلى الطعام أو الشاي.

7- اليوجا

قلة من الناس يتخيلون مدى أهمية اليوجا في تخفيف الألم ، حيث تساعد اليوجا في تقليل التوتر والقلق ، وهما سببان رئيسيان للعديد من آلام الجسم.

بالإضافة إلى ذلك ، تعد ممارسة اليوجا بانتظام طريقة جيدة لتعلم كيفية التحكم في الألم بشكل طبيعي.

يوصى بممارسة اليوجا وتمارين التنفس العميق للحفاظ على الطاقة الإيجابية في الجسم والحصول على الاسترخاء اللازم لتقليل الألم.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.