المرض الذهاني: الأعراض والأسباب

45

المرض العقلي هو اضطراب في الصحة العقلية يسبب العديد من المشاكل في الحياة اليومية للفرد وعادة ما يتم علاجه بالأدوية أو الطب النفسي. فيما يلي سوف نتعلم المزيد عن أحد هذه الاضطرابات ، السيكوباتية:

مرض نفسي

المرض النفسي هو اضطراب نفسي يتميز بردود فعل عاطفية غير نمطية وسلوك عدائي تجاه الآخرين. غالبًا ما يرتبط المرض النفسي بتراجع الاستجابة العاطفية.

وتجدر الإشارة إلى خطورة هذا الاضطراب النفسي ، ويعزى هذا الخطر إلى الخصائص السلوكية العدائية لدى المصابين بالذهان ، بالإضافة إلى بعض الخصائص الأخرى ، مثل: عدم الصدق واللامسؤولية وغيرها.

أي أن الأفراد المصابين بهذا النوع من المرض يتميزون بشخصيتهم العدائية والمخادعة والمندفعة ، بالإضافة إلى عدم اكتراثهم بمشاعر الأفراد الآخرين.

أنواع الأمراض النفسية

يمكن تقسيم المرض النفسي إلى عدة أنواع مختلفة ، من أهمها:

  • انفصام فى الشخصية

يُعرَّف الفصام بأنه اضطراب نفسي خطير يؤثر سلبًا على عقول الأشخاص المصابين به ؛ يجد هؤلاء الأشخاص صعوبة في التمييز بين ما هو حقيقي وما هو خيالي.

  • اضطراب فصامي عاطفي

إنه مشابه لمرض انفصام الشخصية وقد يشمل فترات من الاضطرابات المزاجية في بعض الحالات.

  • اكتئاب ذهاني

يُطلق على هذا الاضطراب أحيانًا اسم الاضطراب الاكتئابي الرئيسي المصحوب بسمات ذهانية.

  • الذهان الناجم عن المخدرات

وتشمل هذه الكحول ، وبعض العقاقير المحظورة ، وبعض العقاقير الأخرى ، بما في ذلك ؛ المنشطات والمنشطات.

أعراض المرض النفسي

من أبرز وأشهر الأعراض والعلامات التي تظهر على الشخص المصاب بالذهان ما يلي:

  • شعور كبير بتقدير الذات.
  • حاجة الفرد المصاب للتحفيز أو الملل.
  • كذبة مرضية.
  • الخداع والتلاعب.
  • لا تشعر بالندم أو الذنب تجاه الآخرين.
  • قلة الاستجابات العاطفية لدى مرضى هذا المرض.
  • عدم القدرة على التحكم في الضوابط السلوكية للشخص المصاب.
  • التسرع في بعض الحالات.
  • عدم وجود أي نوع من الأهداف الواقعية طويلة المدى للأشخاص المصابين بالذهان.

أسباب المرض النفسي

لم يتمكن الأطباء المتخصصون من الوصول إلى السبب الرئيسي للمرض النفسي حتى الآن ، لكن بعض العوامل تلعب دورًا رئيسيًا في زيادة مخاطر الإصابة بهذا الاضطراب النفسي ، ومن أهم هذه العوامل:

  • وجود عامل وراثي

أي امتلاك الفرد للجينات التي تلعب دورًا في هذا الاضطراب ، ولكن تجدر الإشارة إلى أن هذا نادر.

  • تناول أنواعًا معينة من الأدوية

قد تلعب بعض الأدوية دورًا في زيادة خطر الإصابة بالاعتلال النفسي ، بما في ذلك بعض الأدوية الموصوفة ، مثل الأمفيتامينات أو تعاطي المخدرات ، مثل الماريجوانا.

  • التعرض للصدمة

يمكن أن يؤدي التعرض لأنواع معينة من الصدمات إلى الذهان ، ومن أبرز الأمثلة على هذه الصدمات فقدان أحد الأحباء والوالدين أو التعرض لاعتداء جنسي.

  • الإصابة بحالات صحية وأمراض معينة

يمكن أن تلعب بعض الحالات الصحية دورًا في تطور هذا النوع من الاضطرابات ، مثل: إصابات الدماغ الرضحية ، وأورام الدماغ ، والسكتات الدماغية ، ومرض باركنسون ، ومرض الزهايمر ، والخرف ، بالإضافة إلى فيروس نقص المناعة البشرية.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.