التهاب الأوتار المزمن

94

التهاب الأوتار المزمن هو حالة طبية شائعة يمكن أن يصاب بها كثير من الناس ، لذا اسأل نفسك ما هي أهم المعلومات والتفاصيل؟ هل كنت تعرف بالفعل كيفية علاج العدوى والوقاية منها؟ لا تقلق ، ستجد ما تبحث عنه أدناه:

أسباب التهاب الأوتار المزمن

يحدث التهاب الأوتار المزمن في الحالات التالية:

  • تتفاقم الأوتار بسبب الاستخدام المفرط المزمن للوتر المصاب نتيجة الصدمة المتكررة أو الإصابة غير المندمجة ، حيث قد تحتوي على تمزقات صغيرة أو اضطراب في تكوين ألياف الكولاجين. هذه الحالة أكثر شيوعًا في أوتار الكوع والكتف والركبة والورك وتر العرقوب.
  • الاستخدام المفرط للوتر بسبب الصدمات الجسدية ، مثل السقوط ، أو بسبب الإصابات الرياضية ، وقد يحتاج بعض الأشخاص إلى الاستخدام المتكرر للوتر في عملهم ، مثل: العمال اليدويون والرياضيون.
  • تعد مشاكل التهاب الأوتار أكثر شيوعًا عند كبار السن لأن المفاصل تصبح أقل مرونة مع تقدم العمر.
  • الأشخاص الذين يعانون من حالات طبية معينة ، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي ، أو اعتلال الأوتار ، أو التهاب غمد الوتر ، هم أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الأوتار المزمن.

عوامل خطر التهاب الأوتار المزمن

تشمل عوامل الخطر ما يلي:

  • حركات متكررة: تزيد بعض الأنشطة الرياضية أو الوظائف المتطلبة من خطر الإصابة بالتهاب الأوتار المزمن.
  • الوزن: يزيد الضغط المتكرر وزيادة الوزن على الأطراف من خطر الإصابة بالتهاب الأوتار
  • الأدوية: بعض الأدوية تجعل التهاب الأوتار أسوأ ، بما في ذلك: المضادات الحيوية
  • عوامل اخرى، مثل:
    • لا تعالج التهاب الأوتار.
    • المواقف السيئة والمرهقة.
    • ارتدِ أحذية غير مناسبة.
    • عضلات بطة مشدودة.

أعراض التهاب الأوتار المزمن

غالبًا ما يتسبب التهاب الأوتار المزمن في تصلب الأوتار وتندبه ، مما يؤدي إلى ظهور أعراض مثل:

  • الألم.
  • فقدان المرونة في المفصل.
  • نطاق الحركة المتغير.
  • الإحساس بوجود فجوة على طول الوتر بعد التمزق.
  • ألم وتورم موضعي حول الوتر.
  • زيادة الألم أثناء وبعد أداء نشاط معين.
  • ألم يستمر لعدة أشهر

طرق تشخيص التهاب الأوتار المزمن

في البداية يقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي ، حيث يقوم بفحص المنطقة التي يشعر فيها الشخص بالألم لتحديد مكان أشد الألم والتورم ، ثم يسأل الطبيب بعض الأسئلة مثل: متى بدأ الألم ؟ ما هي الأنشطة التي تجعل الألم أسوأ؟

قد يوصي طبيبك أيضًا بإجراء اختبارات أخرى ، مثل الأشعة السينية أو التصوير بالرنين المغناطيسي أو الموجات فوق الصوتية لتقييم حالة الأوتار ، والبحث عن أي تمزقات ، واستبعاد الحالات الأخرى.

علاج التهاب الأوتار المزمن

غالبًا ما يستغرق التهاب الأوتار المزمن وقتًا طويلاً للشفاء ويستغرق من 3 إلى 6 أشهر للتعافي تمامًا ، لذلك نقدم لك أهم طرق العلاج التي تساعد في تسريع عملية الشفاء ، بما في ذلك:

1. العلاجات الطبية

قد يوصي طبيبك بأي من العلاجات التالية ، بما في ذلك:

  • علاج موجة الصدمة خارج الجسم: إنها عبارة عن موجة من الضغط يتم تطبيقها على سطح الجلد لتعزيز تجديد الأنسجة وتسريع عملية الشفاء.
  • حقن الكورتيكوستيرويد: قد يقوم الطبيب بحقن الكورتيكوستيرويدات حول الوتر لتقليل الألم والتورم ، لكنها تستخدم فقط على المدى القصير.
  • حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية: يتضمن هذا الإجراء سحب الدم من شخص وحقنه حول الوتر المصاب لتحفيز الصفائح الدموية وإصلاح الخلايا.
  • العلاج الطبيعي: في بعض الأحيان ، يوصي الطبيب بالعلاج الطبيعي لتحسين نطاق الحركة في المفاصل وتسريع الشفاء في المنطقة المصابة.
  • عملية: قد يخضع طبيبك لعملية جراحية لإزالة الأنسجة التالفة لتخفيف الألم والسماح للوتر بالشفاء.

2. العلاجات المنزلية

تشمل العلاجات المنزلية البارزة ما يلي:

  • احصل على قسط كافٍ من الراحة وتجنب الحركات المتكررة التي تزيد من إجهاد الأوتار ، مثل: الكتابة.
  • ضع كمادات الثلج على المنطقة المصابة لمدة 15 إلى 20 دقيقة عدة مرات في اليوم لتقليل الألم والتورم.
  • القيام بتمارين شد الأوتار لزيادة مدى حركتها ومرونتها ، كما يوصى بتدليك المنطقة المصابة لتعزيز الدورة الدموية.
  • قم بتمارين خفيفة لتقليل الضغط اليومي على الوتر وتقوية العضلات حول الوتر المصاب.
  • اشترِ نظامًا غذائيًا يحتوي على فيتامين سي والمنغنيز والزنك لاستعادة الكولاجين وبناء أنسجة جديدة.
  • استخدام أجهزة تقويم الأسنان أو شريط لاصق لحماية الوتر ومنع تفاقم التهاب الأوتار المزمن.
  • استخدام مسكنات الآلام مثل: ايبوبروفين لتقليل الآلام الناتجة عن التهاب الأوتار.

الوقاية من التهاب الأوتار المزمن

نقدم لكم بعض النصائح الوقائية وهي كالتالي:

  • تساعد تمارين التدليك والإطالة في منع إصابة الأوتار والحفاظ على صحة الأنسجة قدر الإمكان.
  • يمكن علاج التهاب الأوتار الحاد بسرعة واستراحة الأوتار وتعافيها لأن هذه المرحلة تمنع التهاب الأوتار المزمن.
  • يوصى بالحفاظ على الوضعية الصحيحة أثناء الجلوس أو الوقوف أو الميل ، وتجنب البقاء في نفس الوضع لفترة طويلة.
  • من الأفضل القيام بتمارين الإحماء قبل التدريب والتأكد من أن التمارين تتم بالطرق الصحيحة وفي المواضع الصحيحة.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.