التلعثم (التلعثم): أهم المعلومات

100

لنتعرف على ما يلي عن التلعثم وأهم المعلومات المتعلقة به:

ما هي حالة التأتأة في الكلام؟

التلعثم هو نوع من اضطراب الكلام يمكن أن يضعف قدرة الشخص على التحدث بطلاقة.

يعد التلعثم حالة شائعة عند الأطفال ، خاصة في الفئة العمرية بين 2 و 6 سنوات ، وفي كثير من الحالات ، يمكن أن يهدأ هذا النوع من اضطرابات النطق بمرور الوقت دون أن يحتاج الطفل إلى العلاج.

لكن في بعض الحالات ، يمكن أن تصاحب هذه الحالة الشخص طوال حياته ، خاصةً إذا ظهر هذا النوع من اضطراب الكلام في أواخر الطفولة أو البلوغ.

تتراوح شدة التلعثم من خفيفة إلى شديدة ، وهناك عدة طرق وطرق علاجية يمكن أن تساعد في تحسين طلاقة لسان الشخص المصاب وتسهيل قدرته على الكلام والتحدث.

أنواع التلعثم في الكلام

هناك العديد من أنواع التلعثم ، وهنا قائمة من أهمها على النحو التالي:

1. التأتأة التنموية

التلعثم النمائي هو أكثر أنواع التلعثم شيوعًا ، وهو الأكثر شيوعًا عند الأطفال في سن الرضاعة ، وخاصة الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 24 شهرًا.

يُعتقد أن الجينات والوراثة تلعب دورًا في زيادة فرص الإصابة بهذا النوع من التلعثم ، وغالبًا ما يتعافى الطفل من هذا النوع من التلعثم بمرور الوقت دون الحاجة إلى العلاج.

لكن الأشياء التالية يمكن أن تزيد من فرص أن يصبح التلعثم مشكلة طويلة الأمد لدى الطفل:

  • العمر الذي ظهرت فيه المشكلة: إذا بدأ التلعثم لدى الطفل بعد سن 3.5 ، فقد يكون من الصعب التعافي من التلعثم.
  • إلى متى تستمر المشكلة في الطفل: إذا لوحظ أن الطفل يستمر في التلعثم لأكثر من 6 أشهر بشكل مستمر ، فإن فرص الشفاء من التلعثم تنخفض.
  • إصابة الطفل باضطرابات النطق ومشاكل أخرى: إذا كانت الحالة مصحوبة باضطرابات أخرى في الكلام ، فإن فرص الشفاء من التلعثم تكون أقل.

2. التلعثم العصبي

يحدث هذا النوع من التلعثم عادة نتيجة تعرض الشخص لمشكلة صحية في جهازه العصبي قد يكون لها تأثير سلبي على الجزء المسؤول عن تنسيق الكلام في الدماغ ، مثل المشاكل الصحية التالية:

  • السكتة الدماغية.
  • حادث أو صدمة في الرأس.
  • الأورام.
  • التهاب السحايا.
  • مرض الشلل الرعاش.

3. التأتأة العاطفية

التلعثم العاطفي هو أحد الأنواع القليلة من التلعثم ، ويعتقد بعض العلماء أن الصدمة النفسية الشديدة يمكن أن تحفز التلعثم ، لكن يعتقد البعض الآخر أن المشاكل النفسية يمكن أن تزيد الأمر سوءًا لدى الأشخاص الذين يتلعثمون منذ البداية. من التلعثم في سليم.

فيما يلي بعض أنواع المشكلات النفسية التي يمكن أن تجعل التلعثم أسوأ:

  • القلق.
  • ضغط عصبى.
  • العصبية.
  • خجول.
  • انخفاض مستويات الثقة بالنفس.

أسباب التأتأة وعوامل الخطر

لا يزال السبب الدقيق للتلعثم غير واضح ، ولكن يُعتقد أن العوامل التالية قد تلعب دورًا في زيادة فرص الإصابة بالتلعثم:

  • الجينات والوراثة.
  • الجنس: الرجال أكثر عرضة للتلعثم من النساء.
  • اضطرابات النمو والكلام.

أعراض التلعثم

فيما يلي قائمة بأهم الأعراض التي قد يعاني منها الشخص المتلعثم كما يلي:

  • كرر نطق كلمات معينة أو مقاطع صوتية.
  • التردد قبل التحدث بالكلمات.
  • إدخال فجوات بين كلمة واحدة والكلمة التالية ، أو التوقف فجأة للتحدث قبل انتهاء الكلمة بأكملها.
  • استطرد بضع كلمات ، واستغرق وقتًا طويلاً نسبيًا لقول الكلمة بأكملها.
  • صعوبة البدء في نطق الكلمات والجمل.
  • توتر أو تشنج ملحوظ في ملامح الوجه أو النصف العلوي من الجسم عند محاولة نطق كلمة أو تكوين جملة.
  • أعراض تتعلق بمحاولة الشخص إخفاء مشكلة التلعثم ، مثل:
    • استبدل بعض الكلمات بكلمات أخرى.
    • تجنب قول بضع كلمات.
    • إعادة ترتيب الكلمات في الجمل بطريقة غريبة.
  • أعراض أخرى مثل:
    • قبضة قبضة.
    • الحركات السريعة لمقلة العين.
    • رجفة في الشفتين أو في منطقة الفك.
    • حرك رأسك بطريقة معينة.
    • لا تريد التحدث.

علاج التلعثم

بعد تشخيص الحالة من قبل معالج النطق ، إليك أهم خيارات العلاج التي قد يقترحها الطبيب:

  • تمارين التنفس ، والتي يمكن أن تساعد في تحسين الكلام.
  • علاج تعديل التلعثم ، والذي يعتمد على تدريب المريض لتقليل الجهد المبذول عند محاولة الكلام ، مما قد يساعد في تسهيل الكلام.
  • Traitement utilisant certains appareils électroniques, où un casque spécial peut être utilisé pour aider le patient à entendre sa propre voix pendant la parole, ce qui peut lui donner l’impression de parler à une autre personne, une technique qui peut aider à traiter le bégaiement في بعض الحالات.
  • علاجات أخرى ، مثل:
    • علاج النطق.
    • العلاج السلوكي المعرفي.
    • العلاج النفسي.
    • العلاج القائم على مشاركة الوالدين في الممارسات الإيجابية مع الطفل.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.