البلغم من الأنف إلى الحلق: معلومة مهمة

39

دعونا نتعرف على ظاهرة نزول البلغم من الأنف إلى الحلق ، والتي تُعرف طبياً بالتنقيط الأنفي الخلفي أو التنقيط الأنفي الخلفي:

ما معنى نزول المخاط من الأنف إلى الحلق؟

وهي ظاهرة تحدث عندما يبدأ البلغم في التراكم في مؤخرة الأنف أو الحلق ، مما قد يؤدي إلى الشعور بعدم الراحة العامة في الحلق والشعور المستمر بالدغدغة أو الحكة في الحلق.

هذه الحالة ليست مشكلة صحية خطيرة ، فهي مشكلة عابرة ومؤقتة ، لكن تراكم البلغم في الحلق يمكن أن يؤدي أحيانًا إلى بعض المضاعفات الصحية ، مثل: رائحة الفم الكريهة ، والتهاب الحلق ، وبحة في الصوت.

عادة ما تختفي المضاعفات المصاحبة لهذا المرض تلقائيًا بمرور الوقت ، ولكن قد تتطلب بعض الحالات زيارة الطبيب للحصول على العلاجات اللازمة للمرض والمضاعفات التي قد تسببه.

أسباب البلغم من الأنف إلى الحلق

التفاصيل هنا:

  • كيف ينتقل البلغم من الأنف إلى الحلق؟

تنتج الغدد الموجودة في بطانة الأنف والحنجرة والجيوب الأنفية باستمرار البلغم ، والبلغم مادة رطبة وسميكة نوعًا ما ، وتعمل على ترطيب الشعب الهوائية ، بالإضافة إلى تنقية الهواء الداخل إلى الجسم من البكتيريا والفيروسات وغيرها من الملوثات التي يمكن أن تسبب أمراض.

في الحالات العادية ، قد لا تلاحظ وجود البلغم ، حيث تختلط الإفرازات اليومية منه مع اللعاب للابتلاع ، ولكن في بعض الحالات ، قد تصبح هذه الإفرازات أكثر وضوحًا ، خاصة عندما:

  • يبدأ الجسم في إنتاج كميات متزايدة من البلغم أو عندما يكون البلغم أكثر سمكًا من المعتاد.
  • لا يستطيع الجسم ، لسبب ما ، طرد البلغم الذي يحتويه.
  • في مثل هذه الحالات ، قد يبدأ البلغم في الخروج من الأنف أو يتراجع من ممرات الأنف والجيوب الأنفية ليبدأ في التراكم في منطقة الحلق في ظاهرة تعرف بالتنقيط الأنفي الخلفي أو نزول البلغم من الأنف إلى الأنف.

    • العوامل التي يمكن أن تسبب البلغم من الأنف إلى الحلق

    ومن أهم العوامل التي يمكن أن تحفز مرور البلغم من الأنف إلى الحلق:

    1. وجود مشاكل صحية في الجهاز التنفسي

    مثل ما يلي:

    • أزمة.
    • الحساسية ، مثل حمى القش.
    • – أورام غير طبيعية في الحلق.
    • انسداد المجاري التنفسية ، كما قد يحدث عند: الإصابة بالزوائد الأنفية ودخول جسم غريب إلى الشعب الهوائية.
    • أنواع معينة من العدوى الفيروسية ، مثل: الأنفلونزا ونزلات البرد.
    • التهابات الجيوب الأنفية.
    • انحراف الحاجز الانفي.

    2. عوامل أخرى

    يمكن أن تؤدي هذه العوامل أيضًا إلى تحفيز البلغم من الأنف إلى الحلق:

    • استخدام بعض الأدوية ، مثل: أدوية ضغط الدم وحبوب منع الحمل.
    • تناول الطعام الساخن.
    • التعرض لبعض المهيجات مثل: المنظفات والدخان والعطور.
    • التعرض المستمر للأضواء الساطعة.
    • التغيرات في الطقس ، في البيئات الباردة أو الجافة ، أو التعرض المستمر للهواء الساخن.
    • عوامل أخرى مثل: مرض الجزر المعدي المريئي والحمل.

    أعراض البلغم من الأنف إلى الحلق

    بالإضافة إلى الشعور بالبلغم المتراكم في الحلق ، فإليك أهم الأعراض الأخرى التي يمكن أن تصاحب المرض:

    • حكة أو حرقان في الحلق.
    • السعال الديكي والسعال الخفيف المتعمد والمتكرر في محاولة للتخلص من البلغم.
    • سعال كميات متزايدة من البلغم. يمكن أن يكون هذا البلغم واضحًا أو أخضر أو ​​أصفر.
    • سعال مستمر قد يزداد سوءًا في الليل.
    • التنفس الكريهة.
    • قد يحدث الغثيان بسبب وجود كميات زائدة من البلغم في المعدة.
    • بقع صديد أو بيضاء على اللوزتين أو الحلق.
    • العطس وسيلان الأنف.
    • أعراض أخرى مثل: ألم الجيوب الأنفية ، وحموضة المعدة ، والتعب ، وتضخم الغدد الليمفاوية.

    قد تختلف الأعراض المصاحبة للمرض حسب العامل الذي أدى إلى نشأته.

    تشخيص البلغم من الأنف إلى الحلق

    يمكن للطبيب تشخيص المرض عن طريق:

  • أخذ التاريخ الطبي للمريض وإخضاع المريض للفحص البدني الذي يشمل فحص: الأنف والأذن والحنجرة.
  • تعرف على المحفزات المرتبطة بالتعرض.
  • خذ عينة من البلغم واختبرها لمحاولة الكشف عن أي نوع من البكتيريا التي تحتوي عليها.
  • في بعض الأحيان يخضع المريض لفحوصات إضافية ، مثل الأشعة السينية والتصوير المقطعي المحوسب للجيوب الأنفية.
  • علاج البلغم من الأنف إلى الحلق

    يختلف العلاج حسب العامل الذي أدى إلى ظهور المرض. فيما يلي بعض الحلول المقترحة:

    1. استخدام المخدرات

    قد يحتاج المريض إلى استخدام الأدوية للمساعدة في عملية إزالة البلغم ، وقد تحتاج بعض مسببات الأمراض أيضًا إلى الأدوية الخاصة بهم. فيما يلي بعض خيارات الأدوية:

    • المضادات الحيوية لعلاج عدوى بكتيرية.
    • بخاخ محلول ملحي للأنف.
    • مزيلات الاحتقان.
    • أدوية الحساسية ، مثل بخاخات الأنف الستيرويدية ومضادات الهيستامين.
    • أدوية الارتجاع المعدي المريئي مثل: حاصرات الحمض.

    2. اتبع بعض التوصيات للمنزل

    يمكن أن يساعد اتباع هذه النصائح في دعم عملية الاسترداد:

    • استخدم المرطبات في الغرفة.
    • تناول حساء الدجاج الساخن.
    • خذ حماما ساخنا.
    • شرب الكثير من السوائل.
    • تجنب التعرض لما يلي: الهواء البارد ومصادر الحرارة والهواء الجاف.

    متى يجب أن أرى الطبيب بخصوص نزول البلغم من الأنف إلى الحلق؟

    يفضل استشارة الطبيب حول نزول البلغم من الأنف إلى الحلق في الحالات التالية:

    • استمرت الأعراض لأكثر من عدة أسابيع.
    • صعوبة التنفس بسبب تراكم البلغم.
    • علامات العدوى أو الالتهاب مثل الحمى.
    • تظهر أعراض جديدة أو تتفاقم الأعراض الموجودة ، حتى بعد تناول الدواء.

    Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.